أسباب التعب والإرهاق – كنز المعرفة

أسباب التعب والإرهاق

أسباب التعب والإرهاق
أسباب التعب والإرهاق

أسباب التعب والإرهاق

التعب والإرهاق

يعتبر الشعور بالتعب والإرهاق رد فعل جسدي طبيعي، وهذا الشعور إشعار ينبه الجسم إلى حاجته الضرورية للراحة والهدوء، ويعتبر الشعور بالتعب والإرهاق في بعض الحالات إنذار  خطير  يدل على بداية انهيار جسد الشخص، أو بأن هناك مرض ما، كما يعرف الطب شعور الإنسان بالتعب والراحة بسبب قيامه بأعمال ما أو نتيجة بذل مجهود عقلي أو جسدي بأنه تعب جيد، ولكن عندما يشعر الشخص بالتعب والإرهاق بشكل دائم، بدون قيامه بأي نشاط يذكر فذلك الأمر يدخل تحت اسم التعب السئ.

إن قلة النوم ليس الشئ الوحيد حتي يشعر الإنسان بالتعب وبضياع الطاقة، وهناك العديد من الأشياء التي يقوم بها الشخص والتي تستنفذ كل طاقة الجسم الجسدية والعقلية معا، وربما تكون تلك الأعمال تقوم بها بشكل يومي روتيني.

 

أسباب الشعور بالتعب والإرهاق

عدم شرب كميات كافية من المياه

فعندما لا تقوم بتناول الكميات المناسبة من الماء وبشكل يومي، وحتى إذا كانت الكمية التي تشربها أقل من الكمية المطلوبة واللازم شربها للشخص البالغ، فإن هذا يؤثر على مستويات الطاقة لدى الشخص بشكل سلبي.

 الوجبات السريعة

وهي مثل الأغذية المحتوية على السكريات والكربوهيدرات والتي تؤدي إلى زيادة نسبة السكر في الدم، حيث أنه عندما ينقص السكر في الدم فإنه يؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق المستمر على مدار اليوم.

تجنب ممارسة الرياضة

يعتقد العديد من الأشخاص بأن تجاهل التمارين الرياضية عند الشعور بالتعب والإرهاق حل جيد، ذلك لتوفير الطاقة، ولكن هذا الإعتقاد خاطئ ويضر صحة الجسم، وهناك الكثير من الدراسات التي توضح أن الأشخاص البالغين الأصحاء والذين يمارسون الرياضة البسيطة ثلاثة أيام في الأسبوع لمدة لا تقل عن 20 دقيقة يشعرون بتعب أقل من غيرهم.

نقص الحديد في الجسم

فعندما ينقص نسبة الحديد في جسم الإنسان فإن ذلك يؤدي إلى الشعور بالضعف والإرهاق، كذلك تعكر المزاج، كما تقل قدرة الشخص على التركيز، بحيث يشعر الشخص بالتعب، ذلك بسبب عدم وصول الأكسجين الكافي إلى أنسجة وعضلات الجسم، وذلك بسبب نقص كمية الحديد في الجسم، وأيضا زيادة الحديد في الجسم تساعد في الحد من خطر الإصابة بفقر الدم.

الشخص غير الواقعي

يوجد بعض الأشخاص الذين يضعون أهداف غير واقعية كما يسعون إلى تحقيقها بإستمرار، وعند الفشل في تطبيقها يكون غير راضي  عن نفسه، وذلك الأمر يتعب الشخص بل ويشعره بالتعب والإرهاق، ولذلك يجب التفكير بطريقة سليمة وأن تضع لنفسك أهداف حقيقية بإمكانك تطبيقها، ذلك حتى لا تشعر بالضغط العصبي والذي يشعرك بالإرهاق وبالتعب المستمر.

 

التوتر بشكل مستمر

مثلا عندما يقوم مديرك بعمل اجتماع عاجل وغير متوقع، سيشعرك ذلك بالخوف والتوتر، حيث تبدأ بتوقع السيناريوهات السيئة في مخيلتك، وذلك التفكير يزيد من قلقك وتوترك بل ويشل تفكيرك، هنا تتبدد طاقتك العقلية والجسدية، لذلك يجب عليك ألا تتوتر، والتفكير بطريقة سليمة، وفي مثل هذه الحالات كل ما عليك فعله هو أخذ نفس عميق وكذلك ممارسة اليوغا بطريقة سريعة.

إهمال وجبات الإفطار

تلك الوجبة مهمة جدا  في الصباح، حيث أنها تشكل وقود الجسم، ويجب الحرص على تناول طعام الصباح وذلك للحفاظ على عدم اضطراب دفع الدم في الجسم وللحفاظ على أكسجين الجسم، عندما لا تقوم بتناول وجبة الإفطار فإنه لن يتزود الجسم بالطاقة الضرورية بل وتشعر بالتعب والإرهاق.

العمل فوق حدود طاقتك

حينما تحاول إرضاء الناس دائما، ستقوم بدفع كل طاقاتك وجهدك وستضر بصحتك، ونحن لا نطلب منك عدم مساعدة الآخرين، لكن ساعد الناس في حدود طاقاتك وقدرتك، وإذا لم تقدر على فعل شئ ما لا يلزمك بأن تقول نعم أو أن تتجاسر فوق حدود طاقتك، كذلك استمتع بوقتك في كل وقت، كما لا تبذر طاقتك مع علمك المسبق بشكل دائم بعدم قدرتك، لكن اجعل المكان الذي تجلس فيه مرتب  ومنظم، كما لا تحاول تشتيت نفسك، ذلك لأن الفوضى تسبب عدم التركيز.

النوم القليل

يجلس العديد من الناس لساعات طويلة أملم شاشات التلفاز، أو لتصفح مواقع الإنترنت، ومواقع الشبكات الإجتماعية في وقت متأخر من الليل، وذلك الفعل يهدد الصحة الجسدية للإنسان، حيث أن النوم ظاهرة طبيعية ويحتاجها كل كائن حي، وحينما يختل ذلك النظام ويضطرب، فإن الشخص يشعر بعدم الراحة الجسدية، بل ويستيقظ من النوم بصعوبة، حيث يصبح متعكر المزاج، وقليل النشاط.