حقائق عن السائل المنوي – كنز المعرفة

حقائق عن السائل المنوي

حقائق عن السائل المنوي
حقائق عن السائل المنوي

حقائق عن السائل المنوي

يعتبر تحليل السائل المنوي أو عملية فحص السائل الذي يخرج من العضو الذكري أثناء عملية قذفه، للتأكد من سلامته ومن الكمية السليمة فيه، وعن طريق القيام بهذا الفحص يتم تحليل هذا السائل وفحص الحيوانات المنوية المتواجدة به، وكذلك مشاهدتها بشكل دقيق وقريب عن طريق المجهر، فهو هام جدا في معرفة سلامة الحيوانات المنوية ولحدوث حمل، وهناك أسباب تمنع من قلة في الحيوانات المنوية، أو ربما يكون هناك انخفاض في معدلات السائل المنوي.

والجميع يعلم بأن العقم لدى الرجال يكون بسبب وجود أمر غير سليم في الحيوانات المنوية الخاصة به، ولذلك يتم فحص السائل المنوي والقيام بتحليله حتى نتمكن من معرفة السبب في إصابة الرجل بالعقم، كما تبلغ نسبة العقم لدى الرجال نسبة أربعون بالمائة، وفي حين أن النسبة الباقية تكون لدى النساء أي أن العقم لدى النساء أكثر منه لدى الرجال، وعندما يتأخر الحمل لابد على الزوجين أن يقومان بالفحص، وليس المرأة من يجب عليها أن تقوم بالفحص فقط والقيام بالخضوع للإختبارات، ومن المهم أن يقوم الرجل بالخضوع إلى فحص للسائل المنوي من أجل تحليل ما به من حيوانات منوية.

كما أن تحليل السائل المنوي لدى الرجل يعتبر من الأمور الهامة والتي يجب أن يقوم بها كل زوج في حالة حدوث مشكلة في الإنجاب، ويعد السائل المنوي هو سائل شديد اللزوجة، كما يكون لونة أبيض، وأيضا يحتوي على مجموعة كبيرة من الحيوانات المنوية، وكذلك بعض السوائل الأخرى والتي يتم خروجها عن طريق غدد بالجسم مسئولة عن إفرازها، وهو عبارة عن سائل كثيف يتم خروجه عند قذف الرجل وبعد ممارسة العلاقة الجنسية.

تعد الحيوانات المنوية عبارة عن مجموعة من الخلايا والتي تتحرك داخل السائل المنوي كما يوجد لها رأس وذيل، وأنها مسئولة عن تلقيح البويضة للحصول على حمل، كما أن له مميزات بأنها تقوم بالتحرك بشكل سريع وتأخذ رحلة طويلة في تلقيح البويضة داخل جسم المرأة، كما يكون حيوان منوي واحد فقط من ضمن الحيوانات المنوية والمتواجدة داخل السائل المنوي والتي تقوم بتلقيح بويضة واحدة في جسم المرأة لكي يحدث إنجاب.

يظهر في تحليل السائل المنوي العديد من الحيوانات المنوية والتي تصل إلى الملايين، بالإضافة إلى كمية كبيرة من سكر الفركتوز، وأيضا بعض السوائل العازلة وإنزيمات مساعدة للحويانات المنوية، لكي يقوم الحيوان المنوي بتخصيب البويضة، عن طريق القيام بغسل عينة من السائل المنوي، ويمكن أن يتم الحصول على معلومات دقيقة خاصة بإسلوب العلاج والذي يتم عن طريق معرفة الخطأ لتشخيصه من قبل الطبيب، حتى يتم الحصول على نتيجة جيدة، كما يقوم الطبيب بالفحص الدقيق بالمجهر للسائل المنوي وذلك لمعرفة السبب الذي يمنع الرجل من القدرة على الإنجاب.

الأمور الواجب مراعاتها عند تحليل السائل المنوي

القيام بالتركيز على كثافة الحيوانات المنوية والمتواجدة بالسائل المنوي.

مراعاة حجم السائل ومدى صلابته.

مراعاة كريات الدم البيضاء به.

معرفة عدد الحيوانات المنوية المتواجدة بالسائل المنوي.

معرفة عدد الحيوانات المنوية السليمة والمتضررة.

حيث يتم تحليل السائل المنوي بالغرف المخصصة لذلك الغرض، ويفضل أن يتم أخذ عينة من السائل ومن المركز قبل عملية التحليل وبصورة مباشرة، وفي خلال ساعة من تحليله، كما يقوم الشخص الذي تم خضوعه للتحليل بوضع العينة في علبة مخصصة لذلك، ومع الإبتعاد عن القذف لمدة خمسة أيام على الأقل وذلك حتى يتم تقييم قدرة السائل على حدوث حمل أم لا.

ويوجد بعض من العوامل التي تؤدي بالرجل لإصابته بالعقم، وهو أن يكون عدد الحيوانات المنوية بالسائل غير قليلة وكافية، أو عدم وجود أي حيوانات منوية بالسائل، أو ربما يكون هناك قذف سريع لدى الرجل قبل قيامه بعملية ممارسة العلاقة الجنسية مع زوجته، وأن يكون لدى الرجل إنسداد بالقنوات التناسلية وكذلك يتم علاج هذه الحالة بواسطة العملية الجراحية.

يجب أن تعلم بأن حجم السائل المنوي الطبيعي عند الرجل يكون مجموعه تقريباً من 2 وحتى 6 مللتر، وإذا كان أقل من ذلك فإن الأمر يقوم بالتأثير على الإخصاب، وإذا كانت كمية السائل أكبر، كما أن الأمر يؤثر على إنجاب الرجل، ولابد أن يكون السائل المنوي غير سائل ولكن يتحول إلى سائل بعد مدة من قذفه، وذلك حتى يتم تحرك الحيوانات المنوية وبشكل طبيعي وبالتالي يحدث حمل.