التحاليل والفحوصات المتعلقة بـ ” فحص قبل الزواج ” الحكومي – كنز المعرفة

التحاليل والفحوصات المتعلقة بـ ” فحص قبل الزواج ” الحكومي

التحاليل والفحوصات المتعلقة بـ ” فحص قبل الزواج ” الحكومي
التحاليل والفحوصات المتعلقة بـ ” فحص قبل الزواج ” الحكومي

التحاليل والفحوصات المتعلقة بـ ” فحص قبل الزواج ” الحكومي

إن الله سبحانه وتعالى أمر الإنسان بالزواج من أجل أن يتم التكاثر والحفاظ على الجنس البشري، وإن الأمور الخاصة بالزواج تختلف في الوقت الحالي عن ما كانت عليه في الماضي، حيث أنه في الماضي كان الزواج يتم دون معرفة التاريخ الطبي الخاص بالرجل أو المرأة، ولم يكن أحد يهتم بأمر التاريخ المرضي مما نتج عن هذا الأمر إنتشار الكثير من الأمراض بين الأشخاص بسبب هذا الإهمال، ولكن في الوقت الحالي إختلف الوضع تماما، حيث أن فحص قبل الزواج أصبح ضرورة حتمية يجب أن يقوم بها الرجل والمرأة قبل الزواج، حيث أن الهدف الأساسي من إجراء هذه الفحوصات الطبية قبل إتمام الزواج يتمثل في الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية والعائلية التي من الممكن أن يكون أحد الزوجين مصاب بها.

 

 وإن إجراء فحص قبل الزواج يساعد في معرفة كيفية التعامل مع الأمراض المختلفة بشكل سليم، حيث أن الفحوصات الطبية ما قبل الزواج تساعد على تكوين أسرة سليمة في المجتمع بالإضافة إلى ضمان الزوجين في الحصول على حياة زوجية تتمتع بالصحة بعد الزواج، وذلك لأن الزواج يجب أن يتم بتوافق طبي إلى جانب التوافق الفكري والإجتماعي.

الهدف من الفحص الطبي قبل الزواج

إن ضرورة قيام الرجل والمرأة بإجراء فحص قبل الزواج تتمثل في أن يكتسب الزوجين الوعي بطريقة سليمة بحيث إذا إتضح أن أحد الزوجين يعاني من أي شكل من أشكال المرض فإن فحص قبل الزواج سوف يساعدهم في التعرف على الطرق السليمة التي يجب إتباعها للتعامل مع المرض عن طريق العلاج بالإضافة إلى أن الكشف المبكر عن هذه الأمراض وخاصة الأمراض الوراثية يحد من المخاطر الخاصة بها، كما أن إجراء فحص قبل الزواج يساعد الأفراد على تجنب المشكلات الإجتماعية والصحية التي تتأثر بها الاسرة في ما بعد، وأهم هدف من إجراء فحص قبل الزواج يتمثل في معرفة الأمراض المعدية الموجودة في الدم للحد من إنتشارها مثل الإيدز وإلتهاب الكبد الوبائي وفيرس سي.

أهم فحوصات وتحاليل ما قبل الزواج

فحص الدم

إن فحص الدم يتم بغرض الكشف عن الأمراض الخاصة بالدم مثل الأنيميا أو فقر الدم، حيث أن مرض فقر الدم يعد من الأمراض المنتشرة بنسبة كبيرة بين الأشخاص في كل أنحاء العالم، ولذلك السبب فإنه قد تم التأكيد على ضرورة إجراء هذا الفحص من ضمن فحص قبل الزواج، وذلك لأن مرض الأنيميا أو فقر الدم يعد من الأمراض الوراثية التي من الممكن أن تصيب الأطفال من خلال آبائهم بالوراثة، وإن نقص هرمون الهيموجلوبين هو السبب الأساسي في الغصابة بفقر الدم، وعندما يصاب الأطفال بمرض فقر الدم بالوراثة فإن ذلك ينتج عنه الكثير من المشكلات على صحة الأطفال مثل الإعياء بشكل مستمر، والنمو بطريقة غير طبيعية، وحدوث تشوهات في العظام، وهناك شكل آخر من فقر الدم وهو الأنيميا المنجلية وتعد واحدة من أمراض الدم التي تنتقل بالوراثة والتي تؤثر على كريات الدم الحمراء.

 

فحص الفيروسات

إن خضوع الزوجين لفحص الفيروسات يعد من أهم الفحوصات التي يجب أن يتم إجرائها قبل الزواج، حيث أنه يتم الكشف عن إصابة أحد الزوجين بالفيروسات المختلفة مثل فيروس سي وفيروس ب، حيث أن مرض إلتهاب الكبد الوبائي يعد من أخطر الأمراض التي تصيب الإنسان والتي يجب أن يتم الكشف عنها سريعا، حيث أن إلتهاب الكبد الوبائي يعد أحد الأمراض المزمنة التي تصيب الكبد، وإن هذا المرض ينتقل بين الأشخاص من خلال اللمس، ويعد أحد الأمراض التي تهدد حياة وصحة الأفراد لأنه من الممكن أن يؤدي إلى الوفاة عندما يتم تجاهله بسبب تليف الكبد، لذلك فإن الدول تضعه ضمن فحص قبل الزواج لضرورة الكشف عنه.

 

فحص الإيدز

إن مرض الإيدز هو من أخطر الأمراض التي تصيب الإنسان، وإن الإيدز يتمثل في إصابة الفرد بنقص المناعة الذاتية والتي تنتقل بين الأشخاص بطرق كثيرة من أهمها الإتصال الجنسي، بالإضافة إلى أنه ينتقل بالدم ويعد من الأمراض الوراثية التي سوف يصاب بها الأطفال عند إصابة الوالدين، وإن مرض الإيدز يتضمن وجود عدد كبير من المضاعفات الخطيرة التي تؤدي في النهاية إلى الموت.