الفيتامينات المساعدة في حدوث الحمل – كنز المعرفة

الفيتامينات المساعدة في حدوث الحمل

الفيتامينات المساعدة في حدوث الحمل
الفيتامينات المساعدة في حدوث الحمل

الفيتامينات المساعدة في حدوث الحمل

يحتاج جسم الإنسان إلى العديد من أنواع الفيتامينات لبناء الجسم، وفي حالة الرغبة في الإنجاب فإن الأم تحتاج إلى نوعيات خاصة من الفيتامينات والمعادن حتى تعمل على زيادة الخصوبة من أجل حدوث الحمل ، فقد أشارت الهيئة الصحية للحمل والخصوبة في وضعها لقائمة تضم العناصر والفيتامينات والمعادن المطلوبة كل من فيتامين e وفيتامين c وفيتامين B12، وغيرها من العناصر والفيتامينات التي سوف نشير لها في السطور القادمة.

الفيتامينات والمعادن التي تساعد على حدوث الحمل

يجب عليك سيدتي في البداية أن تقومي بمراجعة طبيبك الخاص حتى يشير لكي على أنواع الفيتامينات التي سوف يحتاجها جسمك وأيضا يحدد لكي الجرعة المناسبة لكي حتى يتأكد من حدوث الحمل.

الفيتامينات

خلال الكثير من الأبحاث والدراسات وجد أن السيدات اللواتي يتناولن الفيتامينات بشكل يومي لديهن إمكانية أفضل في حدوث الحمل نتيجة لوجود مشاكل أقل في فترة الإباضة، وإن تناول الفيتامينات في فترة الإباضة تساعد على زيادة نسبة الخصوبة وبالتالي نسبة أكبر للحمل.

حمض الفوليك

هناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك، ومن أكثرها الخضراوات الورقية والحبوب الكاملة، ويعد حمض الفوليك من أهم أنواع الفيتامينات التي يجب أن تأخذها السيدات اللواتي يحاولن الحمل، وترى رابطة الحمل الأمريكية أنه يجب على السيدات في سن الإنجاب أن تتناول 400 ميكروجرام بشكل يومي، وهذا لأن هذا الفيتامين يعمل على تقليل حدوث أي عيوب في الأنبوب العصبي للطفل والتي تحدث في فترات الحمل الأولى لذلك يجب على المرأة بشكل عام أن تتناول حمض الفوليك حتى تتجنب حدوث عيوب للطفل عند حدوث الحمل .

الزنك

من المعادن التي يجب أن يتناولها كل من الرجال والنساء هو معدن الزنك لما له من تأثير جيد على حدوث زيادة في الخصوبة لدى الرجل والمرأة، حيث أنه يهيئ المرأة للإباضة ويعمل على زيادة هرمون التستوستيرون عند الرجال، فعلى المرأة أن تأخذ 8 مل جرام من الزنك، أما الرجل فعليه أن يأخذ 11 مل جرام، وتحتوي الأطعمة البحرية والألبان والبقول على كمية مناسبة من الزنك لذلك ننصح بتناول مثل هذه الأطعمة من أجل حدوث الحمل .

فيتامين B6

لهذا الفيتامين الكثير من الفوائد قبل حدوث الحمل وبعده، حيث أنه يعمل على إستعداد الجسم للحمل بما أنه يعمل على إنقاص غثيان الصباح حيث أظهرت الدراسات الطبية أن السيدات اللواتي قد تناولن هذا الفيتامين قبل حدوث الحمل تتعرض لغثيان الصباح أقل من غيرها، أما الجرعة الموصاة لهذا الفيتامين فهي لا تقل عن 10 مل جرام، وتجد B6 في الأطعمة التي تحتوي على البروتينات مثل اللحوم والفواكة والخضراوات والمكسرات.

أنزيم Q10

يعمل هذا الأنزيم على زيادة نسبة الخصوبة في حالة إذا كانت المرأة الراغبة في حدوث الحمل كبيرة في السن، كما أنه يعمل على تحسين البويضات، كما أنه مفيد بالنسبة للرجال حيث أنه يعمل على زيادة أعداد الحيوانات المنوية وتكون الجرعة من 30 إلى 200 مل جرام وهذا ما يحدده الطبيب.

الكالسيوم

تناول الكالسيوم في شكل أطعمة أو حبوب هو أمر مهم جدا للمرأة التي تعمل على حدوث الحمل ، هذا لأنها يجب أن يحتوي جسمها على نسبة مناسبة من الكالسيوم، لأنه خلال الحمل سوف يقوم الجنين بسحب نسبة كبيرة من الكالسيوم من جسم الأم حتى يكون به عظامه، ولذلك يجب أن تتناول المرأة بشكل عام حوالي 1000 مل جرام يوميا من الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم وبخاصة منتجات الألبان لتبقى نسبة الكالسيوم في الجسم مناسبة.