أهم فوائد المأكولات البحرية – كنز المعرفة

أهم فوائد المأكولات البحرية

أهم فوائد المأكولات البحرية
أهم فوائد المأكولات البحرية

أهم فوائد المأكولات البحرية

المأكولات البحرية واحدة من أكثر الأطعمة اللذيذة والشهيرة الأكثر استهلاكا في جميع أنحاء العالم، ذلك لأنها توفر مصدر رئيسي للبروتين عالي الجودة مشكل 14% وحتى 16% من البروتين الحيواني المستهلك على مستوى العالم، ويعتمد أكثر من مليار شخص على المأكولات البحرية بإعتبارها مصدر أساسي للبروتين الحيواني، بالإضافة إلى أن الحساسية الغذائية من الأسماك شائعة بكثرة، وتعتبر دول آيسلندا والبرتغال واليابان من أكبر مستهلكي الأغذية البحرية وذلك من نصيب الفرد في العالم.

إن جميع الأحياء المائية الصالحة للأكل ويمكن أن يشار إليها بالأطعمة البحرية، ويوجد ما يزيد على 32,000 نوع من الأسماك، الأمر الذي يجعلها أكثر مجموعة تنوع من الفقاريات، وسنقدم لكم أشهر هذه المأكولات البحرية وكذلك الفوائد الصحية والجمالية لها.

الروبيان أو الجمبري

يحتوي الروبيان على البروتين مع تكوين الأحماض الأمينية الأساسية والتي يتم امتصاصها في الجسم بسهولة، مع ذلك كثير من الناس يخافون من أكل الروبيان حتى الآن بسبب الكولسترول، الحقيقة أن مستويات الكولسترول لست عالية في الروبيان.
هام للحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، ذلك لأنه يحتوي على الأحماض الدهنية الأساسية التي تخفض الكولسترول السئ وتمنع تخثر الدم.

مناسبر جدا للحمية لأنه يحتوي على طاقة منخفضة.

مضاد للسموم القادرة على الحفاظ على المناعة.

تحسين وظائف جميع الأجهزة الحيوية في الجسم وذلك بسبب احتواءه على الفيتامينات.

يحتوي الروبيان على معدن السيلينيوم وهو الذي يساعد في تحييد آثار الجذور الحرة، التي ترتبط بمرض السرطان وبأمراض التنكسية الأخرى وكذلك منع ظهور مرض الزهايمر.

المحار

إن المحار غني جدا بدهون أوميغا 3 فهي من الحوامض الدهنية الأساسية
والتي تقلل قابلية الدم للتخثر كما تقلل بالمقابل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

يعد المحار واحد من أغنى المأكولات البحرية بالزنك، فهو العنصر
الأساسي لإنتاج الهرمون الذكري التستوستيرون فيعمل على زيادة الرغبة الجنسية ويخفف التوتر ويحسن المزاج.

المحار يحتوي على نسبة من الحديد وذلك أكثر مما تحتويه قطعة اللحم المشوية، أي بمعدل مرتين ونصف المرة.

يعتبر من المواد المغذية حيث أنه غني بالبروتين وبفيتامين B12 والكالسيوم والنحاس والآيودين والسيلينيوم.

كما تشتهر بعض بلدان أوربا بالمحار الطبيعي مثل فرنسا وإيطاليا حيث يعتبرونها مشهيات ما قبل الطعام الرئيسي ومقبلات فاخرة.

السلطعون أو الكابوريا

يعتبر من المأكولات البحرية منخفضة السعرات الحرارية والدهون، ولحوم السلطعون هو الغذاء المثالي بالنسبة لفقدان الوزن، ويحتوي لحم السلطعون على 98 سعر حراري فقط وأقل من جرامين من الدهون، وهذا يجعل من لحم السلطعون غذاء ممتاز لصحة القلب.

كما يحتوي على حمض أوميغا 3 الدهني، ويساعد لحم السلطعون في خفض ضغط الدم، بالتالي يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ذلك بالإضافة إلى أنه يزيد من الكلولسترول الجيد، كما يمنع تحثر الدم ويعزز المقاومة للعدوى.

السلطعون غني بالبروتينات والزنك والكالسيوم، وهو خالي من الكربوهيدرات، وتحتوي الوجبة الواحدة من السلطعون على بروتين، هذا يجعل من لحم السلطعون بديل لأسماك التونة، فإذا كنت تحاول الحصول على ما يكفيك من البروتين، فإن لحم السلطعون حر الكربوهيدرات، ويساعد على الحمية الغذائية خصوصا إذا كنت تحاول وبناء العضلات وفقدان الوزن.

التونة

صحة القلب

التونة من المأكولات البحرية التي تحتوي على أوميغا 3 المسئولة عن الحفاظ على وظيفة القلب، ذلك لأنها تحتوي على أوميغا 3 التي تزيد تركيز HDL أو نسبة الكولسترول الجيد في الجسم، بل وقمع حدوث جلطات الدم في الأوعية الدموية، وكذلك الحفاظ على إيقاع ضربات القلب، ذلك فضلا عن الفوائد الأخرى من أوميغا 3 لمنع الإلتهاب.

صحة العين

يساعد في الحفاظ على صحة العين، بسبب وجود أوميجا 3 فإنه ضد الضمور البقعي، الذي يسبب تدهور في الرؤية وربما يؤثر على فقدان البصر للذين تزيد أعمارهم عن 50 عام.

الوقاية من السرطان

حيث وجدت إحدى الدراسات بأن دور التونة منع سرطان البنكرياس وسرطان المبيض ونوع آخر من السرطان الذي يهاجم الجهاز الهضمي الأخرى مثل سرطان الفم والبلعوم والمريء والمعدة والأمعاء، حيث يحتوي على أوميغا 3 التي توفر الوقاية من سرطان الثدي كما تقلل خطر سرطان الدم وذلك في مرحلة الطفولة.

كما ينصح بإستهلاك التونة خاصة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، كما تساعد في تنظيم وزن الجسم وفي التمثيل الغذائي في الجسم من خلال إفراز هرمون ليبتين.