أمور لم تتعلمها في الجامعة – كنز المعرفة

أمور لم تتعلمها في الجامعة

أمور لم تتعلمها في الجامعة
أمور لم تتعلمها في الجامعة

أمور لم تتعلمها في الجامعة

يفكر الكثير بعد التخرج من الجامعة في أفكار حتى يبدأون بها العمل أو التجمع لعمل شركات خاصة بهم والتي تعبر عن إبداعاتهم أو ربما عمل منفرد، فيجب على كل منهم معرفة بعض الأشياء التي لم تعلمها الجامعة لهم قبل التخرج.

أمور لم تتعلمها في الجامعة

التمني أن تكون قضيت وقت ممتع في الدراسة

فأنت الآن خارج الجامعة، يجب أن تبحث عن مكان لنفسك، لكن وأنت تبحث عن نفسك لابد من معرفة أن العناد والشخصية العقيمة يمكنها تدمير عملك، كما أن كثرة النفقات وأسلوب حياتك يمكن أن يقلل من استثماراتك.

لا توجد إجابة صحيحة

بعيد عن أخلاق العمل والتي يجب أن تتحلى بها، فلقد تمت برمجتك في الجامعة على الإجابة الصحيحة وعلى الإجابة الخاطئة، لكن عند التخرج إلى عالم الأعمال يجب أخذ مشورة الخبراء والتي يمكن أن تختلف من شخص إلى آخر، فكل حسب تجربته وشخصيته، يمكن ألا تتكرر تجربة أي منهم معك، ولذلك فأنت تأخذ بنصيحتهم وتطبق ما يجب تطبيقه على مشروعك أنت، فليس هناك طريق مباشرة للنجاح.

المتوسط ليس جيد بما فيه الكفاية

كنت قادرعلى الإنتقال في الجامعة من سنة إلى أخرى، وذلك إذا حصلت تقدير جيد أو مقبول، لكن في عالم الأعمال إن لم تحصل على تقدير كبير سوف تدمرك المنافسة. 

توجيهاتهم لن تساعدك على النجاح

إن مهارات التذكر للمعلومات والتوجيهات والتي تأتي من المحترفين لم تصعد بمشروعك من الأرض، فلقد حان الوقت لتكسير القوالب ولوضع قواعد مشروعك بنفسك ونفذها وازدهر وعليك التمسك بثقتك بنفسك.

تقديرك في الجامعة لا يشكل فارق

يوجد بعض الجامعات التي تأخذ في إعداد الشباب وتجهيزهم لسوق العمل وتعليمهم كيفية القيام بعمل العلاقات التي سوف تكون مفيدة لهم في المستقبل، يمكن أن تحصل على تقديرات كبيرة في ذلك المجال وأنت داخل الجامعة، لكنك عندما تتعامل مع الواقع تجده مختلف.

إنها الفرصة الأخيرة في كل مرة

يجب وضع خطة للتعامل بذكاء مع الأعمال الصعبة والإستعداد إلى تحمل ساعات بدء عمل ما، كما يحتاج أخذ المبادرة دائما فالمبدعين دائما ليست لديهم الأوقات كل وقتهم يسخرونه للتفكير في الفرص وكيفية استغلالها.

أنت معلم نفسك

لديك في الجامعة دائما إمتياز التعلم من التدريبات قبل الإمتحان وذلك لتتفهم المواد التي تدرسها، وستدخل الكثير من الإمتحانات في مجال الأعمال ولكن دون توجيه مسبق، لذلك يجب عليك التصرف والتعلم وحدك بل وإحراز النتيجة المطلوبة.

ودع أصدقاءك القدماء

يوجد من تعرفت عليهم أثناء الجامعة وعرفوك لمصلحة معينة أو أنكم تحبون فيلم معين، لكن تحتاج إلى أصدقاء حقيقيين بعد أن تدخل مجال الأعمال حتى يشجعونك على التحدي، كما يجب أن تشمل شبكتك الإجتماعية على الزبائن الذين تتعامل معهم.

لا يمكنك تخطي بعض الأعمال

يجب أن تكون حاضر موجود عندما يحتاجك الآخرون وتكون مستعد للتعامل مع الصعاب في أي وقت وذلك حتى تنفذ أهدافك.

تقبل الفشل

إن الفشل مرة أو أكثر ليس نهاية العالم وليس معناه أن كل أمانيك لن تتحقق، استمر في العمل بجد وحاول بإستمرار في تغيير طريقة عملك وذلك لتجنب الفشل والتغلب على الأخطاء وابدأ من جديد.

الممارسة الموزعة

فهل من الأفضل دراسة أجزاء كبيرة في فترة قصيرة متلاحقة أم الأفضل توزيع الدراسة على فترة طويلة من الزمن؟، لقد وجدت الأبحاث بأن الدارس في حاجة لأن يدرس مادته في فترة زمنية تتراوح بين 10 وحتى 20% من الوقت الذي يرغب بتذكره لها، فإذا كنت تخطط لتعلم شئ تحتاج إلى تذكره على مدار خمسة سنوات فإنك تحتاج إلى دراسته موزعة على فترة زمنية تتراوح بين ستة شهور حتى عام، إن تكديس التعلم يعني تقليل أمد التذكر.

التفسير الذاتي

هذه الطريقة تتمحور ببساطة حول قيام الطلاب بشرح ما يفعلونه خلال التعلم، كما تعني ببساطة شرح وتفسير الطريقة التي تقوم بها بحل المشكلات وإعطاء أسباب عن كل الخيارات التي قمت بإتخاذها والخطوات التي قمت بأدائها، وذلك بدلا من القيام بها بطريقة آلية ونمطية، وتستخدم هذه الطريقة لترسيخ المعلومات في حصص التعلم.

عند تكديس تحصيلك التعليمي في الجامعة في فترة قصيرة فإنك قد تخاطر بنسيان كل ما تعلمته في خلال أسابيع أو أشهر على الأكثر، وذلك بعكس الذين يوزعون جهدهم التعليمي على مدار فترة الدراسة، وتكون قابليتهم لإستدعاء ما تعلموه أكبر بنسبة كبيرة ولفترة طويلة.