أول لقاء مع خطيبتك – كنز المعرفة

أول لقاء مع خطيبتك

أول لقاء مع خطيبتك
أول لقاء مع خطيبتك

أول لقاء مع خطيبتك

أول لقاء مع خطيبتك يكون من أول الخطوات المحرجة في العلاقة، حيث أنك تقوم بالتعرف على شخص غريب، لا تعرف طباعه ولا ميوله ولا الأشياء التي يفضلها، ولا تعلم ماذا عليك أن تفعل في مثل هذا الموقف؟.

عليك أن تهتم أولا بمظهرك الخارجي، وأن تقوم بتقصير شعرك، وتنظيف لحيتك وتحديدها، والعمل على قص أظافرك، وإرتداء ملابس نظيفة جدا ولائقة بالمناسبة، وقم بتنظيف الحذاء جيدا قبل إرتدائه، وبعدها عليك أن تقوم بشراء طبق من الشيكولاتة، أو بوكيه ورد جميل ومهذب جيدا.

عليك أن تحاول إرتداء الملابس التي تناسبك، والتي تزيد من شياكتك، وتترك إنطابعا جيدا الفتاة التي تود خطبتها، وتجنب أي التقاليع الجديدة التي لا تليق عليك، فهذا الموعد ليس حقل تجارب، فعليك أن تتحدث معها في أول لقاء عن الأشياء التالية:

أول لقاء مع خطيبتك

ما هو طموحك المستقبلي؟ وما هو الهدف الخاص بكي في الحياة؟

حيث أن لكل شخص منا أمنية يود تحقيقها، ويعمل على السعي إليها جاهدا، فلابد من أن يقوم الخطيب بالتحدث مع الفتاة في هذه الأمور في أول لقاء، حتى يتمكن من معرفة ميول الخطيبة، ومعرفة الرؤية المستقبلية للطرفين، وأن تضح له كل الأمور من أجل أن يراها بشكل واضح، وعليك أن تتمكن من معرفة كل جوانب طموحاتها، حتى تتخلص من الخلاف الذي ينشأ بينكم.

واسألها عن التصورات التي تكمن في متخيلاتها عن الزواج

أول لقاء مع خطيبتك من أهم اللقاءات التي تمنحك الفرصة في التحدث إليها، حتى تتعرف عليها بدون أي حواجز في حدود المسموح، فعليك أن تتمكن من معرفة معلوماتها عن الزواج والزوج، وحتى لا تفاجئ هي أو أنت أنها لا تحترمك أو أنك لا تحترمها، ولا يقدر كلا منكما رغبات الآخر.

حتى لا تفاجئ أنت أنها تعتني فقط بالأطفال، وأنك مصدرا للمال فقط، وتوجد بينكم المشاكل والخلافات، فعليكما أن تتحدثا معا عن الإستقرار الأسري والحياة والتفاهم بينكم، وتتمكن من وجود روح الحوار والمناقشة بينكم.

ما هي الصفات التي تفضل أن تراها في زوجك المستقبلي؟

أول لقاء مع خطيبتك لقاء حساس يكون أساسه العلاقة بأكملها، فهذا السؤال يمكنكم من وضع النقاط على الحروف، ويتمكن كل شخص من عرض الأشياء التي يحبها ويكرهها عند الشخص الآخر، وعرض السلوكيات التي تفضلها والسلوكيات الغير مرغوب فيها، وأطرق عليه الهوايات الخاصة بك، حتى تعرف كل الأمور التي يحبها والتي لا يفضلها.

على كل شريك أن يعرض المشاكل الصحية، والعيوب الخلقية التي يتعرض لها على الشريك الآخر:

أول لقاء مع خطيبتك أعرض فيه كل ما يدور في فكرك من أفكار، حتى تتسع لها الفرصة في معرفة طريقة حياتك، وحاول أن لا تخفيان أي شيء عن بعضكم، فالعلاقة في بداية الأمر لابد من أن تبدأ على صراحة ونور، وإن كان شخص يعاني من الأمراض التي تصيبه، فعليه أن يبوح بها على الشريك الآخر، حتى يكون على دراية بها في بداية الأمر.

وتجنبوا إخفاء أي مرض على الطرف الآخر، حتى لا يكون هذا سبب بعض المشاكل فيما بعد، ولا يعيش الطرف الثاني في غش وخداع بسبب جهله بالحالة الصحية التي تكون عليها الطرف الأول.

كيف تكون العلاقة بينك وبين الوالدين والأخوات والأقارب؟

أول لقاء مع خطيبتك حاول التحدث عن أسرتك وميولك، وقم بطرح هذا السؤال الذي يتيح للشخص الآخر معرفة درجة تقربك من أهلك، ومدى إحترامك لهم، فعندما يتأكد من صلاحية قرابتك لهم، يطمأن على طريقتك في التعامل معهم بشكل لائق، لذا فعليك أن تحاول أن تفهم مدى تقربه بأهله، حيث أن علاقة الزواج ليست مقتصرة على الطرفين فقط، ولكنها عقدا بين العائلتين، فكلاهما يعيشا مع عائلتين، وكلما كانت علاقة الطرفين بالأهل جيدة، كلما زادت الزواج بركة، وحل بهم رضا الله سبحانه وتعالى.

كما عليك معرفة ماذا يقضي الطرفين وقت الفراغ الخاص بهم؟

فهذه الطريقة تساعد كلا الطرفين على معرفة ميول الطرف الآخر، لذا فلابد من أن يقوم الرجل والفتاة بقضاء وقت الفراغ الخاص بهم في الأعمال الخيرية، والعمل على قضاء وقت كبير في التقرب من الله، فالهدف في الحياة أن تكون شخص أكثر تقربا من الله.

وأن تحاول الوصول إلى رضا الرب في الأفعال التي تقوم بها في الدنيا، وأن تسعى من أجل الحصول على الجنة ورضى الله سبحانه وتعالى، وعليك أن تسعى إلى حفظ القرآن الكريم في وقت الفراغ، لتتمكن من تجديد حياتك بشيء يرضي الله عز وجل.