التوقع الإيجابي هو الطريق لتحقيق الأحلام – كنز المعرفة

التوقع الإيجابي هو الطريق لتحقيق الأحلام

 التوقع الإيجابى: هو الطريق لتحقيق الأحلام
التوقع الإيجابي هو الطريق لتحقيق الأحلام

التوقع الإيجابي هو الطريق لتحقيق الأحلام

ذكر جيمس: نحن اليوم هنا بسبب أفكارنا وسنكون غدا حيث تأخذنا أفكارنا.

في أحد الأيام كانت هناك سيدة والدها مريض وفي المستشفى وفي منتصف الليل دق جرس الهاتف توقعت أنها مكالمة بخصوص والديها وأنهم سوف يخبرواها من المستشفى أن والدها قد توفي وبدأت في البكاء بينما خرج زوجها ورفع سماعة الهاتف ووجد المكالمة خطأ ولم يكونوا هم المقصدوين بها هل مررت بمثل هذه التجربة وتوقعت حدوث شيء سيء ولم يحدث ما توقعته.

في أحد الأيام خرجت أسرة للسفر لأحد الدول الأجنبية وتركت بيتها الكبير ولكن كان هناك توقع ما أنهم بعد عودتهم سوف يجدوا أن بيتهم قد تم سرقته وبالفعل بعد عودتهم وجدوا أن البيت قد تم سرقته بالفعل وحدث ما تم توقعه.

جاوب لنفسك إذا جاء أحد من زملائك وأخبرك أن مديرك يريد أن يقابلك: ماذا سوف يكون توقعك:

هل ستتوقع أنه سيفصلك من عملك.

هل ستتوقع أنه سوف يشكرك على عملك أمس.

 هل تتوقع أنه سوف يدعوك لعشاء عمل هام.

التوقع الإيجابي:

هل تعتقد أن توقعك للأشياء سواء إيجابي أم سلبي لا يؤثر عليك؟ بالطبع لا، هناك تأثير كبير للتوقع في شكل حياتك حيث بكل بساطة ما تتوقعه أن يحدث في حياتك هو ما سوف يتحقق بالفعل.

والحقيقة الصادمة التي نقدمها للأشخاص الذين لديهم مهارة عالية في توقع الأشياء السلبية في حياتهم أن كل شيء سيء يتوقعونه سوف يحدث لكم في جميع الأحوال.

إذا كنت تمتلك الحماس والدوافع الكبيرة لتحقيق حلمك وتمتلك المعرفة والمهارة الكافية في مجال تخصصك ولديك كل التصورات والتخيلات لهذا الحلم وبدأت في تنفيذ أحلامك ولكن كانت توقعاتك سلبية ولم تتوقع النجاح فإنك سوف تفشل لأن ما نفكر فيه سوف نحصده فإذا فكرنا وتوقعنا شكل حياتنا بتفكير سلبي فلن تكن حياتنا سوى جحيم.

لذا عليك أن تجيد مهارة التوقع والتفكير الإيجابي وإذا كان هناك شيء واحد يجمع بين كل الأشخاص الناجحون هو أنهم توقعوا أحسن ما يمكن أن يكون في الحياة , ورغم ما يقابلهم في هذه الحياة من صعوبات وتحديات يكون توقعهم هو النجاح والخير في كل الأشياء ومن ثم يحققوا أفضل مما يتم توقعه بكثير, فالتوقع يكون تماما مثل السيارة التي تسوقها فسوف توصيلك للمكان الذي تريد أنت الذهاب إليه ولا شيء أخر.

حكم وأقوال المشاهير في التوقع الإيجابي

يذكر رائد التنمية البشرية إبراهيم الفقي: كل ما تتوقعه بثقة كاملة في قلبك سيحدث في حياتك بنفس الشكل الذي توقعته فهذا قانون كوني.

وذكر هوراس ” نحن نحصل في غالب الأمر على ما نتوقعه دائما”

قانون الجذب:

هل تعتقد أن التوقع الإيجابي أمر جاء من الخبرات والتجارب السابقة أم هو أمرعلمي يخضع للقوانين؟

وجدنا في علم الميتافيزيقيا أن العقل يعمل كما نجد المغناطيس يجذب بالأشياء فإن العقل يجذب إليه الناس وأيضا المواقف والظروف كما تريد أفكارك وهو ما يطلق عليه قانون الجذب:

وهذا يعني بكل بساطة أننا نجذب إلينا كل ما يحدث في حياتنا من خلال التوقع, فالتوقع وأفكارنا تجذب لنا ما يشبهها لذا أحرص على أن تكون توقعاتك دائما إيجابية لكي يكون شيء فيى حياتك ناجح وتعيش بسعادة.

الخطوات للوصول إلى التوقع الإيجابي في حياتك:

كثيرا ما نجد بعض من الناس يفكروا في أشياء سلبية بدون وعي ولا يعرفوا أن يسيطروا على ذلك لا تقلق فبمجرد ما تجد نفسك تفكر في أمر سيء انتبه على الفور وأمر عقلك الباطن بالتوقف في التفكير بسلبية وفكر في أي أمر أخر.

أستخدم دائما الكلمات التي تجذب إليك الإيجابيات مثل أنا أستطيع, سوف أنجح , كل شيء جميل من حولي.

 ابدأ يومك في كل صباح بقولك اليوم سيكون ممتاز وأفضل إن شاء الله.