أضرار المكملات الغذائية على مرض القلب – كنز المعرفة

أضرار المكملات الغذائية على مرض القلب

 أضرار المكملات الغذائية على مرض القلب
أضرار المكملات الغذائية على مرض القلب

أضرار المكملات الغذائية على مرض القلب

مرض القلب من أمراض العصر وهو من الأمراض الخطيرة التي تحتاج لعناية ورعاية طبية بأستمرار, فمرض القلب من الأمراض التي تسبب تعب وآلام للجسم بأكمله وضعف الجسم والشعور بالهزل بسبب مرض القلب, كما أن مرض القلب من الأمراض التي أنتشرت في هذه الفترة مثلها مثل مرض السكر ومرض أرتفاع ضغط الدم ومرض السرطان.

دراسات هامة

لقد أثبتت الدراسات أن مرض القلب من الأمراض القاتلة والذي تسبب في موت الكثيرين في الأونة الأخيرة, بسبب كثرة الضغوط والمشكلات التي يعاني منها الأشخاص أصبح هذا المرض منتشر جدا, وأصبح الجميع يعاني منه وهو من الأمراض الخطيرة التي تضر بالصحة كثيرا.

نتائج الدراسة

أهتمام الجميع بأمراض القلب بسبب أنها من الأمراض التي تمرض معها أشياء كثيرة فتجد مريض القلب بالضرورة مصاب بأرتفاع ضغط الدم, وقد يكون مصاب أيضا بمرض سكر الدم وتجد أن الأطباء يقومون بالعديد من الدراسات بأستمرار على هذا المرض, للتوصل لعلاجات أفضل لعلاجه على الرغم من وجود العلاج الفعال ولكنه ليس علاج جذري للمرض.

المكملات الغذائية ومرض القلب

أثبتت الدراسات أن بعض المكملات الغذائية تؤثر بالسلب على مرض القلب وتتسبب في زيادة المشكلة, فهناك بعض المكملات كانت سببا في الأصابة بمرض القلب ومن هذه المكملات

عنصر الحديد

يعد الحديد من أهم المكملات التي تعمل على تقوية الجسم وإعطاءه القوة والحديد الذي يحتاجه, والحديد يحتاجه الجسم لتقوية مناعته وهو يوجد في الكثير من البروتينات واللحوم ويوجد في السبانخ والخضروات, كما أنه يوجد في الكبدة وغيرها من الأطعمة, ولقد ثبت علميا أن الحديد من المكملات الغذائية الضارة جدا على صحة القلب لأن كثرة تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد يزيد من نسبة الحديد في الدم, وهو ما يعمل على الأصابة بأمراض القلب لأن كلما كانت النسبة معتدلة كلما كان القلب يتمتع بصحة جيدة, وكلما كانت النسبة كبيرة كلما كان القلب يعاني من مشكلة, ولقد ثبت علميا أن أرتفاع نسبة الحديد في الدم تسبب زيادة في نسبة الكوليسترول الضار والذي يضر كثيرا بالصحة, كما أن يتسبب في قلة الكوليسترول المفيد للجسم مما يسبب مرض القلب بالضرورة.

الأنسولين

أثبتت الدراسات أن مرضي السكر بالضرورة يعانوا من أمراض القلب حيث أن مرض السكر يتسبب في زيادة أو نقصان مستوي الأنسولين في الدم ويتسبب ذلك في مرض القلب بأمراض خطيرة, كما أن من يعاني من السكر يحتاج لتناول كمية كبيرة من الأطعمة السكرية والدهون لتعويض الناقص منه وهو ما يتعارض  مع مرض القلب, حيث أن كمية الدهون التي قام هذا الشخص بتناولها تسبب تراكم الدهون في صورة شحوم وهي تؤثر بالضرورة على القلب وتسبب أنسداد الشرايين وقد تؤثر على الكبد وتسبب شحوم الكبد.

لذلك فعلاج المرض يكون من خلال إعطاء المريض الأنسولين بدلا من تناول كميات كبيرة من الطعام الذي يضر بصحة المريض ويسبب له مشكلات كثيرة جدا.

عنصر البروتين

يوجد البروتين في جميع منتجات الألبان كما أنه يوجد في اللحوم الحمراء وغيرها من الأطعمة وكثرة تناول البروتين يعمل على زيادة نسبة البروتين مما يؤثر على الشخص ويسبب له الأصابة بمرض القلب فكل شىء في المعتدل يكون أفضل, فكثرة تناول البروتينات واللحوم يسبب تراكم الدهون مما يضر بصحة المريض ويسبب أصابته بمرض القلب, ومرض القلب من الأمراض الخطيرة التي تضر بالصحة وتناول كمية كبيرة من البروتينات تعمل على زيادة عنصر البروتين المتفاعل, والذي يسبب تدهور حالة القلب وضيق الشرايين وقد يسبب أنسداد الشرايين, وقد يسبب ضيق لصمام القلب وغيرها من المشكلات.

وقد يحدث مشكلة كبري نتيجة للكثرة تناول هذه الأطعمة لذلك يجب أن يهتم مريض القلب بتناول اللحوم بكمية أقل وتناول الأسماك بدلا منها لأنها تعطي للجسم كل ما يحتاجه لأحتوائها على الأوميجا 3 الذي يحتاجه مريض القلب لأنه مفيد جدا للقلب ولضيق الشرايين, وغيرها من المشكلات التي يعاني منها مريض القلب.

يعاني مريض القلب من مشكلات كثيرة تجعله يصاب بالتعب والآلم والهزل والضعف الكلي بشكل عام, مما يجعله يحتاج لعلاج ومتابعة مستمرة مع الطبيب من أجل علاج المرض الذي يعاني منه.