السيطرة على الذات طريقك للنجاح – كنز المعرفة

السيطرة على الذات طريقك للنجاح

السيطرة على الذات طريقك للنجاح
السيطرة على الذات طريقك للنجاح

السيطرة على الذات طريقك للنجاح

من أهم المشاكل الشخصية التي يعاني منها البعض والتي تسبب مشكلة لهم فعلا مع أنفسهم قبل كل شئ، ثم مع الآخرين الذين يتعاملون معهم هي عدم القدرة على السيطرة على النفس، وهذا ما يجعل كل عيوب الشخصية تظهر واضحة وضوح الشمس تماما.

 

إن الأشخاص الذين يمارسون فن السيطرة على النفس وحدهم القادرون على الإحتفاظ بهدوء جلى ظاهر في تعاملاتهم، فالإنسان القادر على السيطرة على نفسه يعتبر إنسان متماسكك الكيان، ولديه جلد فكري وايمان لا يتزعزع، ولديه ثقة مطلقة بالنفس، فالإنسان القادر على السيطرة على نفسه حينما ينتابه غضب عارم يبتسم أو ربما يتكلم برفق ورقة حتى ينقلب غضبه إلى رفق ورقة بدون اندفاع أو عصبية، ويجب على الإنسان الذي يريد زيادة ثقته بنفسه أن يفرض على نفسه قناع الصلابة والإصرار، بل وأن يوحي إلى نفسه بأنها قوية ومنيعة للتسرب أثناء انفعالات ومعاني إيجابية تؤدي إلى الثقة الفعلية بالنفس، كما يمكن تدريب نفسك على السيطرة على النفس، فهو تدريب ليس شاق على الإطلاق، وكل ما يتطلبه منك هو مراقبة نفسك بحذر ودقة.

 

وعليك أن تتحلى بالصبر، وألا تظهر شيئ من ضيق الصدر أو الغيظ، وهل تستطيع أن تكتب المواقف التي مرت بك خلال اليوم الواحد التي استطعت أن تسيطر فيها فعلا على نفسك سيطرة كاملة؟، وإذا كنت في اليوم الأول 50% مثلا فلتكن60% على الأقل في اليوم الثاني حتى أن تصل إلى نسبة90 % على مدار الإسبوع.

 

وجرب أن تتأمل كل ما تراه وأن تنظر إليه وجها لوجه وبعين هادئة مطمئنة، كما لا تهتم بما يلقى إليك من استهجان أو ملاحظات، وإذا استطعت أن تقوم بذلك فأنت مسيطر على نفسك وعلى مشاعرك وانفعالاك وتستحق كل التقدير، ادخل في نفسك الشعور بأنك مستقل وحر وسيد لنفسك بدون غرور، كذلك ضع في ذهنك التفكير بذاتك وتدرك من أجلك ومن أجل الناس، بل وتلاحظ وتفهم وتقدر من تلقاء نفسك، ليس لأحد أن يؤثر فيك أو يغير سلوكك أو أفكارك.

وليكن واضح أمامك بأن السيطرة على النفس هو إلزام النفس بإنتهاج خطة معينة وبإتباع قواعد منطقية علمية وكذلك تنفيذ قرارات مدروسة جيدا، وبالطبع لا يمكن أن يحدث ذلك إلا عندما يستهدف الإنسان هدف شامل عام إليه تتجه جهوده، ومنه تنبعث تصرفاته، وإذا ما طبقنا ذالك علينا فإنه يمكن أن نقول بأن الهدف العام هو إصلاح عيوبنا الشخصية، وأما السيطرة على النفس هي سلاح الأول وهي خط الدفاع الأول الذي يساعدنا على تحقيق أهدافنا، بدونه لا يمكن أن يتحقق ما نرجوه فعلا من إصلاح وتهذيب لشخصيتنا عن طريق إصلاح عيوبها.

 

نصائح هامة تجعلك تسيطر على نفسك

 

اجبر نفسك على الصلاة خمسة مرات في اليوم، ومهما كانت الظروف أو عوامل الكسل يجب أن تصلي وفي ذلك العمل فائدتان، وهما فائدة الأجر وفائدة السيطرة على الذات.

 

اجبر نفسك على القراءة يوميا لمدة معينة، مثلا أنك ترى مدة نصف ساعة هي المدة المناسبة ومن هنا تبدأ بإجبار نفسك على القراءة مهما كانت الظروف المحيطة.

 

اجبر نفسك على نوع طعام في يوم معين، فمثلا لا تأكل إلا خضار وفواكه يوم الأربعاء، وذلك مهما كان نوع الطعام الأخر المتوفر.

 

مراعاة النوم في ساعة محددة في يوم معين، مثلا أنك ستنام الساعة التاسعة مساءا كل ثلاثاء، يجب منذ تحديد الساعة وذلك اليوم أن تلتزم.

 

مراعاة المشي لمدة عشرة دقائق فقط يوميا، فالفترة ليست طويلة ولكن اجبر نفسك عليها يوميا وإذا لم يكن لديك سوى تلك الدقائق.

 

الخروج من البيت لمشوار معين دون الهاتف الخلوي، وهنا ستدخل في صراع مع نفسك وقلقك، ولكنك مع الزمن ستصبح أكثر سيطرة، ويتم ذلك مرة واحدة في الأسبوع.

 

كذلك القيام بنشاط يومي منزلي مفيد عادة لا تقوم به، مثل تمارين الصباح أو حلق الذقن كل يوم أو تنظيف الأسنان بالفرشاة بعد كل وجبة.

 

رفض العمل بأمر واحد تحب أن تقوم به في الإسبوع، مثلا إذا كنت ممن يذهبون إلى السينما كل أسبوع لا تشاهد فيلم في أحد الأسابيع، وعندما ترى شئ جميل في الأسبوع التالي مثل نوع من الحلويات تطلبه النفس لا تقوم بشرائه وهكذا.