أهمية شهر رمضان المبارك – كنز المعرفة

أهمية شهر رمضان المبارك

أهمية شهر رمضان المبارك
أهمية شهر رمضان المبارك

أهمية شهر رمضان المبارك

شهر رمضان

لقد خص الله سبحانه وتعالى شهر رمضان بين الأشهر بفضائل كثيرة، فذلك شهر ينتظره المسلم لأهميته ولمكانته في الإسلام، ولقد كان الصحابة رضوان الله عليهم يدعون الله تعالى بأن يبلغهم شهر رمضان وذلك حتى يغتنموا من خيرات وحسنات ذلك الشهر العظيم، ولقد كان النبي صلاة الله عليه جواد كريم، وكان أجود ما يكون في ذلك الشهر المبارك حتى يكون في عمله وعبادته مثل الريح المرسلة، فإذا دخلت العشر الأواخر شمر الإنسان عن ساعديه وأحيا ليلة وأيقظ أهله.

أهمية شهر رمضان

يمثل شهر الرحمة والغفران والعتق من النيران، كما صح عن النبي صلاة الله عليه أن ذلك الشهر أوله رحمة أوسطه مغفرة، آخره عتق من النار، ويجب على المسلم أن يدرك أهمية شهر رمضان بإغتنام كل ساعة من ساعاته في العبادة وفي عمل الخير، وذلك حتى تناله رحمة ربه حيث يغفر له ذنبه ويدخل الجنة.

تصفيد الشياطين وإغلاق أبواب جهنم، كما صح عن النبي صلاة الله عليه أنه إذا دخل شهر رمضان حيث تغلق أبواب النيران، وتصفد الشياطين، ولاشك أن في ذلك مساعدة روحية للمسلم للإبتعاد عن المحرمات والمعاصي، بل وملازمة الخير والطاعات.

تضاعف الحسنات في شهر رمضان أضعاف كثيرة، إن أجر العبادة وعمل الخير في رمضان ليس مثل الأجر فيما سواه من الشهور، الحسنة تضاعف سبعين مرة، وهذا يجب أن يحفز المسلم على تشمير ساعده حتى يزيد من الحسنات.

يعزز مشاعر التسامح بين الناس، والصائم في ذلك الشهر يكون مثال في التسامح والعفو، فإذا قاتله أحد أو سبه أحد قال له اللهم إني صائم.

يعتبر شهر رمضان فرصة للإحساس بالفقراء والمساكين، والصوم بحد ذاته عن ملذات البطن والفرج، يعود النفس على الإحساس بالذين يفتقدون النعم في حياتهم، كما أن ذلك الشهر مظنة تكافل المسلمين وتعاضدهم فيما بينهم عن طريق قضاء الحاجات، وإغاثة الملهوف وإعانة المحتاج  وتفريج الكروب، وقد شرع الله تعالى صدقة الفطر فيه لسببين أحدهما الشعور بالفقراء والمحتاجين، وإغناؤهم عن السؤال في يوم عيد الفطر والذي لا يصلح أن يحزن فيه أحد من المسلمين.

إن شهر رمضان شهر الفتوحات والإنتصارات، حيث حدثت في شهر رمضان معارك كثيرة في التاريخ الإسلامي والتي انتصر فيها المسلمون ومنها معركة بدر وفتح مكة.

يعد شهر رمضان شهر الصلاة والقيام، حيث تقام فيه صلاة التراويح ويصليها المسلمون جماعة في المساجد ويحتسبون الأجر عند الله تعالى.

شهر رمضان شهر القرآن الكريم، حيث كان فيه نزول القرآن

فيه ليلة القدر الذي يفوق فضلها عبادة ألف شهر.

رمضان شهر لإستجابة الدعاء وللعتق من النار.

العمرة في شهر رمضان تعادل الحج في أجرها.

 

خير الأعمال في رمضان

يختص شهر رمضان ببعض الأعمال التي تميزه عن غيره من الأشهر وهي:

الصيام

رمضان شهر الصيام، حيث لا يكون الصيام مقصور على الإمتناع عن الطعام والشراب، إنما الإبتعاد عن المحرمات.

 

قيام الليل

هي الصلاة التي يقيمها المسلمون بعد صلاة التراويح، فلقد ورد عن السلف الصالح الحرص الشديد على قيام الليل، وهناك الكثير من الأحاديث الشريفة والآيات القرآنية التي تحثنا على قيام الليل.

التصدق

إن للصدقة في رمضان نكهة خاصة ومميزة، بالإضافة إلى أن العمل الصالح يتضاعف، حيث يتضاعف أجر الصدقة في ذلك الشهر، بل وتكون الصدقة إما بتفطير الصائمين أو بإطعام الطعام.

المداومة على قراءة القرآن

رمضان شهر القرآن، حيث تكثر فيه قراءة القرآن، والإلتزام بأخلاقه بقدر الإمكان، والعيش بتفاصيله، فلقد وردت قصص كثيرة عن السلف الصالح في مداومتهم على قراءة القرآن، وتدارسه، والشعور بمعانيه، والبكاء خوف من العقاب والفرح بالثواب.

الإعتكاف في المساجد

الإعتكاف يجمع الكثير من العبادات، حيث فيه الصلاة، والتسبيح، والدعاء، وقراءة القرآن، وغير ذلك من العبادات.

ليلة القدر

وهي الليلة التي تغفر فيها الخطايا، وهي تكون إحدى الليالي الأحادية في العشر الأواخر في رمضان، وأغلب العلماء يرجحون أنها ليلة السابعة والعشرين.

الإكثار من الدعاء والإستغفار

للإستغفار فضل في تطهير النفوس، وفي تنقية النفس من الذنوب، وخاصة وقت السحور، وعند الإفطار، وفي الثلث الأخير من الليل، ويوم الجمعة.

صلة الأرحام

لقد دعا الإسلام إلى صلة الرحم وذلك لما فيه من تحسين لأخلاق الناس وتصفية النفوس، ولقد حذر الإسلام من قطع الرحم.