أغرب العقوبات التي أصدرها القضاء – كنز المعرفة

أغرب العقوبات التي أصدرها القضاء

أغرب العقوبات التي أصدرها القضاء
أغرب العقوبات التي أصدرها القضاء

أغرب العقوبات التي أصدرها القضاء

هناك الكثير من القوانين والقواعد التي تخص كل دولة على حدا فمنهم من لديه قوانين صارمة، ومنهم من لديه بعض القوانين الغريبة.

أغرب العقوبات التي أصدرها القضاء

كان سابقا الأفراد يعيشون في قبائل وكان يحكمهم شيخ يسمي شيخ القبيلة وهو الذي يفصل بينهم، ثم بعد ذلك زاد عدد الأفراد مما أدي إلى ظهور الشرطة ومن ثم ظهور القضاء، وهناك الكثير من الأشياء التي تحتاج لقوانين خاصة بها لكي تحميها, فهناك بعض المشكلات التي تحتاج لعقوبات رادعة في الحال ومنها جرائم القتل والنهب والسرقة والزنا وغيرها من الجرائم التي تحتاج إلى تدخل من القانون لردع المجرمين.

ولكن هناك بعض الدول التي يكون فيها أغرب العقوبات وهي

أحد العقوبات تعاقب على أن أحد السيدات في بعض الدول الأجنبية كان لديها الكثير من القطط ولكنها لم تستطيع أن تعتني بهم بشكل جيد, مما جعلها تتركهم في أحدي الحدائق مما تسبب ذلك في موت تسع قطط منهم من أصل ثلاثين قطة، مما جعلها تتعرض للمسآلة وأصدر القاضي حكما نحوها بأن تقضي ليلة في الغابة بمفردها وتبيت فيها ليلتها وهي تعتبر من أغرب العقوبات.

ومن أغرب العقوبات أيضا هي عقوبة بعض الطلاب فيبدو أن القانون لدى الغرب لا يترك أحدا، حيث قام بعض الطلاب في مرحلة الثانوي بتخريب إحدى النزهات التي كان من المفروض أن يذهبوا إليها، مما جعل القاضي يحكم عليهم بأن يقوموا بترتيب رحلة أخرى ونزهة أخرى.

أغرب العقوبات أيضا قيام رجل وفتاة بقص شعر طفلة صغيرة رغم عن إرادتها وكانت هذه الطفلة لديها ثلاث سنوات، ولقد أجبروها على قص شعرها عمدا، ومن هنا أصدر عليهم القاضي حكما يعد غريب من نوعه وهو أن يتم قص شعر كل منهم في المحكمة.

جرائم أخرى تحتاج لعقوبات رادعة وهي أشد قسوة

الجدير بالذكر أن الحيوانات من الأشياء التي يجب الاعتناء بها بشكل جيد وإما عدم تربيتها، حيث يذكر إحدى القصص أن سيدة أهملت في الاعتناء بحيوان كانت تقوم بتربيته ولم تكن تهتم به، ومن هنا أصدر القاضي حكما بسجنها حتى تتعلم الرفق بالحيوان ومن أغرب العقوبات أيضا التي أصدرت لها أن يتم تقديم الماء والخبز فقط لها داخل السجن ولا تتناول أي طعام أخر.

إحدى الجرائم التي حدثت أيضا هو قيام أحد الرجال برش رذاذ الفلفل على وجه امرأة، ومن هنا أصدر القاضي حكما ضده بأنه إما أن يسجن أو تقوم رشه بالرذاذ، ولكنها اختارت أن تعاقبه بمثل ما فعل.

ومن أغرب العقوبات أيضا هو قيام أحد المجرمين بالسرقة وكان ذلك من خلال سرقة مبلغ كبير من صندوق للتبرعات، وكان ذلك في الولايات المتحدة الأمريكية في منطقة تكساس، ولم يحكموا عليهم بالسجن ولكن تم الحكم عليهم بأن يحملوا لافتة عليها كلام جارح لهم وكانت تلك عقوبة بسيطة عليهم ولكنها تعتبر قاسية من الناحية الإنسانية.

أحد المجرمين الذين لم ينساهم القانون مطلقا هو قيام أحد الرجال باغتصاب ست نساء وسبع أطفال بطريقة عدوانية وأكثر وحشية وهي تعبر عن شخص قاسي عدواني شهواني من الدرجة الأولى، ومن ثم علم القضاء فأصدر القاضي نحوه قرار رادع وكان ذلك من أفضل القرارات التي تم إصدارها وهو قطع العضو الذكري الخاص به وكان هذا الرجل مسجل باستمرار اغتصاب فتيات، وكانت هذه العقوبة رادعة لكل من تهيء له نفسه ارتكاب مثل هذه الفعلة فيجب أن يتم تطبيقها في كافة الدول.