العالم الافتراضي – كنز المعرفة

العالم الافتراضي

العالم الافتراضي
العالم الافتراضي

العالم الافتراضي

إن العالم الافتراضي ساحة واسعة يستطيع من خلالها أي فرد التطلع على العالم من نافذة واسعة حيث العالم أصبح قرية كونية صغيرة لتوافر شبكة الأتصال بالإنترنت الذي أتاح لنا فرصة التواصل والإطلاع على الشعوب ولكن علينا أن نعرف أن شبكة الأتصال بالإنترنت لها وجهان واحد إيجابي والأخر سلبي يجب أن نقوم بحملات توعية على

كيفية استخدام الإنترنت بالصورة والشكل الجيد. الكثير من شبابنا يطلع على مواقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك والواتس أب بالطبع هذا ناتج عن جهلنا كدول غير متقدمة نستخدم شبكة الإنترنت بصورة خاطئة حيث أصبح الغالبية العظمى من الشباب يسيئون استخدامه حيث إنحصر استخدامهم على المواقع الإباحية والشات وقلة قليلة تستخدمه في مجال التخصص

خدعة مواقع التواصل :

حيث إنتشرت قصص وهمية إن دلت تدل على أن هذا الشباب فارغ من الداخل وغير سوي على

الإطلاق.

 ومن القصص المنتشرة جدا قصة الحب المزيف الذي يظهر فجأة دون سابق إنظار ويخترق خصوصيات الأخرين تحت مسمي الحب

فكثير من الفتيات قد يقعن في هذه الشبكة. ومن والقصص الشهيرة كثيرة وترويها البنات بنفسها فتقول في يوم كاد الزهق أن يختنقني فلمعت في ذهني فكرة عمل إميل عبر الإنترنت وكان مسلي جدا ومختلف عن أي شئ فعلته في السابق وكانت تأتي لي إضافات كثيرة من ناس لا أعرفها وكنت سعيدة جدا بذلك وأهملت في دراستي كثيرا

وعدها بالزواج

وذات يوم أتتها إضافة من شخص لا تعرفه قبلتها وبدا حوار ممتع أخذ الليل كله ويوم بعد يوم إعتادت على أن أتحدث إليه اوقاتا طويلة ومشاعري تحركت إتجاهه ولم أطق البعد عنه لحظة .

وهو أيضاً أصبح شديد التعلق بي رغم عدم مصارحته لي بشئ فقط كان لي نعم الصديق وليس الصديق فقط بل صار حبيبي وكان يشجعني دائما على مذاكرة دروسي والمدوامة على الصلاة والتعبد لله.

ولكنه سلب عقلي وقلبي وكل شئ في حياتي لذا إبتعدت عن كل أصحابي وحتى في البيت أصبحوا لا يشعرون بوجودي ومع الوقت طلب مني فتح الكاميرا ليروا بعضهم لأنه احس بمشاعر إتجاهها ويود أن يرتبط بها ووافقت وأنا في غاية السرور فقد حانت اللحظة التي ترى من تيمت في حبه فقد وصل عشقها له إلى حد الجنون.

ومع الوقت تبدل الحال فتحول من شخص خلوق ومؤدب إلى شخص مهمل في معاملتها وتغير أسلوبه وبدأ يهددها بصورها وفضحها عبر موقع التواصل الأجتماعي وهنا ظهر على حقيقته أمامي ودخلت في حالة من عدم الثقة في أي شخص بعد ذلك وبدلا من إقبالي على الحياة حياتي توقفت تماما وكدت أرسب في سنتي الدراسية لولا رحمة الله بي.

لذا علينا إنتقاء اصدقائنا ولا نقبل إضافات بطريقة عشوائية.