العلاقة بين فيتامين د وأمراض القلب – كنز المعرفة

العلاقة بين فيتامين د وأمراض القلب

 العلاقة بين فيتامين د وأمراض القلب
العلاقة بين فيتامين د وأمراض القلب

العلاقة بين فيتامين د وأمراض القلب

هناك الكثير من أنواع المراض التي يمكن أن يتعرض لها جسم الإنسان والتي تعمل على إصابة أجزاء الجسم المختلفة, وتختلف الأمراض من حيث الأسباب والأعراض وطرق العلاج, وهناك أمراض من السهل علاجها وتكون أمراض غير خطيرة, وهناك أمراض خطرة بسبب المضاعفات التي تلي الإصابة بها, ومن أهم الأمراض الخطيرة التي يمكن أن يصاب بها الإنسان هي أمراض القلب, كما يعلم الكثيرون أن قلب الإنسان عبارة عن عضلة يقوم أساس عملها على الإنقباض والإنبساط الذي يؤدي إلى حدوث الدورة الدموية والتي تعمل على إيصال الدم إلى جميع أجزاء الجسم, ولذلك فإن أمراض القلب من الأمراض الخطيرة لأنها تؤثر على الجسم كله بسبب الإتصال المباشر بين أعضاء الجسم والقلب عن طريق الدورة الدموية.

لذا فإن الكثير من العلماء والأطباء قد قاموا بإجراء العديد من الدراسات والأبحاث حول الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب المختلفة, حيث تقوم الأبحاث في هذه الفترة على التعرف على الأسباب التي تعرض الإنسان لخطر أمراض القلب وبذلك فإنها تقوم على مبدأ الوقاية, خاصة أن هناك الكثير من الأبحاث والدراسات التي تمت في مجال الأمراض القلب في الفترة الماضية والتي تبحث في الأعراض وطرق العلاج, وقد تبين الكثير من الأطباء أن هناك علاقة بين فيتامين د وأمراض القلب, وهذا ما سوف نقوم بشرحه بالتفصيل في السطور القادمة.

دراسة توضح العلاقة بين الفيتامينات وأمراض القلب

ظهرت مؤخرا دراسات علمية توضح العلاقة بين الفيتامينات والمعادن وامراض القلب, حيث أكدت العديد من الدراسات أن هناك بعض الفيتامينات التي يمكن أن تعرض الإنسان للإصابة بأمراض القلب, كما أن هناك بعض الفيتامينات التي تعمل على وقاية القلب من الأمراض الخطيرة, ومن أهم الدراسات التي تم إجرائها كانت عن علاقة فيتامين د وأمراض القلب.

تعريف فيتامين د

يطلق الأطباء على فيتامين د اسم فيتامين الشمس, ويعد فيتامين د من الفيتامينات الذائبة في الجسم حيث يقوم الجسم بفرز فيتامين د عندما يتعرض لأشعة الشمس, ويعد فيتامين د من الفيتامينات الأساسية التي تعمل على حماية جسم الإنسان من أمراض كثيرة منها أمراض العظام وأمراض الجلد والأمراض المناعية, وهناك أيضا علاقة بين فيتامين د وأمراض القلب, حيث يعمل فيتامين د على حماية القلب ويساعد بشكل كبير على الشفاء من أمراض القلب.

دراسة كاليفورنيا مع إحدى جامعات ألمانيا

عمل بعض من الباحثين في ولاية كاليفورنيا الأمريكية بالتعاون مع أحد الجامعات الألمانية على دراسة لمعرفة العلاقة بين فيتامين د وأمراض القلب, حيث كانت الدراسة تتعلق بتأثير فيتامين د على الشفاء من أمراض القلب, حيث قام الباحثون بإجراء أحد التجارب على مجموعة من الأشخاص المصابين بأمراض مختلفة مثل مرض فشل القلب والمصابين بالجلطات والنوبات القلبية وبدأ الأطباء بإعطاء المرضى مكملات غذائية  تحتوي على فيتامين د وتم متابعة حالة القلب, ووجد الأطباء أن هناك بعض الحالات قد تحسنت بشكل بسيط, وبعض الحالات الأخرى لم تتحسن على الإطلاق, ولذلك بدأ الإطباء بإعطاء المرضى فيتامين د بصورة طبيعية وليس عن طريق أقراص دوائية وتم متابعة حالة القلب للجميع المشاركين في التجربة, فكانت النتيجة وجود تحسن بشكل كبير في حالة القلب خاصة للأشخاص المصابين بقصور في القلب.

مصادر فيتامين د

بعد التجربة السابقة التي تم إجرائها والتي أكدت على وجود علاقة بين فيتامين د وأمراض القلب, وخاصة فيتامين د الذي يمكن الحصول عليه بشكل طبيعي, ومن أهم مصادر التي يمكن من خلالها الحصول على فيتامين د هي :

الشمس

يعد الشمس من أهم المصادر الطبيعية والتي تمد الجسم بفيتامين د ولذلك هناك الكثير من الأطباء الذين يطلقون عليه اسم فيتامين الشمس, حيث يمكن للشمس أن تمد الجسم والجلد بكميات كافية عند التعرض للأشعة في الأوقات غير الضرة للأشعة.

الأسماك

تعد الأسماك من أغنى أنواع الطعام التي تحتوي على فيتامين د وأوميجا 3, لذلك ينصح الكثير من الأطباء بتناول الأسماك 3 مرات أسبوعيا للحصول على أكبر فائدة من الفيتامين والمعادن منه.

الكبد المطبوخ

يحتوي الكبد المطبوخ على نسبة جيدة من فيتامين د والتي يمكن الحصول عليها عن طريق تناول الكبد المطبوخ بشكل منتظم.