الأنيميا لدى الأطفال : ما هي أسبابها وأعراضها وكيفية الوقاية منها – كنز المعرفة

الأنيميا لدى الأطفال : ما هي أسبابها وأعراضها وكيفية الوقاية منها

الأنيميا لدى الأطفال : ما هي أسبابها وأعراضها وكيفية الوقاية منها
الأنيميا لدى الأطفال : ما هي أسبابها وأعراضها وكيفية الوقاية منها

الأنيميا لدى الأطفال : ما هي أسبابها وأعراضها وكيفية الوقاية منها

هناك الكثير من الأمراض التي تصيب الأطفال ومنها مرض الأنيميا وهو مرض نقص الحديد في جسم الطفل وهو من الأمراض الشائعة التي تصيب الكبار والصغار، فللأسف قد يهمل الوالدين إعطاء الطفل الطعام الذي يغذيهم ويزيد من مناعتهم ومقاومتهم للأمراض، وهناك بعض الأحيان يهمل الوالدين إعطاء الطفل الطعام الصحي المفيد مما يسبب لهم أنيميا ونقص في الحديد.

والأنيميا هي نقص كرات الدم الحمراء التي توجد في جسم الإنسان والتي يحتاج إليها لكي ينشط ويتمتع جميع خلايا وأعضاء جسمه بالدم والطاقة.

أسباب نقص الحديد ومرض الأنيميا عند الأطفال

عدم تناول الحديد الذي يوجد في الألبان ويوجد في البنجر والخرشوف والباذنجان وغيرها من الأطعمة، فقد لا يرغب الطفل بتناولها ويهمل الوالدين ذلك ولا يقومون بإعطاءه الطعام الغير مفضل له، ولذلك فقد يعرضه ذلك للإصابة بالأنيميا والتي قد تكون حادة في بعض الأحيان.

قد يكثر بعض الأطفال في تناول الأطعمة السريعة التي تضر بصحة الطفل، وهذه الأطعمة ضارة جدا على الأطفال حيث أنها تسبب لهم زيادة في الوزن وتجعلهم لا يستطيعون الحرق، كما أنها تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون التي لا يحتاج إليها الطفل، وهي تسبب لهم ضعف التركيز وغيرها من المشكلات، والجدير بالذكر أن هذه الأطعمة لا تحتوي على أي معدن من المعادن الهامة التي يحتاجها جسم الطفل لكي ينمو بشكل جيد مما يسبب مشكلة كبيرة.

في حالات الأطفال حديثي الولادة قد لا ترضع الأم طفلها رضاعة طبيعية وقد تقوم بإرضاعه رضاعة صناعية وإعطاءه اللبن المحلي وهو لا يفيد الطفل، ولكن اللبن الهام للطفل هو لبن الأم الذي يحتوي على كافة المعادن والحديد والماغنسيوم والفيتامينات الهامة التي أعطاها الله للأم لكي ترضع طفلها ولا شيء يعوض لبن الأم، ولكن للأسف فهناك بعض السيدات تخاف على جسمها وتقوم بإرضاء طفلها صناعيا وهذا خاطىء.

هناك الكثير من الأطفال يفقدون الكثير من وزنهم بعد الفطام وذلك بسبب رغبته في الرضاعة وإبعاد الأم لبنها عنه، وعدم رغبته في تناول الطعام ولكن هذا خاطىء فقد يتعرض للإصابة بأنيميا، لذلك يجب أن تحرص الأم على إعطاءه الطعام الصحي الذي يقويه ولا يسبب له أنيميا، فلبن الأم مثل ما سبق ذكره يحتوي على كافة المعادن التي يحتاج الطفل إليها وإبعادها قد يسبب له ضرر.

أعراض إصابة الأطفال بمرض الأنيميا

الهزلان والضعف الشديد، الاصفرار وشحوب الوجه.

زيادة ضربات القلب وعدم القدرة على القيام بمجهود.

إحساس الطفل بالدوخة والدوار وعدم القدرة على الوقوف لوقت طويل.

كيفية الوقاية من الأنيميا

للوقاية من المرض يجب العمل على الاهتمام بتغذية الطفل تغذية جيدة، وأن تحرص الأم على إعطاء الطفل الطعام الذي يحتاجه وتقوم بإعطاءه كافة المعادن الهامة التي توجد في الخضروات والفاكهة واللحوم والأسماك وأن لا تحرم الطفل من طعام معين على اعتبار أنه لا يفضله فهذا خاطىء، فيجب أن تهتم الأم بإعطاء طفلها الحديد والماغنسيوم وغيرها من المعادن والفيتامينات والكالسيوم والتي توجد في منتجات الألبان.

لعلاج الأنيميا

أكد الأطباء على ضرورة الاهتمام بتناول المعادن الهامة لكي يتخطى الطفل مشكلة الأنيميا بأن نهتم بإعطاءه الحديد الذي يوجد في الكبدة، وأن يتناول الطفل الدجاج واللحوم والأسماك التي تفيد الجسم كثيرا لاحتواءها على معادن كثيرة جدا يحتاج إليها الجسم، كما يجب أن نكثر من أعطاء الأطفال الفيتامين سي لأنه يفيد الجسم والخضروات والفاكهة الغنية بالفوائد الهامة للجسم، ويجب إبعاد الطفل عن كافة المشروبات الغازية والتي تحتوي على الكافيين لأنها تضر الطفل كثيرا.