التقبل أهم أسرار الشخصية الجذابة – كنز المعرفة

التقبل أهم أسرار الشخصية الجذابة

التقبل أهم أسرار الشخصية الجذابة
التقبل أهم أسرار الشخصية الجذابة

التقبل أهم أسرار الشخصية الجذابة

نحن نعلم جيدا أنه من الجميل أن يكون للشخص العديد من الصداقات والأشخاص الذين لديهم العديد من الصداقات يعتقدون أنهم أصحاب شخصية جذابة بينما ذلك غير صحيح حيث أنت من قام بتكوين هؤلاء الاصدقاء على مدى عمرك كله , وهذا مختلف عن موضوعنا اليوم الشخصية الجذابة.

وأصحاب الشخصية الجذابة هم الناس الذين نراهم يقوموا بكل بساطة بجذب العملاء والأصدقاء إليهم, ونحن لا يمكننا إجبار الناس على التعامل معنا لكن في نفس الوقت نستطيع بكل سهوله جذبهم إلينا من خلال أسرار الشخصية الجذابة.

فمثال بسيط هل إذا وضعت كل يوم أمام منزل شرائح اللحمة لن تستطيع دفعك الكلاب من حولك فيما بعد وبنفس النمط نحن سوف نعطيك الأسلحة التي سوف تجعل منك مغناطيس ينجذب إليك الناس بشكل لا إرادى.

التقبل أهم أسرار الشخصية الجذابة:

كثير منا لا يعي أهمية إمتلاك مهارة تقبل الآخرين, فمن منا لا يريد أن يجد صديق له يتقبله بكل ما فيه، حيث سلاح التقبل من أقوى الأشياء التي تجعل الناس تنجذب إليك بشكل غير طبيعي حيث التقبل يعد مثل الفيتامين بالنسبة للناس حيث الناس تبحث دائما على شخص تستطيع أن تكون على حريتها معه وتعلم انه متقبلها بكل ما فيها على عكس الناس الذين لا يمتلكون مهارة التقبل تجدهم يقوم بنقد الناس فلن تجد حولهم أصدقاء .

وبالتأكيد كل شخص يبحث عن صديق له يستطيع أن يتحدث أمامه كما هو ويكون على طبيعته معه ويعلم جيدا أنه متقبله ولا يخشى النقد ولا يخشى أي شيء.

ولكي نمتلك مهارة التقبل المطلوب منا هو عدم تطبيق معايير الشخصية الملتزمة أو الشخصية الصارمة على الناس ونطلب أن يتعامل بها الناس, بل يجب أن نترك للناس حرية وحق التعامل كما يريدون وحق التصرف على طبيعتهم فلا يجب أن نقوم بجعل الناس صورة منا بل نتركهم يفعلون ما يحلوا لهم ويقوموا بالأشياء التي لا يقوموا بها أمام الآخرين ونحن علينا تقبل ذلك فقط ونحن نعلم كيف إذا كنا نمتلك مهارة التقبل أم لا؟ الإجابة هو إذا وجدت الناس يتعاملوا معك بكل استرخاء ويكون على طبيعتهم.

إن الأشخاص الذين يمتلكون مهارة التقبل يكون لديهم القدرة الأكبر على تغير سلوكيات الأفراد من حولهم رغم أنهم لا ينتقدون أحد بل كل ما يفعلوه هو إعطاء الحب والتقبل للآخرين.

ويحكي رجل متزوج أنه كان قبل الزواج شخصية صعبة وشرسة يتعامل مع الناس بكل خشونة، وبعد الزواج أصبح رجل كله مرونة يتعامل بمودة مع الأخرين وعندما تعجب الناس قال لهم السر في زوجتي فقد كانت تمتلك مهارة التقبل فقد كانت دائما تتقبل كل ما يقوم به وكانت دائما مؤمنة به وعلى ثقة كبيرة به فلم يجد نفسه سوى أنه يتغير للأفضل ويكتسب الأخلاق النبيلة والتعامل بحب مع الناس بسبب تقبل وثقة زوجته فيه.

ففي علم النفس وجد التفسير العلمي لذلك حيث عندما نقوم بتقبل الناس والتعامل معهم بحب و كما هم عليه فإنك تعطي هذا الشخص القوة ليقوم بالتغيير بنفسه ولنفسه.

وهناك العديد من الأفراد ممتازين ولكنهم يمتلكون تأثير قليل على الناس بل قد يكون ليس لديهم أي تأثير نهائيا على الآخرين ممن كان يجب أن يتأثر بهم الناس بشكل أفضل ويرجع ذلك أن هؤلاء لم يستطيعوا منح الناس التقبل والحب والاهتمام, بل كان حديثهم مع الناس كان من منطلق يجب عليكم أن تتغيروا لذا لم يأتي ذلك بأي نتيجة إيجابية.

و إذا نظرنا الى أي من الأشخاص الذين لديهم القدرة على تغيير الناس كانوا أشخاص طيبين ويحبوا الناس بلا مقابل ويتقبلوا الناس على حالتهم ويقوموا بمساعدة الناس من منطلق الحب وليس أنهم الأفضل الذين ليس بهم أي عيوب.

لذا إذا أرادت أن تجد الناس تحب أن تتحدث معك وتحبك وتتعامل معك كما هم على طبيعتهم, عليك بتقبل الآخرين وإعطاء الحب للجميع.

هناك جانب سلبي للتقبل يجب ذكره: إذا كنت من الشخصية التي تتأثر بمن حولها فلا يجب عليك تقبل الآخرين كما هم حيث ذلك يجعلك مجبر على تقبل عيوب الآخرين التي يمكن تؤثر على حياتك بشكل سلبي وهنا أنت غير مطالب بجذب كل الناس إليك.