تدرب على حل مشكلاتك – كنز المعرفة

تدرب على حل مشكلاتك

تدرب على حل مشكلاتك
تدرب على حل مشكلاتك

تدرب على حل مشكلاتك

من لا يواجه مشكلات؟، بالطبع لا أحد، فكلنا نواجه المشكلات بصفة يومية في حياتنا، سواء مع أصدقائنا أو في عملنا أو مع أسرتنا أو مع أي شخص أو أي حالة، كل ما نواجه المشاكل نشعر بأن الحياة أصبحت أسوء ما تكون عليها، كما نبدأ بالإكتئاب والضجر، أحيانا نتمنى الموت من كثرة المشكلات، وهذا مرفوض طبعا، ومن هنا قررنا بأن نقدم لك بعض النصائح الهامة التي تساعدك على حل المشكلة والتي تخفف من عبئها عليك.

نظرتك إلى المشكلة

يجب النظر للمشكلة بأنها صودا ولكن صودا كيف؟، نعم انظر إليها على أنها صودا هل لاحظت أنك عندما تسكب المياة الغازية في الكوب حيث ترى الصودا تفور إلى أعلى الكوب، وإذا انتظرت قليلا ستجد المياة الحقيقة قليلة وتنخفض الصودا، وهذا ما نقصده بالضبط، تكون المشكلة في بداية أمرها كالصودا كبيرة أمام عينك وصعبة في السيطره عليها, لكنها في حقيقة الأمر ستروق وتهدئ بعد قليل مع الوقت بل وتستطيع حلها والسيطره عليها، لذلك لا تقلق.

مواجة المشكلة

أهم خطوة للتخلص من المشاكل هى المواجهة، ليست اي مواجهة بل السريعة والفعالة، الكثير من الناس يقول هذه مشكلة صعبة، ولن أقدر على حلها، وسوف اتركها مع الوقت حتى تروق، وذلك بالطبع خاطئ فكلما تركت المشكلة دون حل وتفكير فيها كلما تزداد مع الوقت مثل الجرح عندما لا تهتم به فإنه يؤلمك مع كل استخدام لمنطقة الجرح، اعلم جيدا بأن لكل مشكلة حل، وقل في نفسك سوف احلك يا مشكلة وعندي رب كبير، واقنع عقلك الباطن بأنك قادر على حل كل شئ.

فكر في حلول منطقية

وبعد أن واجهت المشكلة تأتي الخطوة التي تليها في الأهمية وهى التفكير في حلول منطقية، ولا تفكر في حل المشكلة فقط, بل فكر في حلول منطقية لها تكون فعالة وتقتلع المشكلة من جذورها، بعض الناس تفكر في حلول مؤقتهة، بحيث تخفي المشكله وتغطي عليها لكن سرعان ما تظهر المشكله مرة أخرى، فهذه حلول بالطبع غير صحيحة حيث تجعل المشكلة تتكرر مرة أخرى تلو الأخرى، ويجب التفكير في حل منطقي بحيث يقضي على المشكلة بشكل نهائي ويمنعها من الظهور.

مثلا إذا كنت كثير المشاكل مع زوجتك نتيجة إهمالك لمنزلك على سبيل المثال، فابدأ بالإهتمام بها وبالأطفال وهكذ، ولا تقول لها فقط سأهتم وأعدك بذلك ثم تعود ولا تهتم مرة أخرى وتتكرر المشكلة من جديد وهكذا.

نفذ الحل

بمجرد أن تحدد الحلول المناسبة لمشكلتك, اسرع في تنفيذها، لكن قبل التنفيذ تأكد من أن الحلول فعالة لمشكلتك، وأنها لن يترتب عليها المزيد من المشاكل، أو ترك زيول للمشكلة لتبدأ منها المشكلة من جديد، وفكر في الحل بطريقة جيدة بهدوء ثم نفذه على الفور وقبل ذلك استعن بربك فهو القادر على حل كل مشاكلك.

إياك وفقد الأمل أو الإكتئاب

أهم ما في الأمر لمواجة مشكلاتك أن لا تشعر بالإكتئاب إذا شعرت بالإكتئاب وجعلت شعور الحزن والضجر يسيطر عليك وعلى تفكيرك, تأكد تماما أنك لن تقدر علي حل شئ، سيكون تفكيرك مشوش للغاية وإلى أبعد الحدود وكلما فكرت في حل, ستذكر المشكلة وتقول لا لن تحل هذه المشكلة، أنا فاشل، أنا اتمني الموت، أنا سئمت من الحياة، وهذه عادة خاطئة, لذلك فكر في حل بدون أن تشعر بالإكتئاب واعلم بأن الجميع يواجه مشكلات، ليست المشكلة في أنك تواجه مشكلات لكن المشكلة الحقيقة شعورك بالإكتئاب والضجر وبعدم قدرتك على حل مشكلاتك.

مساق حل المشكلات وإتخاذ القرارات

من أهم المساقات التطويرية التي تنظم طريقة تفكير الأفراد خلال مواجهة المشكلات فى جميع نواحي الحياة الشخصية والعملية، وفي خلال المساق يتدرب المتعلم على الطرق العلمية لحل المشكلات وإتخاذ القرارات بداية من ظهور المشكلة بمختلف أعراضها الظاهرية وبمعرفة أدوات تحديد المشكلة.

وكذلك كيفية العمل على تحليل الأسباب الجذرية للمشكلة بتطبيق أدوات تحليل المشكلات المختلفة وللوصول إلى تحديد أكثر عمق للمشكلة وكيفية وضع الحلول المناسبة بهدف السيطرة على الأسباب الجذرية حتى يتم الإتفاق على أفضل القرارات لتطبيقها، كذلك وضع ورقة عمل لتنفيذها ولمتابعتها وتقييم فاعليتها، ولذلك ظهرت الحاجة إلى تطبيق طرق علمية منظمة بحيث تساعد فى حل المشكلات بشكل جذري بل وتمنع ظهورها فى المستقبل.