الاختلافات بين جراحة القلب والقسطرة – كنز المعرفة

الاختلافات بين جراحة القلب والقسطرة

الاختلافات بين جراحة القلب والقسطرة
الاختلافات بين جراحة القلب والقسطرة

الاختلافات بين جراحة القلب والقسطرة

تنتشر العديد من الأمراض الخطيرة على صحه الإنسان على مستوى العالم وتعد الأمراض القلبية من اخطر الأمراض التي تهدد صحه الأفراد نظر لما بها من حالات مفاجأة وخطيره والتي تعد من الأسباب الأولى للوفاة في العديد من الدول خاصه الخليج العربي، ونظر لخطورة أمراض القلب ومدى تأثيره على نسب الوفاه فأدى هذا إلى زياده الأبحاث والدراسات لمواجهه هذه المرض القاتل، حيث جرت هذه الأبحاث على ابتكار طرق العلاج لأمراض القلب والأدوية المناسبة له وطرق العلاج إلي العمليات الجراحية، ومع تطور الأبحاث العلمية واختلاف طرق العلاج للأمراض القلبية.

أشهر عمليات القلب

هناك أنواع من العمليات القلبية التي تجرى على القلب منها قسطره القلب وكذلك أيضا جراحه القلب ، وتختلف كل عمليه عن الأخرى فحالة المريض هي التي تجعل الطبيب يحدد سواء عمل قسطرة القلب أو عمل جراحة القلب، فهناك حالات لا تتطلب عمل جراحه للقلب إنما تطلب عمل قسطرة للقلب وهناك حالات أخرى تتطلب تدخل جراحي للقلب.

معلومات عن القسطرة القلبية

فتعتبر القسطرة القلبية مختلفة عن جراحة القلب ، فالقسطرة القلبية ما هي إلا طريقة طبية يقوم دكتور القلب بإدخال أنبوب دقيق إلى الشرايين المتصلة بالقلب المراد علاجها ويقوم بعلاج الشرايين المصابة وما بها من أضرار، وتعد نجاح قسطرة القلب من أهم الأكتشافات التي قام بها أطباء طب القلب حيث أنها تقوم بعلاج العديد من مشكلات القلب المتعسرة.

وتتميز القسطرة القلبية بان لها نوعان فالنوع الأول وهو نوع القسطرة العلاجية والذي يستخدمه الأطباء لعلاج المشاكل التي تواجه القلب، أما النوع الثاني وهو القسطرة التشخيصية وهي التي يقوم بها الأطباء لتشخيص حاله المريض والأمراض القلبية الصعبة لديه.

مميزات القسطرة العلاجية

ومن اهم ما يميز القسطرة العلاجية بأن ذات نتائج مبهرة وذات كما أن نتائج عمليتها مضمونة بشكل كبير، وأدى اكتشاف القسطرة العلاجية إلى حلول لمشكلات القلب التي كان عليها سابقا قبل اكتشافها.

الأضرار المحتملة من القسطرة

وقد تحدث بعض الأضرار المحتملة نتيجة القسطرة العلاجية إلا وهي قد يحدث نزيف للشرايين التي تعمل عليها القسطرة، كما قد يحدث بعض المضاعفات بالكليتين وهذا بسبب القسطرة العلاجية ولكنها لا غنى عنها في مجال علاج أمراض القلب.

معلومات عن جراحه القلب

الحالة المرضية للمريض هي التي تحدد ما إذا كان يحتاج لعمل عملية القلب جراحية فهناك حالات لا يصلح معها عمل القسطرة العلاجية وذلك نظرا لوجود أكثر من شريان في حاله انسداد فيتم اللجوء إلى عمل جراحة القلب وذلك حيث أن الاستفادة من الجراحة أفضل من القسطرة العلاجية في هذه الحالة.

الأضرار المحتملة من جراحة القلب

وعلى غير العادة فكما يوجد للقسطرة العلاجية فوائد ومخاطر فنجد أيضا عمليه جراحة القلب لها مخاطر أيضا فقد يحدث أثناء العملية حدوث أضرار لعضلة القلب كما يمكن أن يحدث جلطة خطيره، كما يمكن أن تتضرر الرئة أثناء العملية.
كما أن هناك بعض المرضى المصابون بالسكري فممنوع على أطباء القلب عمل لهم جراحة القلب وذلك خوفا من المضاعفات التي قد تحدث لهم.

الحالة المرضية للمريض

ونجد أن الحالة المريض الصحية هي التي تحدد إجراء سوأ القسطرة العلاجية أو جراحة القلب، وهذه الحالة يقوم بتحديدها الطبيب المعالج بعد إجراء الفحوصات والكشوفات اللازمة للتعرف جيدا على حالة المريض، وبذلك نجد أن الطبيب هو صاحب القرار في سواء إجراء القسطرة العلاجية أو إجراء جراحة القلب بعد التأكد من حالة المريض.

كما أن الطبيب هو الذي يحدد القسطرة العلاجية بعد التأكد من فحوصات وتحاليل الحالة.