الشخصية الغامضة – كنز المعرفة

الشخصية الغامضة

الشخصية الغامضة
الشخصية الغامضة

الشخصية الغامضة

إن الله خلقنا في هذه الدنيا نتشابه في الشكل، ولكن نختلف في شخصياتنا كثيرا، وكل إنسان لديه شخصية تختلف عن آخر، وكل شخص يملك تفكير خاص به، وإننا من الممكن أن نغير شخصيتنا، ولكننا لا يمكننا أن نغير شكلنا، وذلك لأن الشكل هبة من الله، فلقد خلقنا في أحسن تقويم، كما لم ينقص منا شيئا.

ولكنه يأتي دور الشخصية والتي تكون مكملة للشكل الذي نحن عليه، وليس الشكل هو ما يجعل الشخصية جذابة، حيث أن هناك أشخاص ليسوا بذلك الجمال، ولكنهم بالفعل يملكون شخصيات جذابة جدا بسبب الغموض، وربما قد تكون شخصيتهم جذابة أكثر من الشخص الذي لديه من الجمال ولا يجعله جميلا.

إن الذي يميز شخص عن آخر هو أن هناك بعض الأشخاص يجذبوننا نحوهم بسبب غموضهم، حيث أنهم غامضون وشخصياتهم تتميز عن غيرهم بالعديد من الخصال، ودائما ما تسأل نفسك لماذا هم غامضون؟.

ما هو الغموض؟

إن الغموض يعني ما هو مخفي ولا يمكننا رؤيته، بمعنى ما قد حجب عنا، بحيث لا نستطيع معرفة ماهية هذا الشيء، كما أن الغموض في الشخصية، وهو ما لا نعلمه عن شخص معين، فهناك شخصيته تكون مختلفة عن باقي الشخصيات والتي نكون نعرفها جيدا، كما أن الشخص الغامض لا نكاد نعرف عنه الكثير، وهو بغموضه يخبئ الكثير، كما يخفي ما لا يقوله لأحد أو يحدث به أحد، فالغموض في الشخصيات هو الأكثر جاذبية، وذلك لوجود غريزة الفضول لدى العديد من الناس في محاولة فهم ومعرفة ما قد يخفيه صاحب الشخصية الغامضة.

كيف تكون غامض؟

إن الغموض من وجهة نظر البعض له فوائد كثيرة، ويرى أولئك الناس أن الغموض هو سر من أسرار الجمال، وأنه يضفي المزيد من المميزات على الشخصية، ويجعلها جذابة أكثر، ويوجد رأي آخر يقول بأنه لا يجب على الشخصية أن تكون غير مفهومة وغامضة، والوضوح في الشخصية يجعلها سهلة الفهم، كما يسهل التعامل معها، وهما وجهتان نظر مختلفتان تماما.

صفات الشخص الغامض

ومن الصفات التي يتميز بها الرجل ذو الشخصية الغامضة هي قلة الكلام، حيث تجده لا يتحدث كثيرا، وعندما يتحدث يختصر حديثه بقدر الإمكان، بمعنى أن إجابته تكون علي قدر السؤال فقط، فلا يزيد حرف ولا ينقص، كما أن كلامه القليل يكون ذو دلالة كبيرة بحيث يوصل الفكرة بأقل مجهود وبأقل تعبير، ومن وجهة نظر الرجل الغامض فإن قلة الكلام تضفي لمسات الغموض على شخصيته، كما أنه ليس من السهولة أن تستمع من الرجل الغامض سر أو اعتراف بشيء ما، وهذا يكون مفيد في الحفاظ علي الأسرار والأمور الهامة والتي لا يحتفظ بها بعض الناس كثيرين الكلام، وربما من بين الكلمات الكثيرة التي يقولونها يخرج معها أسرار أو اعترافات قد تضر بهم في حياتهم.

كما يتمتع الشخص الغامض بقوة الملاحظة، وحيث أنه قليل الكلام تجده يستخدم نظره وأذنه أكثر من أي شيء آخر، وهذا يجعل تركيزه أكبر وحاد أكثر من الشخص ذو الشخصية العادية، هذا يفيد الشخص الغامض بالتعرف على التفاصيل حوله بالنظر والإنصات جيدا من خلال الإستماع وتحليل الأمور بطريقة أسرع، وأيضا فهم ما يجري حوله بكل دقة، وذلك من إحدى المميزات التي يتمتع بها الرجل ذو الشخصية الغامضة.

إن الأفعال التي تصدر من الرجل الغامض قد لا تكو ن متوقعة أو معروفة، وأيضا لا يمكن لأي شخص أن يتخيلها، وهو يتصرف بعد تفكير عميق، كما أن ردة فعله تكون بعد موازنة الأمور في عقله، ودائما ما ترى أن ردود فعله مميزة وليس لها مثيل، ووقتها تعرف أن الغموض الذي يعيشه سبب من الأسباب التي جعلته رزين في تصرفاته، ومتحكما في كل انفعالاته، كما لا تجده يتصرف تصرفات تقليدية مكررة ومملة، وهو يحب التميز والتغيير والتجديد، ويبتكر لنفسه أساليب خاصة فيه وبأفكار خاصة به، والتي يثبت من خلالها أنه صعب الفهم وأيضا يصعب توقع ما سيقدم عليه، وذلك من علامات الجمال والجاذبية.

الشخص الغامض يتميز بالهدوء، حيث تجده لا ينفعل، كما يتحكم في نفسه جيدا وحتى عند مواجهة الأمور الصعبة، ولا يتصرف إلا بكل هدوء وبعد تفكير جيد بالأمر، إن من يخسرون دائما هم المتسرعون والذين لا يعطون لأنفسهم فرصة للتفكير وإتخاذ القرارات الصائبة، وذلك عكس الشخصيات الغامضة التي تكون حكيمة، والتي تأخذ الأمور بشكل جدي وهادئ.