الأضرار التي يسببها لك النوم في الضوء – كنز المعرفة

الأضرار التي يسببها لك النوم في الضوء

 الأضرار التي يسببها لك النوم في الضوء
الأضرار التي يسببها لك النوم في الضوء

الأضرار التي يسببها لك النوم في الضوء

هناك الكثير من الإضاءة في الديكورات الحديثة في غرفة النوم، حيث أصبح هناك كثير من الأجهزة مثل الكومبيوتر والتلفزيون وغيرها التي ينبعث منها الضوء، هذا بالإضافة إلى الإضاءة الأساسية المستخدمة في غرفة النوم، ولكن هناك الكثير من المشاكل الصحية و الأضرار التي يسببها لك النوم في الضوء .

تنظيم دورة النوم واليقظة

يعد التعرض للضوء بشكل مزمن أثناء الليل خلال النوم من الأشياء السيئة، فقبل نهاية العصر الحجري كان هناك نوعين مختلفين من الإضاءة التي يتعرض لها البشر فقد كان هناك ضوء الشمس خلال النهار والقمر والنجوم خلال الليل، وكانوا أيضا يستخدمون الإضاءة الناتجة من إشعال النيران، وكان يعد هذا النمط من الحياة اليومية يساعد على تنظيم حياة الإنسان وأيضا تنظيم الساعة البيولوجية له، فكان هناك فرق بين الإضاءة الآتية من الشمس والآتية من القمر واللتان كانتا يؤثران على أجهزة الطرد المركزي والمراكز الكيميائية الحيوية المرتبطة بالفترات الزمنية، وذلك يؤثر على إنتاج الكورتيزول والميلاتونين حيث أن الميلاتونين هو المفتاح الأساسي لـ LAN الذي يعمل على إنتاج الكثير من المواد البيوكيميائية داخل العمود الفقري من غدة في الدماغ أثناء الليل، حيث تعمل عندما يحين الظلام لذلك فإن تنظيم دورة النوم واليقظة داخل الإنسان مهم جدا من أجل تجنب الأضرار التي يسببها لك النوم في الضوء مثل إنخفاض ضغط الدم والجلوكوز ودرجة حرارة الجسم.

الضوء يعمل وكأنه عقار

هناك جزء في الدماغ يعمل على التحكم في الساعة البيولوجية الخاصة بالإنسان عن طريق مجموعة من الخلايا الموجودة في المنطقة تحت الغدة، حيث تستجيب هذه الخلايا للضوء والعلامات المظلمة حيث أن الأعصاب البصرية في العيون تقوم بنقل إشارة إلى الدماغ بأن الوقت قد حان للإستيقاظ ويعمل ذلك على رفع إنتاج الهرمونات مثل الكورتيزول، حيث أنها تكون منخفضة أثناء الليل مما يجعل الإنسان ينام، أما بالنسبة لـ LAN فإنها تعمل على رفع مستوى الكورتيزول خلال الليل مما يجعل هناك مشاكل في النوم تعمل على رفع مستوى الدهون في الجسم وحدوث خلل في التنظيم العصبي للشهية، أما إذا كانت الغرفة مظلمة ولا يوجد أي علامات ضوئية في أثناء الليل فإن ذلك سيجعل جسم الإنسان يزيد من إنتاج الميلاتونين من أجل النوم، بما سيجنب من الإصابة من الأضرار التي تسببها لك النوم في الضوء.

هل النوم في الضوء قد يعرض الإنسان لخطر الإصابة بالسرطان

هناك كثير من الدراسات التي تشير بشكل مستمر إلى وجود علاقة بين تغير إنتاج الهرمونات وأيضا حدوث خلل في المواد الكيميائية الحيوية في الجسم مما يجعل هناك إحتمال الإصابة بالسرطان، حيث أن هناك دراسة إستمرت لمدة عشر سنوات على مجموعة من النساء يتعرضن للضوء في غرف النوم وكانت نسبة إصابتهم بسرطان الثدي أكثر من غيرهم بنسبة 22% من النساء الذين ينامون في الظلام، مما يوضح الأضرار التي يسببها لك النوم في الضوء.

الشيخوخة المبكرة ومشاكل القلب

من الأضرار التي يسببها لك النوم في الضوء الشيخوخة المبكرة ومشاكل في القلب عن طريق الأمراض العصبية التي تأتي من عدم تنظيم للميلاتونين الذي يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة والتي لها دور مهم في مكافحة الكثير من أعراض الشيخوخة المبكرة.

زيادة الوزن

يتم الحصول على زيادة في الوزن نتيجة إختلاف الأوقات التي يتم تناول الطعام فيها، حيث كان هناك الكثير من التجارب التي أجراها العلماء على الفئران التي تم تعريضها للضوء حيث كان هناك زيادة في الوزن أكثر من الفئران التي لم تتعرض للضوء وذلك بسبب إنخفاض مستويات الميلاتونين الذي يسبب مرض السكري وهي من الأضرار التي يسببها لك النوم في الضوء.