الاجازات : طرق استخدامها لتنمية مهارات الطفل – كنز المعرفة

الاجازات : طرق استخدامها لتنمية مهارات الطفل

الأجازات : طرق استخدامها لتنمية مهارات الطفل
الاجازات : طرق استخدامها لتنمية مهارات الطفل

الاجازات : طرق استخدامها لتنمية مهارات الطفل

أهمية الاجازات للأطفال

هناك الكثير من أوقات الفراغ والاجازات التي يحصل عليها الطفل بعد دخوله الدراسة وبدأ تحصيل الكثير من المهارات الخاصة بالتعليم، وتمثل هذه الاجازات أهمية كبيرة بالنسبة للطفل حيث أنه يرى أنها وقت للراحة والإنسجام والإبتعاد عن الواجبات المدرسية والمذاكرة والاستيقاظ المبكر للذهاب للمدرسة وتمثل له أيضا الوقت المخصص للعب والمرح ورؤية الأصدقاء والخروجات والكثير من الأشياء المختلفة التي تمثلها الاجازات بالنسبة للطفل والتي من الممكن أن تضيع منه بدون أي فائدة ومن الممكن أيضا أن يتم استخدامها لتنمية مهارات الطفل ليخرج من الاجازة ولديه كم كبير من الأشياء التي قام باكتسابها فيها.

كيفية استخدام الاجازة لتنمية مهارات الطفل

الاشتراك في نشاط ما

إذا كانت الاجازة كبيرة من الممكن أن تجعل الأسرة طفلها يقوم بالإشتراك في أحدى المراكز الرياضية أو الثقافية التي تساعده على إكتساب المعلومات أو الرياضة المفضلة له؛ لأن الاجازة بالطبع تساعده على الانتظام في التدريب وتجعله يحافظ على المواعيد كما كان في المدرسة بدلا من أن ينسى هذا الأمر، وأيضا تساعده على الحفاظ على جسمه وصحته وتنمية قدارته الاجتماعية ومعرفته لأهمية التعاون مع الغير والكثير من المهارات المختلفة.

الانضمام لورش تنمية المهارات

إذا وجدت الأم أن طفلها لديه حب للأعمال الرسم أو النقش أو الموسيقى أو الشعر أو غير ذلك من المهارات المختلفة عليها أن لا تتردد في أن تقوم بإلحاقه للورش الخاصة بتعليم ذلك فمن الممكن أن تكون هذه الموهبة لها شأن كبير في حياته في المستقبل وتساعده على إكتساب المزيد من الثقة بالنفس التي تساعده في مراحل تعليمه المختلفة وتصبح الاجازة بالنسبة له مثال ونموذج رائع للإستفادة منه في شيء مفيد.

تخصيص وقت للخروجات والتنزه

بعد موسم الإمتحانات والمذاكرة والعمل المتواصل من الطفل يحتاج بالطبع إلى أن يقضي أوقات خاصة بالمرح واللعب فعلى الأسرة أن تقوم بتحديد جدول خاص بالكثير من الأماكن التي يحتاج الطفل الذهاب إليها والتي كان يتمنى الذهاب إليها في أوقات الدراسة وتم تأجيلها إلى الاجازة كالخروج إلى الملاهي والحدائق والنوادي، ومن الممكن أيضا الذهاب إلى المناطق الأثرية والمناطق التاريخية لجعل الطفل يكتسب الكثير من المعلومات حول الآثار في بلده وأهميتها ومعرفة الكثير عن تاريخ بلده.

تقوية العلاقات داخل الأسرة

في أوقات الدراسة قد تنشغل الأسرة جميعها من في دراسته ومن في عمله وهذا يجعل الالتقاء الأسري بين أفراد العائلة قليل وتأتي الاجازات لتكون مجال رائع لتحديد أوقات لاجتماع الأسرة أطول وقت ممكن لتقوية العلاقات المتواجدة بينهم وإظهار الحب المتبادل بين أفراد الأسرة،ويتم إستخدام هذا الوقت في التحدث في الكثير من الأمور المختلفة حول أحوال الأفراد بها ورغباتهم في تقضية الاجازة والإقتراحات حول الإستفادة بها وإمكانية تنفيذ مختلف الأشياء بهذا الاجازة ليشعر أفراد الأسرة بأنهم كيان واحد كل منهم يسعى إلى تحقيق السعادة للآخر.

تنفيذ أنشطة وألعاب بداخل الأسرة

من أكثر الأشياء التي تنمي العلاقات بين الأسرة وتجعل بينهم حب المشاركة وتساعد أفرادها على الإستفادة من الوقت حيث أن هذا الألعاب تقوي روح التنافس والتعاون، فعندما يتم إنقسام الأسرة إلى فريقين مثلا يصبح هناك حب ومنافسة كبيرة بين أفراد الأسرة ورغبة في الفوز من كل فريق، وخاصة إذا كان الفريق الفائز له الحق في تحديد الرحلة أو مكان الخروج والتنزه الذي تخرج فيه الأسرة سويا للإستمتاع فمع إكتساب الأفراد بالأسرة للكثير من المعلومات العقلية والفكرية يستمتعون بروح الفوز والخروج سويا والتنزه وتصبح الفائدة مضاعفة.

تنمية الجانب الديني

في كل أسرة يسعى الأب والأم دائما إلى تنمية الجانب الديني داخل نفوس أطفالهم وقد يكون هذا الجانب به بعض التقصير في أوقات الدراسة لكثرة الأعمال التي تكون مطلوبة من الطفل في ذلك الوقت، ولكن مع بداية الاجازة لابد أن تقوم الأم أو الأب بوضع جدول يومي محدد لتنمية هذا الجانب سواء كان هذا الجدول يتضمن المناقشة في موضوع ديني أو قصة دينية أو كان مخصص لحفظ وتسميع بعض الآيات من القرآن الكريم أو الأحاديث الدينية الشريفة ليصبح لدى الطفل حبا لدينه.

ومن الممكن إذا كان الطفل صغير وفي بداية الإستفادة أو القدرة على الإستيعاب أو تقوم الأسرة بتزويد الوقت المخصص لذلك مع محاولة دمجه بالألعاب أو بالتمثيل ووضع المكافأت لتجذب إنتباه الطفل، ومن المهم أيضا أن يتم تقديم المعلومة بشكل سهل وبسيط حتى لا يشعر الطفل بالملل من هذا الجزء اليومي ويرغب في عدم تكملته.

وفي النهاية يجب أن تعلم الأسرة أن الاجازة من الممكن أن تحقق إفادة مثل الإفادة التي تحققها الدراسة وهذا في حالة تحديد الأهداف والمهارات التي ترغب الأسرة في أن تقدمها لأسرتها والتي يجب أن تراعي فيها التنوع والإختلاف لتجنب الملل، كما أنه لابد أن تراعي الأسرة أن تترك بعض الوقت للطفل في بداية الاجازة لتحقيق الاسترخاء الجسدي حتى يشعر بالتجديد والإنفصال عن الدراسة والإحساس بجو الاجازة.