كيفية العناية بصحة العظام في فترة الحمل – كنز المعرفة

كيفية العناية بصحة العظام في فترة الحمل

كيفية العناية بصحة العظام في فترة الحمل
كيفية العناية بصحة العظام في فترة الحمل

تقرير عن العظام والحمل

فترة الحمل من الفترات العصيبة في حياة كل امرأة ولكي تتمتع كل امرأة بحياتها بشكل جيد يجب أن تحرص على أن تتناول جميع الأطعمة التي تفيد صحتها وعظامها وتقويهم, فيجب أن تحرص المرأة على تناول كافة الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم الذي يغذي جسمها وصحتها ويقويها.

العظام والحمل

كثيرا ما تعاني النساء من العظام في فترة الحمل, وهو يكون نتيجة لثقل الجنين وخاصة كلما كبر في الحجم فتشعر وكأنها لا تستطيع الحركة من شدة الآلم, ونتيجة لقلة الكالسيوم الذي تتناوله الأم فهي لا تجد ما يقويها والجنين يأخذ جميع الكالسيوم والمعادن وكل شىء فلذلك تشعر بالآلام الشديدة في فترة الحمل.

هناك بعض الأسباب التي تشكو منها المرأة في فترة الحمل وهي

آلام العظام والمفاصل, آلام النسا, الأرهاق, والتعب, عدم القدرة على الحركة, آلام الحوض, ضيق الجهاز التنفسي وعدم القدرة على التنفس بشكل جيد, آلام الظهر بشكل كبير جدا, كما أن هناك الكثير من المشكلات التي تعاني منها المرأة في الحمل ليس لها علاقة بالعظام والمفاصل مثل الغثيان والقىء وغيرهم.

كيف تكون العظام قوية

تكون عظام المرأة قوية عندما تحرص على تناول كمية كبيرة من الألبان والكالسيوم لتعويض المفقود منها, وهو ما يجعلها تتمتع بصحة قوية تعالج بها المشكلة.

كيف يتم علاج المشكلة

يمكنك أستشارة الطبيب لعلاج المشكلة التي تعاني منها في العظام, كما أن هناك بعض الحقن التي يتم أخذها لعلاج المشكلة وذلك لعلاج الآلم الذي تعاني منه المرآة للتمتع بالراحة النفسية والجسدية, والتخلص من مشاكل العظام التي تواجه الحامل قبل الولادة بأستمرار.

نصائح هامة للوقاية من المشكلة

عدم ممارسة الرياضة والتمارين القوية التي ترهق الجسم وتآلمه.

كما يجب عدم ممارسة القيادة في شهور الحمل الأخيرة.

الحرص على التعامل مع جميع المشكلات للتمتع بالراحة فإذا كانت المرأة تعاني من أمساك أو أسهال فيجب عليها تناول الدواء الذي يعالج المرض.

كما يجب عليها أخذ حمام دافىء يوميا قبل النوم من أجل النوم الهادىء والتخلص من التعب والأرهاق.

عدم حمل أشياء ثقيلة حتى لا يتسبب ذلك في آلم المرأة أكثر من اللازم والتحميل على الظهر مما يزيد من الآلم.

النوم على الظهر كثيرا والراحة في السرير فترات طويلة وعدم القيام بمجهود شاق.

العظام بعد الولادة

تحتاج المرأة لفترة بعد الولادة لكي تستعيد صحتها من جديد ويجب أن تعلم أن الولادة صعبة وفترة ما بعد الولادة أصعب حيث أن الطفل يحتاج لمن يراه وخاصة مع الرضاعة الطبيعية فالطفل يأكل من الأم, لذلك يجب أن تعمل على تعويض الحليب والكالسيوم والماغنسيوم والزنك والبوتاسيوم وكل المعادن والعناصر المفقودة منها, وذلك من خلال تناول كافة الأطعمة الغذائية والصحية التي تقوي العظام, فيجب عليها أن تتناول الخضروات والفاكهة والعصائر والمياه بكثرة وأن تحرص على أن تتناول جميع الأطعمة التي تحتوي على الحديد كالسبانخ, كما يجب تناول اللحوم والأسماك التي تحتوي على الأوميجا 3 اللازم للجسم لكي يتمتع بالنشاط والحيوية والقوة.

فللأسف نجد أن كثير من النساء يرغبون بعد الولادة بأن يحاولوا تخسيس أنفسهم للتخلص من الوزن الزائد وهذا خاطىء فيجب أن تستعيد المرآة صحتها أولا ثم تحاول تخسيس نفسها.

العظام من أهم مصادر التمتع بالصحة القوية وكلما كانت العظام ضعيفة كلما كانت الصحة متدنية, فصحة الإنسان تبدأ من عظامه لذلك يجب أن نحرص على تناول الكثير من الألبان للتمتع بالصحة الجيدة, حيث أن تناول 1000 جرام يوميا بمعني تناول كوب من اللبن وقطعتين من الجبن وتناول كمية كبيرة من المياه يكفي للتمتع بالصحة القوية, كما أن تناول العصائر الطبيعية الغنية بالمعادن مفيدة جدا لصحة الإنسان.

نتائج الدرسة

على كل حال فهناك بعض المشكلات التي تكون سببها مرض العظام مثل الأنزلاق الغضروفي وهو من الأمراض التي تستمر علاجها بعد فترة الولادة, وتحتاج لطبيب مختص وهناك أمراض أخري كثيرة تحتاج علاج ورعاية طبية, ويشير الأطباء إلى أن كلما كانت الصحة جيدة قبل الحمل كلما ساهم ذلك في التمتع بالصحة القوية بعد الحمل وساعد المرأة كثيرا, وكلما تباعدت فترة الحمل كلما استطاعت المرأة التمتع بالصحة القوية والعظام القوية.