المشكلات الجلديه عند الأطفال – كنز المعرفة

المشكلات الجلديه عند الأطفال

صحة الاطفال

المشكلات الجلديه عند الأطفال

1

يتصف جلد الطفل السليم بالرقه ونعومه والملمس , وحساسيه فائقه تجاه المؤثرات الخارجيه , لذلك يعد عرضه للإصابه بالأمراض , وتتطلب العنايه بجلد الطفل تنظيفه جيدا والمحافظه عليه طوال الوقت , وحمايته من الصدمات والجروح والمواد الكيماويه , وكذلك حمايته من التعرض لأشعة الشمس مده طويله , وينبغي  شطف جلده جيدا بالماء بعد تنظيفه بالصابون . ومع أن بعض المشكلات  الجلديه يمكن تدبيرها منزليا , إلا أن بعضها يتطلب مراجعة الطبيب , واتباع تعليماته واستعمال الدواء الموصوف  بدقه , ونظرا إى اختلاف طبيعة الأمراض الجلديه التي يصاب بها الطفل وطرائق العدوى بها , فإن أساليب التعامل معها متنوعه وفي ما يأتي عرض بعض هذه المشكلات الشائعه , وكيفية الوقايه منها , وطرق العنايه بالطفل المصاب بها .

 طفح الحفاظات :

images

مرض شائع بين الأطفال , وبخاصة الرضع يظهر على هيئة احمرار في منطقة الحفاظات وقد يكون بقعه واحده أو بقعا صغيره متناثره جزئيا نتيجة أصابتها بالتهاب فطري , أو بكتيري وقد تمتلىْ بعض هذه البقع بسائل مائي وقد تتقيح أحيانا وينتج التقيح من ملامسة حفاضات ت الطفل المبتله جسمه .

  • أسباب طفح الحفاظات :
  • وجود البول , أو البراز , أو كليهما مده طويله أو وجود الإسهال مما يقلل حموضة الجلد ويؤثر في الطبقه الخارجيه للبشره التي تعد مهمه بوصفها طبقه واقيه لحماية الجلد .

تتفاعل الجراثيم في البراز مع اليوريا الموجوده في البول منتجه غاز الأمونيا (النشادر )الذي يثير تحسس الجلد فينشأ الطفح , وقد يؤدي إلى التهاب ثانوي فطري أو بكتيري نتيجة وجود جرح أو خدش في منطقة الحفاظه وبخاصه عند بقائها مدة طويله مبتله , أو متسخه .

  • للوقايه من طفح الحفاظات والعنايه بالطفل المصاب يجب أتباع الآتي :
  • تغير حفاظات الطفل بسرعه كلما ابنلت
  • غسل منطقة الحفاظات بالماء ويمكن استعمال كميه قليله من الصابون إذا كانت المنطقه متسخه وتنشيفها جيدا وتعريضها للهواء قبل وضع حفاظه جديده
  • وضع قليل من المرهم أو الواقي أو (كريم الزنك )على جسم الطفل بعد كل غيار .

 

 

2-(السماط ):

تسبب ملامسة البراز لجسم الطفل (طفحا)في منطقة الحفاظه وبخاصة إذا لم تغير باستمرار أو إذا لم تغتسل هذه المنطقه بالماء الدافىْ والصابون عند كل تغير .

 

3-الدمامل (الخرجات ) :

mqdefault

المل هو إصابه موضعيه في الجلد نتيجة دخول بكتيريا إليه محدثه تجمعا صديد قد يبلغ قطره أكثر من نصف سنتميتر ويطلق اسم البثره على الأصابه القيحيه الصغيره القريبه من سطح الجلد إذيكون الجلد فوقها رقيقا جدا حتى يكاد الصديد يخرج منه وتؤدي البكتيريا تكاثر في الجلد وتنتج سموما وتؤدي الى توسع الأوعيه الدمويه في المنطقه المصابه فتمتلىْ اللأوعيه بالدم  ويحمر مكان الأصابه وتهتجم خلايا الدم البيضاء البكتيريا المسببه للعدوى الموجوده في المنطقه المصابه  فيتجمع الصديد الذي هو خليط من البكتيريا وخلايا الدم البيضاء وأنسجة تالفه فيتشكل الدمل هو أحد وسائل الجسم  الدفاعيه إذ بوساطته يحصر مكان العدوى لمنع وصول الميكروب المسبب للعدوى إلى مناطق أخرى من الجسم .

 

  • أعراض الإصابه بالدمامل ومضاعفاتها : يتحول لون الجلد في المنطقه المصابه بالدمل إلى اللون الأحمر ويصبح متورما ودافئا ومؤلما ثم يتحول الطرف الأعلى من الدمل إلى اللون الأصفر ولا يلبث أن ينفتح ويخرج منه الصديد وبعد هذا تتكون على سطحه قشره وقد يزول التورم والأحمرار تدريجيا إذا عولج الدمل والخراج على نحو مناسب ولكن الدمل الكبير (الخراج) يترك أثرا أو ندبه بعد شفائه

ومن مضاعفات  الدمل أمكانية انتشارها في المنطقه المصابه وما حولها وانتقال العدوى إلى أماكن أخرى من الجسم كالعظام مسببه الألتهاب العظمي وقد تنتقل إلى الدوره الدمويه فتسبب تسمما في الدم .

  • طرائق الوقايه والعنايه بالطفل المصاب بالدمامل :
  • عند أصابة الطفل بالدمامل يجب مراعاة ما يأتي
  • منع الطفل من لمس مكان الدمل أو الحكه
  • تجنب الباس الطفل الملابس التي قد تحتك بمنطقه الدمل أو تضغط عليه
  • وضع كمادات دافئه على منطقة الدمل مما يعجل في الشفاء
  • تغطية الدمل الكبير بضماده جافه معقمه بضعة أيام إلى أن يخرج الصديد
  • عدم عصر الدمل لآن ذلك يؤدي إلى انتشار العدوى في نسيج الجلد أو في الدم مسببا تسمما دمويا
  • قد يظطر الطبيب الى فتح الدمل بالجراحه في بعض الأحيان بعد أن يصبح رأس المل مدببا وملمسه طريا وقد يوصي بأعطاء الطفل مضادا حيويا بعد أن يؤخذ عينه لزراعه
  • تنظيف ملابس الطفل وأغطيته ومناشفع وتعقيمها بأستمرار وذلك بغليها ثم كيها .