ألم الفخذ أثناء فترة الحمل – كنز المعرفة

ألم الفخذ أثناء فترة الحمل

ألم الفخذ أثناء فترة الحمل
ألم الفخذ أثناء فترة الحمل

ألم الفخذ أثناء فترة الحمل

عندما تحدث عملية الحمل للمرأة فإن جسدها يشهد عددا كبيرا من التغيرات البيولوجية التي تجعل من المرأة الحامل تعاني من بعض المشكلات والمتاعب أثناء فترة الحمل، حيث أن المرأة الحامل قد تعاني المرأة الحامل من بعض الآلام التي لم تكن تعاني منها قبل أن تحدث عملية الحمل، كما أن هذه الآلام قد تحدث في فترات مختلفة من الحمل، بحيث أن كل فترة من الحمل تشهد آلاما مختلفة عن الآلام التي كانت من قبل، وتعد الفترة الأخيرة من الحمل والتي غالبا ما تكون الثلاث شهور الأخيرة من الحمل.

وتعد الآلام التي تشعر بها المرأة من آلام في الورك والظهر وأيضا الحوض من أكثر الآلام التي تعاني منها المرأة في تلك الفترة، حيث أن زيادة الوزن في الحمل من الممكن أن يجعل من هذه الآلام أشد، ولكن من الجدير بالذكر أنه من الممكن أن تقوم المرأة الحامل ببعض الخطوات والتمارين التي من الممكن أن تساهم في الحد من ألم الورك خلال الحمل ، حيث أن ألم الورك خلال الحمل يجعل من المرأة الحامل غير قادرة على الشعور بالراحة، ولكن من خلال إستشارة الطبيب وإتباع التعليمات والتمارين اللازمة فإن ذلك سوف يقلل من الشعور بأي آلام وبشكل خاص ألم الورك خلال الحمل ، واليوم سوف نتحدث عن بعض الأمور التي سوف تساعدك سيدتي على قضاء فترة الحمل بشكل آمن وصحي.

أسباب ألم الفخذ خلال الحمل

يعود السبب الرئيسي في جعل المرأة تشعر بالعديد من الآلام خلال الفترة الأخيرة من الحمل وبشكل خاص ألم الفخذ خلال الحمل ، هو أن الجسم خلال الثلاث الشهور الأخيرة يشهد وجود هرمون يسمى هرمون ريلاكسين والذي يعد الهرمون المسئول عن تهيئة الجسم لمرحلة الولادة، حيث أنه يجعل من منطقة الحوض أكثر إتساعا ومرونة والذي يتم من خلال أن الأربطة التي تشارك وتعد عاملا أساسيا خلال مرحلة الولادة تصبح أقل في الضغط، كما أن هناك عدد من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى حدوث ألم الورك خلال الحمل ومنها عندما تكون المرأة الحامل تعاني من الزيادة الكبيرة في الوزن أثناء فترة الحمل، وبالتالي فإن الوزن على أقدامها يكون أكثر من المعدل الطبيعي فيؤدي إلى شعورها بآلام في الورك، وعندما تكون المرأة الحامل تعاني من عرق النسا، بالإضافة إلى النوم على الجانب أثناء فترة الحمل يزيد من الشعور بألم الورك في فترة الحمل.

كيفية تخفيف ألم الفخذ أثناء الحمل

تعد آلام الورك وآلام الحوض أثناء فترة الحمل من الآلام الغير محتملة بالنسبة لعدد كبير من النساء الحوامل، حيث أن هذه الآلام قد تكون شديدة لدرجة أنها قد تجعل المرأة الحامل غير قادرة على النوم إلا أن هناك بعض الأمور التي من الممكن أن تخفف من ألم الفخذ خلال الحمل .

استخدام وسادة الحمل

تعد وسادة الحمل هي من أفضل الحلول التي تلجأ إليها المرأة الحامل من أجل تخفيف ألم الورك خلال الحمل ، حيث أن وسادة الحمل تتوافق مع شكل جسم المرأة الحامل وتوفر لها الراحة لفترة من الوقت أثناء النوم، حيث أن بعض النساء الحوامل يقمن بالنوم على الجانب وتقوم بوضع الوسادة على الجانب من أجل أن ترفع ساقها.

تغيير مراتب النوم

قد تضطر بعض النساء الحوامل أن يقمن بتغيير مراتب النوم لأن بعض المراتب تجعلهن يعانين من عدم الراحة على فراش النوم ويقمن بإختيار فراش مريح بشكل أكبر، كما أنه من الممكن أن يتم الإستعانة بوسادة من المطاط الرغوي للحصول على قدر أكبر من الراحة.