حقائق علمية عن فيروس الحوامل زيكا – كنز المعرفة

حقائق علمية عن فيروس الحوامل زيكا

حقائق علمية عن فيروس الحوامل زيكا
حقائق علمية عن فيروس الحوامل زيكا

حقائق علمية عن فيروس الحوامل زيكا

لقد أصبح العالم يعاني خطرا كبيرا يهدده في الفترة الأخيرة، حيث أن هناك عدد كبير من الفيروسات التي أصبحت منتشرة بشكل كبير والتي لها تأثير خطير جدا على البشر، ولكن هناك فيروس ظهر مؤخرا ويمثل خطورة كبيرة على الجنس البشري وبشكل خاص النساء الحوامل، وهو فيروس الحوامل زيكا، وهو ما سوف نتحدث عنه بشكل مفصل اليوم.

فيروس زيكا

إن هذا الفيروس يسمى بفيروس زيكا ولكن قد تم تسميته بمسمى آخر وهو فيروس الحوامل زيكا، حيث أن هذا الفيروس يمثل خطرا بشكل أكبر على النساء الحوامل، ويعد هذا الفيروس من الفيروسات التي تنتشر بسرعة كبيرة والتي يواجه العالم منها تهديدا كبيرا وخاصة الدول الموجودة في أمريكا اللاتينية، إن فيروس زيكا يكون أكثر تأثيرا على الأجنة حيث أنه يؤدي إلى إصابة الأجنة بتشوهات في منطقة الدماغ بحيث تكون أدمغة الأجنة أقل في حجمها عن الحجم الطبيعي لها.

 

طريقة الإصابة بفيروس زيكا

إن الإصابة بمرض فيروس الحوامل زيكا يتم من البعوضة الزاعجة المصرية، حيث تقوم هذه البعوضة بنقل الفيروس الناتج عن الفيروس الإستوائي المنتشر، وإن هذه البعوضة تقوم أيضا بنقل فيروسات أخرى مثل فيروس حمى الضنك والحمى الصفراء وفيروس تشكيونغونيا، ومن الجدير أن فيروس الحوامل زيكا قد تم إكتشافه في عام 1974 ولكن تواجده كان مقتصرا على غابة زيكا، ولكنه أصبح ينتشر بعد مرور الوقت في الدول المجاورة لغابة زيكا مثل بعد المناطق الأفريقية وجنوب شرق آسيا وجزر المحيط الهادئ، ولكنه قد أصبح مرضا عالميا عندما تم إكتشافه في البرازيل عام 2015 وكانت هذه هي اول حالة تصاب به ليصبح فيروس يهدد العالم كله.

 

كيفية الإصابة بفيروس زيكا

إن فيروس الحوامل زيكا يتم الإصابة به عندما تقوم البعوضة الحاملة للفيروس بلدغ المرأة، حيث أنه فور لدغ البعوضة للمرأة الحامل فإن الفيروس ينتقل إلى الجنين مباشرة، وليس هذا فقط حيث أن منظمة الصحة العالمية قد أكدت بأن فيروس زيكا ينتقل أيضا بين الأشخاص من خلال العلاقات الجنسية، ولكن تعد إصابة الأجنة بهذا الفيروس هي الأكثر خطرا، حيث أنه عندما تصاب الأجنة بهذا الفيروس فإنه يؤثر على أدمغتهم من خلال أن تكون الدماغ الخاصة بالطفل أقل من الحجم الطبيعي، مما يؤدي إلى التسبب في حدوث إعاقة ذهنية بشكل دائم للأطفال بعد الولادة مما يجعل من عملية التعلم أمرا مستحيلا، بالإضافة إلى الإعاقات السمعية البصرية ويؤدي إلى الوفاة في النهاية، وتعد دولة البرازيل من أكثر الدول التي تضررت من فيروس زيكا حيث أن الإحصائيات تشير إلى أن الحالات المصابة بفيروس زيكا قد وصلت إلى 4000 حالة في عام 2015.

 

المضاعفات الخاصة بفيروس زيكا

إن فيروس الحوامل زيكا لا يقتصر تاثيره على الأجنة فقط ولكن يمتد تأثيره إلى إصابة الفرد بمتلازمة غيلان باريه، وهو عبارة عن إضطراب يحدث في الجهاز المناعي بيحيث يجعل الجهاز المناعي يهاجم الجهاز العصبي والذي يؤدي إلى جعل الجسم أكثر ضعفا كما أن هناك بعض الحالات التي أصيبت بالشلل، وعلى الرغم من أن فيروس زيكا من الممكن أن يتم التعافي منه إلا أن الأشخاص المصابين بالمتلازمة قد تحدث لهم حالات وفاة، وقد أصبحت الإصابة بمتلازمة غيلان باريه منتشرة بشكل كبير في الفترة الأخيرة وهو ما أكدته إحصائيات بعض الدول.

 

أعراض فيروس زيكا

على الرغم من أن فيروس الحوامل زيكا يعد خطرا كبيرا فور الإصابة به إلا أنه يتضمن وجود بعض الأعراض التي توحي بإصابة الأفراد به، ولكن من الجدير بالذكر أن الإحصائيات قد أثبتت بأن هناك شخص من ضمن أربعة أشخاص المصابين بفيروس زيكا لا تظهر عليه أعراض الإصابة به، وهذا يجعل من أمر التوصل إلى الأعداد الحقيقية المصابة بفيروس زيكا صعب بعض الشيء، وإن أعراض فيروس زيكا تأتي بشكل غير حاد كما أنها تستمر لمدة أسبوع وليس من الضروري أن يتم علاجها في المستشفيات، وتتمثل هذه الأعراض في إصابة الشخص المريض بإرتفاع في درجة الحرارة، مع ظهور طفح جلدي في أماكن متفرقة من جسم المريض، وحدوث إلتهاب في ملتحمة العين، والشعور بالألم الشديد في العضلات والمفاصل، بالإضافة إلى إصابة الفرد بوعكة صحية تستمر لمدة تتراوح من يومين إلى سبعة أيام.