حقائق غريبة عن القطط – كنز المعرفة

حقائق غريبة عن القطط

حقائق غريبة عن القطط
حقائق غريبة عن القطط

حقائق غريبة عن القطط

تعد القطط حيوان أليف وحنون يحبه الكثير من الناس، كما يحرصون على اقتناء أنواع وأشكال مختلفة من القطط في منازلهم، لذلك فإن ذلك الموضوع موجه لكل عشاق القطط بهدف التعرف على بعض الغرائب والعجائب التي ترتبط بالقطط.

يمكن للقطط أن تشرب مياه البحر لتروي ظمأها

حيث تمتلئ البحار والمحيطات بكميات كبيرة من المياة، مع ذلك فلا نستطيع استخدامها في الشرب حيث أنها تكون مالحة، لكن القطط يمكنها أن تشرب من تلك المياة، ومعظم الحيوانات تحصل على بعض المياة من خلال المواد الغذائية بما في ذلك القطط، لكن القطط يمكن أن تشرب المياة المالحة لتروي ظمأها وحتى تحافظ على حياتها خاصة في أوقات الجفاف حيث أن كلية القطة لديها القدرة على فلترة المياة من تلك الأملاح.

 

انقراض أنواع القطط

القطط الوحشية تختلف عن القطط الأليفة، فالكثير منا يحب تربية القطط الأليفة في منزله، بل ويصطحبها معه في كل مكان، لكن القطط الوحشية إذا تواجدت في المجتمعربماد تحدث خلل في النظام البيئي، حيث تقوم بإفتراس القطط الأليفة الأمر الذي يؤدي إلى انقراض بعض أنواع القطط بحيث يصل عدد القطط التي باتت منقرضة 33 نوع.

 

القطط تشم عن طريق مخالبها

القطط لا تمتلك غدد عرقية مثل الإنسان، ولكنها تفرز العرق عن طريق المخالب، والعرق يتبخر حتى تحافظ على درجة حرارة جلدها، كما تحتوي على غدد الشم حيث تستطيع القطة الشم معن طريقها.

 

لا تشرب القطط المنزلية من إناء المياة الموجود إلىجانب الطعام حيث أنها تعتقد أنه ملوث

إن القطط مخلوقات عجيبة، فهي تكون حنونة وودودة، كما أنها تكون عصبية عند الدفاع عن نفسها، وكما أن القطط لا تشرب من إناء الماء أبدا الموضوع بجانب الطعام المقدم لها، وذلك يرجع إلى فطرتها التي تمنعها من شرب المياة الموجودة عند الشط وذلك عند تناول غذائها لإعتقادها أنها مياة سامة وملوثة من قبل الأعداء.

 

القطط تقضي 70 % من عمرها في النوم

الجميع يحب النوم والراحة، بل وينتظر أوقات الأجازات لكي يستمتع بالنوم مدة أطول، فالقطط كذلك فهي تنام 16 ساعة في اليوم وذلك يعادل 70 % من عمرها، وذلك يعود إلى المجهود الذي تبذله وإلى الطاقة التي تستهلكها للحصول على غذائها، ولذلك فهي تقضي وقت طويل في النوم لكي تجدد طاقاتها.

 

كل قطة سوداء على جسمها بقعة بيضاء

ربما تلاحظ أن كل قطة سوداء بها بقعة بيضاء أو أكثر، وقد حاول البعض التخلص من تلك القطط الأمر الذي تسبب في قلة عدد القطط السوداء بل وينذر بإنقراضها في المستقبل بسبب الإضطهاد الذي تعرض له تلك القطط السوداء.

 

حافظت القطط على حياة طفل لمدة عام

حيث قامت القطط بدور مبهر وذلك عندما قامت بالمحافظة على طفل رضيع حيث وفرت له الغذاء والدفء لمدة عام كامل كأنه أحد أبنائها وهو الأمر الذي أثار الكثير من التساؤلات وهي كيف ظل الطفل على قيد الحياة؟، وذلك حتى أشار والده بأن القطط هي التي قامت برعاية الطفل الرضيع من حيث المأكل والدفء على مدار العام ثم عاد الطفل إلى والده بعد ذلك حتى يكمل حياته معه.

 

القطط الأكبر في سن تكون أكثر مواء بسبب الزهايمر

ربما تلاحظ بأن القطط كبيرة السن من ثمانية سنوات فأكثر يكون مواءها أكثر من القطط الصغيرة، وذلك يرجع إلى إصابة القطط الكبيرة في السن بما يعرف بإسم متلازمة الضعف الإدراكي، فهي تشبه مرض الزهايمر الذي يصيب الإنسان، كما يمكنك أن تساعد القطة كبيرة السن في التخلص من المواء الكثير، فالتقدم في السن بالنسبة للقطة ربما يسبب لديها مشكلة في تنظيم درجات الحرارة، لذلك فتوفير وسائل الدفء والغطاء المناسب لها يقلل من مواء القطة.

 

شعيرات القطة تحدد شكلها

يوجد في القطط شعيرات في الوجه والساق والجسم، لكن تكون موجودة أكثر بالوجه خاصة عند الأنف ذلك لأن الشارب الذي يحدد شكل القطة ويميزها، وهي التي تحدد عما إذا كان المكان الذي ستدخله القطة سيناسب حجمها أم لا.

 

القطة تحمي نفسها من الوقوع

القطة لديها قدرة عالية على العودة إلى وضع الإتزان وذلك إذا اختل توزانها لأي سبب، فهي تستطيع أخذ وضع المظلة عند القفز من المرتفعات مما يقلل من سرعة هبوطها بالظبط مثل استخدام الإنسان البراشوت للهبوط فهي بذلك لا يصيبها أي أذى أو ضرر بسبب القفز من أماكن مرتفعة.