الدمية اللعينة – كنز المعرفة

الدمية اللعينة

الدمية اللعينة
الدمية اللعينة

الدمية اللعينة

كثير من علماء الطبيعة الخارقة يحذرون من التهور والتمادي في أمور السحر والجن ومن هذه الأمور الجن العاشق والألعاب المسكونة بالأرواح وهذه قصة أحد الأشخاص على لسان صاحبها حيث قال : كنت جالسا في غرفتي كالعاده في المنزل وحدي بعد يوم طويل من العمل اشاهد بعض برامج التلفاز وكان الوقت متأخر قليلا لفت انتباهي شئ غريب شعرت بأن أحد يتحرك في الصالة قمت من مكاني وخرجت للصالة فلم أري شيئا عدت إلى غرفتي لكن شيئا ما أو أحد ما أغلق الباب في وجهي مع العلم بأني أسكن وحيدا في المنزل حاولت فتح الباب لكنه أغلق من الداخل وفجأه بدأ الباب يفتح من نفسه وعندما فتح دخلت ولم أري أحدا اعتقدت بأنه الهواء لكن كيف يغلق الهواء الباب ويفتحه.

الكابوس المزعج :

ذهبت الي النوم ورأيت في منامي شيئا غريب رأيت مخلوق قصير جدا بأعين حمراء وقرون ويكسوا جسده الشعر وكان هذا المخلوق منبطح تحت سريري وأنا نائم على السرير وخرج من أسفله وقام أمامي ونظر إلى بشكل مرعب أستيقظت مرتعبا من هذا الكابوس ونظرت أسفل السرير فلم أجد أي شيء مرعب لكني وجدت دمية كانت معي منذ سن

 

الحادية عشره وضعتها هناك ولم استخدمها منذ إحدي عشرة سنه لكني رأيت شكلها تغير شعرت بأن فيها شيئا غريبا شيئا غير مريح بالمرة ذهبت للحمام لأغسل وجهي بالماء وقفت أمام المرآه أفكر فيما حدث وما رأيت في منامي.

لكني شعرت من جديد بأن أحدا ما يراقبني خرجت من الحمام مسرعا لأجد الدمية أمام باب الحمام كأن أحدا ما ألقاها هنا أخذث أبحث عن أحد ما في هذا المنزل لكني لم أجد شيئا والأسوء أني لم أجد الدمية أمام الحمام بحثت عنها وجدتها أسفل السرير من جديد.

دمية تمشي على الأرض :

في اليوم التالي ذهبت لإمام الجامع القريب من بيتي ورويت عليه ماحدث وسألني هل شعرت بشئ غريب في تلك الدمية فأخبرته أجل طلب مني أن أخذه لبيتي وعندما دخلنا سمعنا صوت أحد يضحك في الحمام وصدمت عندما رأيت الدمية تخرج من الحمام على أقدامها ونظرت لنا في غضب قرأ الشيخ آيات معينه من القرآن فوجدت هذه الدمية تحترق وتصرخ من الألم حتى تحولت إلى رماد أخبرني الشيخ بأن الدمي أحد مداخل الجن للإنسان فقد يسكنها الجن وخاصة إن تركت لفترة طويلة دون أن يستخدمها الإنسان وحتى الأن لم أشترى أو أمسك أي دمية فلا أريد أن أري ماحدث من جديد.

وكانت تلك الأحداث مؤلمة وكاد أن يفتك به لولا رحمة الله به فلا نقتني شئ قديم حيث تكون الأرواح سكنته منذ وقت وبمجرد أن يقترب منها أحد تبدأ في مفعولها.

لذلك عزيزي القارئ تعامل بحذر مع هذه الأشياء وتوخي الحذر حتى نتجنب الوقوع معهم في مشاكل لا مخرج لها.