أهمية التفاهم مع الطفل – كنز المعرفة

أهمية التفاهم مع الطفل

أهمية التفاهم مع الطفل
أهمية التفاهم مع الطفل

أهمية التفاهم مع الطفل

التفاهم مع الطفل له أهمية كبيرة جدا ، فالطفل وهو صغير يحتاج لمن يتفهم رأسه وما يدور بها ، لذلك فمعاملة الطفل تكون أصعب من معاملة الكبار ، فالطفل لا يستطيع التعبير عما بداخله بصورة واضحة ، ولذلك اليوم سوف نتعرف على أهمية التفاهم مع الطفل وما هي وسائل التفاهم مع الطفل بسهولة ؟ .

أهمية التفاهم والاتفاق مع الصغير

التفاهم مع الطفل يكون مهم بسبب أن الطفل سيكون متفاهم معك وسيصدقك في كل ما توعدين به ، مثلا إن قلتي لطفلك أنك ستشرى له لعبة ، فهو سيصدق ذلك ، وهذا لأنه يعرف أنك صادقة حتى ولو كان الموعد بعيدا في تاريخ ميلاه ، ولكن إن كان الطفل لايتفهمك ولا يصدق كلامك لن يستجيب وسوف يظل يبكي حتى تشتري له لعبة ، سوف يكون التعامل سهلا جدا لوجود اتفاق بينك وبين طفلك ، مثلا سوف تلعب وتخرج يوم الجمعة ذاكر الآن ، سوف ينفذ الطفل فورا .

الطبيعي

حتى تتعلمي التفاهم مع الطفل ، حاولي أن تذهبي لدروس في التربية والتعلم من بعض الأمهات السابقات ويمكن البحث في الكتب والانترنت عن ماهو الطبيعي ؟ ، مثلا طفلك يبكي كثيرا وهو صغيرا هل هذا طبيعي أم لا ؟ ، وعندما تعض أبنتك أخيها وهي عمرها سنة، هل الأمر طبيعي ؟ ، عندما تتعلمين الكثير عن الأطفال سوف تستطعين التفرقة بين ماهو طبيعي وبين الغير طبيعي ؟ ، الطفل له أشياء وتصرفات عديدة ومختلفة ولذلك عليك فهمها ودراستها قدر المستطاع. ، بذلك يمكنك فهم التصرفات لطفلك وسوف تعرفي كيف يتم التعامل مع ذلك بكل تفاهم مع طفلك، مثلا إن كانت الأخت تعض أخيها عليك أن تعرفي لماذا تفعل ذلك ؟ فقد تكون بسبب اهتمامك الكبير بالصغير وتركها ، حاولي إظهار الاهتمام بها وأخوها في نفس الوقت حتى تتوقف عن ذلك ، إن كان إبنك يبكي بشدة ، تعرفي على وسائل منعه من كثرة البكاء بالتفاهم ، فالدراسة والبحث ستعلمك سبل للتفاهم مع الطفل .

البيئة المناسبة

من سبل التفاهم مع الطفل أن تكوني مهيأة له بيئة مناسبة ، مثلا الطفل ذات العام الواحد ، يقوم برمي كل الأشياء فحاولي أن تكوني واقعيه وتقومي بجمع كل الزجاج من أمام صغيرك حتى لا يكسره ويؤذي نفسه ، وكذلك يمكن أن تعرفي أن الطفل في عمر العامان لا يود أبدا أن يقسم معه الطفل الأخر اللعب ، فهو يكون أنانيا بعض الشئ ، فحاولي شراء لعب تخصه بمفرده ، كل هذا يعلمك الواقعية من خلال معرفة المواقف الصحيحة ، فحاولي أن تكوني أكثر حكمة في التعامل مع المواقف المتداولة والمتكررة .

التهديدات بشكل كثيرة

عندما تتهددين طفلك بشكل كبير سوف يمل ويعرف أنها فقط تهديدات ليس لها قيمة ، مثلا وسوف أحرمك من المصروف نهائيا ، سيخاف الطفل ويبكي ويتوقف عن مضايقتك ، ولكن ثاني يوم تقومين بإعطاء الطفل المصروف ، سيوف يعرف أنك فقط تهدديه ولا تقومين بالتنفيذ ، ولذلك لن يكون هناك تفاهم مع الطفل ، لذلك عندما تغضبين لا تقومين بقول تهديدات لن تنفذيها مثلا إلقاء كافة اللعب الخاصة بالصغير في الشارع أو القمامة ولن تفعلي ذلك ، فسوف يعرف أنك تتكلمين فقط ويصر على العناد معك .

علمي الطفل أن يفهمك

من سياسات التفاهم مع الطفل أن يفهمك هو الأخر ، علمي طفلك أن يفهمك ، مثلا تقومين بالتنظيف يساعدك ، مثلا تكونين متعبة ، يلعب مع أخاه ، وعندما تبكي أخته يحنوا عليها ، الطفل سوف يتعلم التفاهم منك ، وهو صغير عندما يلقي بطعام دون قصد ، اجعليه يساعدك في تنظيف السجادة وهكذا ، حتى عندما يكبر يساعدك .

التفاهم مع الطفل، تتوقف على أسلوب الأم، حاولي مواعدة الطفل مع التنفيذ، لا تهددي الطفل بأشياء لن تحدث أبدا، حاولي تفهم الطفل وجعله يتفهمك هو الأخر، عليك إظهار الحب له والبعد عن العقاب الشديد، عليك تهيئ بيئة مناسبة للطفل ، وقراءة الكتب لتعرفي أسلوب التربية .