الطب التكميلي – كنز المعرفة

الطب التكميلي

الفرق بين الطب التكميل والطب الحديث

1

معظم الاطباء اعتادوا على ان يكونوا متشككين حيال فاعلية الطب البديل والواخز بالأبر والأشكال الأخر من الطب التكميلي .اذا اراد المريض تلقي  مثل هذا النوع من العلاج غير التقليدي , كان من المتوجب عليهم أستشارة متمرس خاص والذي لم يكن يحمل شهادة طبية في اغلب الأحيان .

ومع ذالك , في السنوات الأخيره , مفهوم هذا النوع من طرق العلاج كان قد تغير كثيراً هذه الأيام , العيديد من اطباء الأسر يدرسون الطب التكميلي جنباً الى جنب مع العلاج التقليدي والعديد من أستشاريي الطب التكميلي معهم ايضا شهادات طبيه.

بينما المنتقدين كانو يقولن بانه لم يكن يوجد دليل علمي بأن العلاج غير التقلدي يعمل , الان الخبراء الطبيون ميالون الى أن يدركوا أن الطب التقليدي قد لا يكون دائماً هو الطريق الوحيد لعلاج المرض .

oo

في احد العيادات الطبية في انجلترا في العاصمه البرطانية لندون, 70 بالمئة من المرضى عرض عليهم الاختيار الاختيار بين طب الاعشاب ( التكميلي) والطب التقليدي لالتهاب المفاصل أو مرض الشقيقة وهو مرض يصيب الانسان في الرأس يسبب الم شديد لا يحتمل , المرضى اختاروا العلاج بالاعشاب .

خمسون بالمائة منهم قالو بأن العلاج بالاعشاب كان فعالاً . احد الاطباء الخبراء قال ( انا الان اعتبر الطب البديل خيارا متوفرا للكثير من الحالات , بما فيها امراض القلق والاحباط وانواع معينه من الحساسية . انه يقدم خيار أخرا عندما لا يحل الطب التقليدي المشاكل الكافية ) .

ومع ذالك كله , الطب التكميلي لا يمكن استخدامه في كل المعالجات والحالات الطبية . واحد اكبر الدلائل على ذالك انه لا يمكن ان يكون بديلا للتطعيم لانه لا ينتج المضادات الحيويه الازمه ضد امراض الطفولة .ايضاً لا يمكن استخدمه للوقاية من الامراض الخطيرة مثل الملاريا .

تنزيل

احد الاطباء الخبراء قال 🙁 سالجأ الى الطب التقليدي اولاً للتأكد من انه لا يوجد حالة مهمة تم اغفالها . فكرة الطب التكميلي لم تعد فكرة غريبة . برأي , يجب ان يطب جنباً الى جنب الطب الحديث وليس ضده .