التعرف على معنى الصحة الجنسية – كنز المعرفة

التعرف على معنى الصحة الجنسية

التعرف على معنى الصحة الجنسية
التعرف على معنى الصحة الجنسية

التعرف على معنى الصحة الجنسية

إن الناحية الجنسية موجودة لدى كل شخص وتشمل كل مايخص الجنس من شهوة وعاطفة وحب ونوع وتوجه جنسي، ويتم تجربة هذا الأمر والتعبير عنه بطريقة عملية عن طريق البداية بالتخيلات والأفكار التي تؤدي إلى الفعل، والناحية الجنسية تعتبر ناتجة عن مجموعة من التفاعلات النفسية والأخلاقية والثقافية والإجتماعية والروحية، ويمكن أن تشتمل على نوع واحد فقط أو جميع الأنواع وتحدث كل هذة التفاعلات على حسب الشخص وتجربتة للأمر .

مفهوم الصحة الجنسية :-

وبالنسبة لمفهوم الصحة الجنسية تعتبر حالة من شعور الجسد والعقل بالسعادة في العلاقة الجنسية وإتمامها بشكل طبيعي، وتحتاج منهج محدد للجنس حيث أن العلاقة الجنسية تحتاج إلى وجود حب متبادل وإحترام وأن يكون هناك إيجابية في الأمر حتى يكون طبيعي، فضلا عن أن تكون العلاقة الجنسية بالإتفاق وليس بالعنف والشدة وأن يكون الطرفان مستعدان للامر وأن يكون الأمر بأكمله خالي من الإكراه حتى تحدث متعة بين الزوجين في ممارسة العلاقة الجنسية .

وهناك حالات يحدث لها ضعف جنسي وتؤثر على الصحة الجنسية وتكون مشكلة في حدوث إضطرابات جنسية أو حدوث مشكلات جنسية، وتحدث لأي طرف من الطرفين وتؤثر على العلاقة بأكملها وفي جعلها تسير بشكل جيد وطبيعي، وتشمل دورة إستجابة الطرفين للأمر عدة أمور وهي الإستقرار والإسترخاء والإثارة وهزة الجماع التي يصل إليها الطرفين حينما تحدث لهما حالة من الإستمتاع فيما بينهما أثناء العلاقة الجنسية، وحينما ينقص أي أمر من ذلك يعتبر هناك ضعف جنسي .

في حين تقوم بعض الأبحاث والدراسات بالإشارة إلى أن هناك إضطراب منتشر يحدث بنسبة 43 بالمئة للنساء و بنسبة 31 للرجال وهي مجموعة إضطرابات جنسية ولكنها قابلة للعلاجات، وحينما يذهب الشخص لمعالجة أي إضطراب جنسي يحدث له سواء للرجال أو النساء يجب أن يتم التحدث بكل صراحة مع الطبيب المختص حتى يتمكن من مساعدتك .

العوامل التي تؤثر علي الصحة الجنسية :-

وهناك مجموعة من العوامل التي تؤثر على الحالة الصحية وتؤدي إلى ضعف بالصحة الجنسية وهي أن يكون هناك خلل جنسي بسبب مشاكل نفسية أو عضوية، وبالنسبة للأسباب العضوية فتكون بسبب حدوث مشاكل في أي وظيفة من وظائف الجنس وتشمل إصابة المريض بمرض السكري أو أي مرض من أمراض القلب أو الإصابة بمرض عصبي، أو حدوث مرض مزمن مثل أمراض الكبد وأمراض الفشل الكلوي، أو حدوث خلل بالهرمونات لدى الرجل أو المرأة وبالتالي تقوم كل تلك الأمور على التأثير بشكل واضح على الصحة الجنسية .

وهناك أسباب نفسية لحدوث ضعف في الناحية الجنسية وهي أن يكون لدى الشخص حالة من القلق أو التوتر أو حدوث مخاوف من الناحية الجنسية والاداء الجنسي، أو شعور بالذنب أو أن يكون الشخص قد تعرض من قبل لصدمة جنسية .

وفي الغالب يتأثر كل من الرجل والمرأة بالمشكلات الجنسية التي تحدث والنسبة الكبرى لمشكلات الجنس تحدث لكبار السن بسبب التقدم في العمر فيحدث خلل بالصحة الجنسية، وبالنسبة للرجال فإن المشاكل الجنسية التي تحدث لمعظم الرجال هي سرعة بالقذف أو حدوث ضعف في رغبتهم ناحية الجنس، أو حدوث ضعف في عملية الإنتصاب .

وهناك إضطرابات بالقذف تحدث لدى بعض الرجال ومنها عدة أنواع مختلفة وهي القذف السريع وهو الذي يحدث في بداية العملية الجنسية قبل أن يتم الإيلاج للعضو الذكري بالمهبل، والنوع الثاني يسمى بالقذف المتأخر ويكون فيه القذف بطيء عن الطبيعي، والنوع الثالث يسمى بالقذف العكسي ويكون عن طريق حدوثه عند هزة الجماع وبدلا من أن يخرج طبيعيا يقوم بالدخول إلى المثانة .

وهناك حالات يحدث فيها القذف السريع والمتأخر نتيجة لأن الزوجة لا ترغب في القيام بممارسة الجنس أو عدم إنجذابها للزوج، أو بسبب صدمة جنسية سابقة لدى الرجل، أو مرور الرجل بحالة نفسية والقذف السريع هو النوع المنتشر بين العديد من الرجال، أما القذف العكسي يحدث للرجال المصابين بمرض السكري ويحدث لديهم بكثرة، بسبب تواجد مشاكل بالمثانة مما يؤدي إلى السماح بمرور السائل المنوي أن يرجع للداخل .

أما بالنسبة لضعف الإنتصاب لدى الرجال هو عبارة عن عدم مقدرة القضيب على أن يقوم بدوره وأن ينتصب في أثناء الممارسة الحميمية ويكون لعدة أسباب مختلفة مثل تعرض الشخص للإصابة بامراض القلب أو أي مرض عصبي أو نتيجة لأسباب نفسية مثل التوتر والدخول في حالات من الإكتئاب أو وجود إصابة بالعضو الذكري .