الضعف الجنسي عند الرجال – كنز المعرفة

الضعف الجنسي عند الرجال

الضعف الجنسي عند الرجال
الضعف الجنسي عند الرجال

الضعف الجنسي عند الرجال

إن الحياة الجنسية والمستقبل والزواج هي من أكثر الأشياء التي تشغل عقول الشباب اليوم، ودائما ما يهتم الشباب بالتفاصيل التي قد تهملها الأنثى، فقبل الزواج يفكر الشاب ويتسائل أسئلة والتي قد تكون سابقة لوقتها، ولكنه كنوع من أنواع ضمان المستقبل حيث يعتقد الشاب أن الإجابات عن هذه الأسئلة مهمة بحيث يسمع إلى هذا وهذا ومن ثم يفتح القنوات الفضائية لكي يسمع إلى البرنامج الذي يتحدث عن الثقافة الجنسية وغيرها من الأمور التي تشغل بال الشباب اليوم.

وموضوعنا اليوم عن الضعف الجنسي، وهذا الموضوع يشغل بال الكثير منا سواء متزوجين أو غير متزوجين لذلك سوف نتحدث عنه في موضوعنا اليوم وسوف نحاول أن ندرس هذا الموضوع بكل التفاصيل، ما هو العجز الجنسي؟، وما هو علاجه؟، وكيف تعرف أن عندك عجز جنسي أم لا؟، وكل هذه الأمور سنعرفها من خلال هذا الموضوع.

تعريف العجز الجنسي

إن العجز الجنسي معروف بالإضطراب الذي يحدث في وظيفة إنتصاب القضيب، أي يصبح الرجل غير قادر على جعل قضيبه في حالة إنتصاب أو قد يوصف بعدم قدرته على الإستمرار منتصبا فترة من الزمن بحيث يتلاءم مع العملية الجنسية ومع طول فترة استمرارها.

أسباب العجز الجنسي

إن أسباب العجز الجنسي مختلفة وعديدة، ومنها التقدم في العمر بالنسبة لشريحة كبيرة من الرجال، حيث أن ضعف الإنتصاب يزيد بنسبة واحد بالمائة كل عام، كما أن هناك بعض الأمراض التي تؤدي إلى الضعف الجنسي مثل السكري والإضطرابات العصبية والإكتئاب وأمراض الكلى وأمراض الأوعية الدموية، بالإضافة إلى أن هناك بعض الأدوية مثل مضادات الإكتئاب والأدوية والتي تساعد على زيادة معدل التبول والتي تسبب مشاكل في الإنتصاب، ويجب ألا ننسى عوامل أخرى والتي تزيد من حدة الإصابة بمشكلة الضعف الجنسي وهي مثل الكحول والمخدرات والتدخين أو عدم ممارسة الرياضة.

يعتبر ممارسة العادة السرية في السن المبكر أحد أهم أسباب الضعف الجنسي، وأيضا مشاهدة الأفلام الإباحية بإستمرار تؤدي الي العجز والضعف الجنسي.

ما هو السن الأكثر عرضة للإصابة بالعجز الجنسي عند الرجال؟

تكمن المشكلة الرئيسية في إرتفاع الضغط النفسي عند المصابين بالضعف الجنسي، ولدى الأشخاص الذين تصل أعمارهم 35 عام، ويمكن أن يتأثرون نفسيا بسبب عدم القدرة على الإنتصاب، أما بالنسبة للشريحة المتأثرة من الضعف الجنسي بشكل كبير هم الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 60 وحتى 69 سنة.

هل يوجد أمراض أخرى تتعلق بعدم القدرة على الانتصاب؟

إن ضعف الإنتصاب بمثابة مؤشر سابق على أمراض القلب والتي تتبعها آلام في الصدر أو مشكلات في التنفس، وقد يكون الضعف الجنسي نتيجة إلى تصلب الشرايين المغذية للقضيب بالدم خلال الأوعية الدموية، وذلك في كثير من الأحيان بعد عام أو عامين بحيث تأتي الأزمة القلبية بعد الإصابة بالضعف الجنسي.

هل الضعف الجنسي له علاقة بنقص هرمونات معينة في الجسم؟

قد يكون عدم القدرة على الإنتصاب بسبب نقص رغبة الرجل وذلك لتقدمه في السن وبلوغه سن اليأس، فإذا قام المصاب بمرض الضعف الجنسي بزيارة إلى طبيب الجهاز البولي فإن الطبيب سيقوم بفحص المسالك البولية وقياس مستويات هرمون التستوستيرون في الدم، وعلى الرغم أنه لا يوجد دراسة تثبت أن عدم القدرة على الإنتصاب ترتبط بمستوى هرمون التستوستيرون وهو الهرمون الذي يساعد على تضخم القضيب، ولكن تدهور هرمون التستوستيرون قد يساهم في الضعف الجنسي.

علاج الضعف الجنسي

يجب مراعاة العمل على تغيير أسلوب الحياة، وذلك لتحسين عمل الدورة الدموية فيجب محاربة السمنة وذلك بإتباع نظام غذائي صحي وبممارسة الرياضة وبالإقلاع عن التدخين.

وهناك بعض الأدوية يمكن الإستعانة بها مثل الفياغرا أو عقار سياليس ودواء ليفيترا والذين يستخدمون لعلاج ضعف الإنتصاب، وهذه الأدوية عند الإثارة الجنسية تقوم بتوسيع شرايين القضيب ومن ثم تدفق المزيد من الدم إليه.

وهناك حقن ومضخات خاصة بالعضو الجنسي الذكري أو حلقات يمكن استعمالها بهدف تحفيز إنتصاب القضيب، ويجب على من تقطعت به السبل ولا تساعده أي طريقة من الطرق الابقة التي ذكرناها الخضوع إلى عملية جراحية وزرع جهاز بحيث يمكن أن يجعل القضيب منتصب.

كذلك الحديث والنقاش مع شريكة الحياة عن بعض المشاكل الجنسية قد يخفف من عناء الشخص المصاب بعدم القدرة على الإنتصاب، وقد يتعارض الضعف الجنسي مع السعادة الزوجية، ويعتبر هو واحد من أهم مشاكل العلاقات الزوجية.
وهناك أطعمة تساعد علي الإنتصاب لذلك يجب عليك تناولها.