الفوائد الصحية من الاستحمام بالمياه الباردة – كنز المعرفة

الفوائد الصحية من الاستحمام بالمياه الباردة

 الفوائد الصحية من الإستحمام بالمياه البارده
الفوائد الصحية من الاستحمام بالمياه الباردة

الفوائد الصحية من الاستحمام بالمياه الباردة

إن الكثير من الأشخاص يعتقدون بأن الإستحمام يجب أن يكون بالماء الساخن، حيث أن الماء الساخن يجعل الإنسان يشعر بالراحة، ولكن هذا غير صحيح حيث أن الإستحمام بالماء الساخن له عدد كبير من الأضرار، ولكن ما لا يعلمه الكثير من الأشخاص بأن الإستحمام بالمياه الباردة يتضمن وجود عدد كبير من الفوائد، حيث أن هناك عدد كبير من الأطباء قاموا بالتأكيد على أن الإستحمام بالمياه الباردة له تأثير قوي الحالة المزاجية الخاصة بالفرد، حيث أنه عندما يقوم الفرد باستخدام المياه الباردة أثناء الإستحمام فإن ذلك يجعله يشعر بالهدوء عندما يكون شديد الحرارة، ومن الجدير بالذكر أن الإستحمام بالمياه الباردة كان يستخدم في الماضي من أجل علاج الإكتئاب بالإضافة إلى تحسين نظام المناعة وتحسين معدل الأيض.

الفوائد التي يحتوي عليها الاستحمام بالمياه الباردة

إن الإستحمام بالمياه الباردة يحتوي على الكثير من الأمور التي تعود بالنفع على الإنسان في أكثر من شكل، ومن ضمن هذه الفوائد التالي:

يعطي دفعة فورية لتحسين المزاج

مع ظروف الحياة التي يعاني منها الأفراد في مختلف النشاطات اليومية فإن الفرد يجد نفسه في بعض الأوقات يعاني من التوتر والحزن، ونجد أن الأفراد يقومون باستخدام أشكال مختلفة من النشاطات من أجل التخلص من التوتر والحزن، حيث أن البعض يلجأ إلى استخدام اليوغا أو جلسات التأمل، ولكن ما لا يعلمه الكثير أنه من الممكن أن يتم التخلص من المشاعر السلبية والتوتر والحزن من خلال الإستحمام بالمياه الباردة، حيث أن هناك الكثير من الأطباء أكدوا على أن الإستحمام بالمياه الباردة يقوم بتنشيط الجهاز العصبي الودي، حيث أن النهايات العصبية التي توجد في الدماغ تصبح أكثر نشاطا عند التعرض للماء البارد، حيث أنه قد تم ملاحظة أنه عندما يقوم الفرد بالإستحمام بالماء البارد فإن ذلك يجعله يتخلص من الإكتئاب.

تحسين الصحة العامة للجسم

إن الإستحمام بالمياه الباردة يعود بالنفع على الجسم بشكل عام، حيث أنه عندما يتم الإستحمام بالمياه الباردة فإن ذلك يجعل الدورة الدموية تعمل بشكل أفضل مما يجعل الجسم أكثر قدرة على التخلص من السموم الموجودة به، وذلك من خلال قدرة الماء البارد على جعل الأوعية والشرايين أكثر إنقباضا فيجعل الدورة الدموية أكثر فعالية فيؤدي ذلك إلى تدفق الدم بشكل أكثر سرعة وإن ذلك يجعل الجسم يقاوم الإصابة بالدوالي، بالإضافة إلى وقاية الجسم من التعرض لتصلب الشرايين وإرتفاع ضغط الدم، وبالتالي فإن الإستحمام بالمياه الباردة بشكل يومي يجعل الجسم أكثر مقاومة للأمراض. 

يزيد من إحتمالية فقدان الوزن

إهتم الكثير من العلماء والأطباء بفوائد الإستحمام بالمياه الباردة، وقد توصل العلماء في ذلك الأمر إلى أن الإستحمام بالمياه الباردة يؤدي إلى تحفيز نمو الدهون البنية، وإن الدهون البنية في الطب تسمى بالدهون الجيدة، حيث أن وجود هذه الدهون في الجسم ضروري لأنها تعمل على إنتاج الطاقة التي تجعل من عملية الحرق أكثر فعالية، ومن خلال الإستحمام بالمياه الباردة تم التوصل إلى أنه يساعد في فقدان الوزن من خلال اللجوء إلى الإستحمام بالماء البارد ثلاث مرات بشكل يومي.

زيادة مقاومة الأمراض

لقد أكد معهد أبحاث التجلط  المتواجد في لندن أن الإستحمام بالمياه الباردة له تأثير قوي على عمل جهاز المناعة، حيث أنه عندما يتعرض جسم الإنسان إلى المياه الباردة فإن ذلك يزيد من إنتاج كريات الدم البيضاء والتي تقوم بوظيفة مقاومة الفيروسات والبكتيريا، حيث أنه عند الإستحمام بالمياه الباردة فإن الجسم يحاول أن يصبح أكثر دفئا مرة أخرى مما ينتج عن هذه العملية زيادة معدل التمثيل الغذائي، وبالتالي يصبح الجسم أكثر مقاومة للأمراض.

 

ترطيب الجلد

يعتقد البعض بأن الماء الساخن يفيد الجلد أكثر من الماء البارد ولكن هذا غير صحيح، حيث أن تعرض الجسم للماء الساخن بشكل مستمر يؤدي إلى جفاف الجلد، ويؤدي إلى إصابة الجلد بالإحمرار والحكة، كما أن الماء الساخن يجعل الجلد يفقد الزيوت الطبيعية التي توجد فيه، بينما الإستحمام بالمياه الباردة يحافظ على نسبة الزيوت الطبيعية الموجودة في الجسم، بالإضافة إلى أن الإستحمام بالماء البارد يساعد على غلق المسام مما يجعل البشرة تتمتع بالمظهر الصحي والحيوي.