مرحلة الخطوبة : أمور يجب تجنبها مع الخطيب – كنز المعرفة

مرحلة الخطوبة : أمور يجب تجنبها مع الخطيب

تجبني فعل هذه الأمور مع الخطيب
تجبني فعل هذه الأمور مع الخطيب

مرحلة الخطوبة : أمور يجب تجنبها مع الخطيب

بعض الأمور مع الخطيب لابد من أن تتجنبها الفتاة، فلابد من أن تتفهم هذه الأمور أمور التي يجب أن لا تفعلها مع الزوج والخطيب حتى تحافظ على علاقتهما مستقرة دون أي قلق، على الفتاة أن تعلم جيدا الأمور التي يجب أن تفعلها مع خطيبها والأمور التي لم يجب القيام بها، فلابد من أن تتمتع بقليل من الذكاء في التعامل مع الخطيب حتى تتمكن من التعامل معه بشكل جيد، وتكسبه حتى يكون جيد في التعامل معها، فمن هنا نعرض عليكي بعض الطرق التي تساعدك على التعامل مع خطيبك، ونضع لكي بعض النقاط التي يجب أن تحذري القيام بها مع الخطيب حتى لا تخسريه، فتابعي معنا.

عدم الثقة:

فلابد من أن تبتعد الفتاة عن طريقة التعامل الغريبة التي تتعامل بها مع الخطيب، فيجب عليها أن تثق به قدر الإمكان وتظهر له هذا، وتتجنب أن تظهر له أنها لا تثق فيه، فعليها أن تجلس من أجل النقاش معه في الأمور التي تسبب لهما المشاكل، حتى تتمكن من الوصول إلى حل مرضي يرضي الطرفين، وتحصل على نتائج مرضية في العلاقة بينها وبين الخطيب، فعليكي أن تحاولي أن تشاركي الزوج في كل المشاكل التي تمر بكما معا، حتى يشعر بالإهتمام منك، وتقدري على خلق روح مليئة بالتعاون بينكما، فتكون هذه هي الطريقة الأمثل من أجل التخلص من المشاكل بين الشريكين، وحاولي أن تشعريه بالقدر الكافي من الثقة وأنك تثقين في القرارات التي يأخذها، ولا تعبري له بشكل مباشر عن عدم إقتانك بالآراء الخاصة به حتى لا يفقد الثقة في نفسه.

إثارة غيرة الرجل:

الكثير من السيدات يرغبن في إثارة غيرة الشريك، حتى تشعر بأنه يغير عليها من قبل الأشخاص الموجودين حولها، فقد تبدأ في إفتعال الأمور التي تثير غيرة الرجل كي تستمتع بغيرته، ولكن قد تخرج من يدها الأمور وتتفاقم المشكلة وتخرج عن حدود المألوف وتنقلب ضدها إلى حد كبير، وتنعكس على المرأة وتجعلها تخسر الكثير في النهاية.

تجنبي قول الجمل العابرة:

فالكثير من الفتيات يبدأن في قول بعض الكلمات الغير لائقة التي تبدو جميلة في مظهرها، ولكنها تسبب عتق عالي على الرجل، وقد تسبب له القيود في التعامل مع الزوجة والخطيبة، فلا تقولي له أنا لا أسعد إلا بقربك، فأنها تكون جملة جميلة، ولكنها تشكل عبء على عاتق الرجل، وتجعله يفكر أنه لابد من أن يبذل مجهود أكبر من أجل أن يسعدك ويهتم بك، أو أنك تقارنيه مع الأشخاص من حوله.

التشابه بينك وبين الخطيب:

عندما تكون هناك بعض الصفات المشتركة بينك وبين الزوج، لابد من أن تخبريه بها، فهذه من الأمور التي تقرب بينكما بشكل كبير، ولكن إن لم توجد هناك صفات مشتركة، فعليكي أن تخبريه أيضا بأنكما تكملان بعضكما البعض، فليس شرط الحب وإستكمال الحياة أن تكون الصفات المشتركة موجودة بين كل الشريكين، وأعلمي أن الإختلاف يجعلكما تتمسكان ببعضكم البعض، وأخبريه بذلك.

المراقبة:

حاولي أن لا تكوني متسلطة مع الشريك، فعندما يغيب عنك ولا يتصل، لا تسأليه لماذا لم تتصل بي، فمن المؤكد هو ليس بإمكانه الإتصال بكي أو مشغول في عمل ما، ولا تسأليه بإلحاح أين كنت أو ماذا فعلت بالتفصيل، فهذه الأمور تزعج الشريك الآخر وخاصة إن كان خطيب أو زوج، فأعطي زوجك وشريكك مساحة من الحرية وأتركيه ينطلق حتى يتخلص من القيود التي تلقى عليه من قبل علاقتكما.