التدخين وضعف الانتصاب والعلاقة بينهما – كنز المعرفة

التدخين وضعف الانتصاب والعلاقة بينهما

التدخين وضعف الإنتصاب والعلاقة بينهما
التدخين وضعف الانتصاب والعلاقة بينهما

التدخين وضعف الانتصاب والعلاقة بينهما

إن التدخين وضعف الإنتصاب لدى الرجل لهما علاقة وثيقة جدا , حيث أن التدخين يعتبر من الأسباب الأساسية لظهور مرض بالأوعية الدموية الخاصة بالرجل والتي تساعد على عملية الانتصاب , في حين أن كثرة تدخين الرجل تعمل على إصابته بالعجز الجنسي بدرجة كبيرة , والعلاقة بين كل من التدخين وعملية الانتصاب تعتبر علاقة منطقية جدا وسوف نتعرف على ذلك في هذا المقال فتابع معنا .

بشأن العلاقة بين التدخين وضعف الإنتصاب , تم إجراء أبحاث في فنلندا وتمت هذه الدراسة على العديد من الأشخاص المدخنين وعلى الأشخاص غير المدخنين لمعرفة العلاقة المباشرة بين من يقوم بالتدخين وبين حدوث ضعف جنسي له , وقد تم إيجاد أن التدخين يعتبر واحد من العوامل الأساسية التي تقوم بجعل هناك ظهور مرض خاص بالأوعية الدموية , وأمراض تلحق الضرر بالأوعية الدموية والتي تجعل هناك ضعف بالإنتصاب لدى الرجل .

ولذلك نشاهد بأن عملية التدخين تؤدي إلى حدوث ضعف بالإنتصاب لدى الرجال , ومن الممكن أن تكون العلاقة بين التدخين وهذا الأمر سببا رئيسيا لحدوث أمراض تصلب الأوعية الدموية الخاصة بالحفاظ على عملية الإنتصاب خلال ممارسة العلاقة الجنسية .

ويحدث إضطرابات بأداء الرجل الجنسي بسبب إصابته بمرض الأوعية الدموية , والذي يحدث بسبب قيام الشخص بالتدخين بطريقة كبيرة , وحدوث عجز جنسي لدى الرجل يكون دليل على أنه يوجد لديه مرض بالأوعية الدموية ولكن بدون ظهور أعراض واضحة ؛ لأن الأعراض لا تكون واضحة في بدايتها .

في حين أن الطريقة التي يقوم بها التدخين للتأثير على أداء الشخص الجنسي تكون غير واضحة في البداية , فالعديد من الخبراء يشعرون بالحيرة في هل يقوم التدخين فعلا بالتسبب بمرض الأوعية الدموية لدى الرجال ويؤدي إلى تصلب الشرايين , والذي يحدث في النهاية أن يؤدي إلى التسبب في إصابة الشخص بالضعف الجنسي .

ويعتبر من العوامل الأكثر إنتشارا لحدوث إضطراب بالأداء الجنسي لدى الرجل , هو أن يكون هناك مرض بالأوعية الدموية النظامية , وعدم قدرة الرجل على الإنتصاب يكون بسبب أن الأوعية الدموية متضررة , وقد تم إيجاد في دراسة حديثة بخصوص ذلك أنه يحدث إرتخاء للعضلات المتواجدة في الأوعية الدموية لدى الرجل بالقضيب بسبب كثرة التدخين .

وهناك فحص يقوم به الطبيب لعلاج ضعف الإنتصاب لدى الرجل وهو عن طريق فحص مدى صلابة القضيب في فترة الليل , وهل يكون السبب هو التدخين أم أسباب أخرى , والقيام بمقارنة الشخص المدخن بالشخص الغير مدخن لمعرفة السبب .

وعلاقة التدخين بضعف الإنتصاب يمكن إستنتاجها بطريقة مباشرة بين الإبتعاد عن التدخين وبين إنخفاض مستوى الأداء الجنسي للشخص , حيث أن التدخين لا يعمل على تحسين أداء الشخص جنسيا ولكن العكس , فإذا أقلع الشخص المدخن عن التدخين فإن أداءه الجنسي يتحسن .

ومن المعروف أن تصلب الشرايين من الأمور التي تشكل خطرا على تدفق الدم للعضو الذكري , حيث أن الشخص المدخن يصاب بتصلب بالشرايين مما يؤدي بعد ذلك إلى إنخفاض معدل تدفق الدم إلى القضيب فيحدث ضعف بالإنتصاب , ويعاني الشخص من عجز جنسي بسبب عدم قدرتة على المحافظة على عضوه الذكري منتصبا بسبب التدخين الذي يعتبر في الأساس له علاقة وثيقة بما يحدث له .

وهناك تجارب تم إجراؤها على مجموعة من الفئران التي توجد في بيئة مليئة بالتدخين , فتم إيجاد أن هناك إرتفاع بضغط الدم لديها , ونتيجة لذلك يحدث خلل بالعضلات التي تساهم في المساعدة على قيام العضو الذكري بالإنتصاب , فضلا عن إصابة الفئران بمرض الأوعية الدموية مما يساعد على حدوث ضعف جنسي .

والتدخين وضعف الإنتصاب يوجد بينهما علاقة كبيرة وبين حدوث مرض الأوعية الدموية الذي يعمل على المساعدة على إنخفاض أداء الأنسجة المتواجدة بداخل القضيب والتي تجعله ينتصب , ويقوم التدخين بزيادة تضرر طبقة الشرايين الداخلية والتي تعمل على حدوث تصلب بالشرايين شديد , ويكون الضرر مستمر في الأنسجة الداخلية , حتى يحدث مرض الأوعية الدموية النظامية .

في حين أن الأشخاص الذين يقومون بالتدخين والذين لم يصابوا بعد بمرض الأوعية الدموية , لا يوجد لديهم خطر كبير في ظهور ضعف جنسي لديهم في البداية , ولكن إذا إستمر الشخص بالتدخين لفترة طويلة فإن العجز الجنسي لديه سوف يظهر ويزداد بسبب ذلك .