خطوات تجعلك من الأشخاص الناجحين – كنز المعرفة

خطوات تجعلك من الأشخاص الناجحين

خطوات الأشخاص الناجحين
خطوات تجعلك من الأشخاص الناجحين

خطوات تجعلك من الأشخاص الناجحين

بعض الناس يتساءلون لماذا يستطيعون النجاح في بعض أهدافهم بدون البعض الأخر؟، وإذا كنت تفكر في مثل ذلك السؤال سوف نحاول الإجابة عليه في الخطوات التالية، لا تقلق من التفكير في الهدف مثل ذلك فأنت لست أقل شأن من الأشخاص الناجحين حيث أنهم يفكرون في هذا السؤال، فالسؤال عن تجارب الماضي والتفكير فيها بشكل علمي وعقلاني للإستفادة من الأخطاء ليس عيب أو تفكير الفاشلين كما يظن البعض.

خطوات تساعدك في تحقيق أهدافك في المستقبل

كن محدد

فعندما تحدد لنفسك هدف اجعله محدد وواضح في مجال معين بقدر الإمكان، مثلا سأفقد بعض الوزن وذلك لأن تحديد الهدف يعطيك فكرة واضحة عن النجاح وعما تريد تحقيقه، كما يجعلك متحمس لعمل ما يتطلبه ولتحقيق هدفك ووضع خطوات واضحة بهدف الوصول إليه.

 

احتفظ باللحظة المناسبة لتحقيق هدفك

 الجميع يومه مشغول بحياته وعمله، كل الأهداف التي يريد تحقيقها في الحياة وكذلك النظام الذي وضعناه لتحقيقها، لكننا ببساطة نفشل في متابعة ذلك النظام وتسلسل الخطوات، من ضمن خطوات تحقيق الهدف هو استغلال الفرص التي يمكن أن تظهر أمامنا وذلك قبل أن تطير من بين أصابعنا.

حتى تستطيع استغلال الفرص التي تمكنك من تحقيق هدفك يجب عليك أن تعلم متى وأين يجب عليك اتخاذ خطوة معينة؟، ولذلك بحيث تضع أوقات محددة للعمل على هدفك، حيث أثبتت الدراسات أن هذا يساعد على زيادة توقعات العقل للفرص المتاحة أمامه. 

معرفة المسافة التي تفصلك عن نهاية الهدف

يجب أن تراقب خطواتك بأمانة لتحقيق أي هدف ولكي تعرف مدى تقدمك وإذا لم تستطيع مراقبة خطواتك فإنك لن تستطيع تحقيق الخطة والتي وضعتها لتحقيق ما تهدف إليه.

 كن متفائل بواقعية

لابد من أن تفكر بإيجابية بقدر الإمكان حول ما يمكنك فعله وذلك عندما تهدف إلى شئ لتحقيق الهدف، كما تساعد الثقة في النفس كثيرا على ذلك، لكن مهما كان لا تقلل من صعوبة الخطوات التي تتخذها، تحتاج كل الأهداف إلى التخطيط وبذل الجهد واستغلال الوقت بشكل جيد والمقاومة.

 

فكر في الحصول على الأفضل عوضا عن الحصول على الجيد

الرضا بما قسمه الله لك شئ جميل ومحفز للتقدم، لكن الرضا بما قسمه الله يختلف عن الإستسلام للواقع تماما، حيث يجب عليك أن تثق في قدراتك لتحقق الأفضل، كما يجب عليك أن تجعل من نفسك أفضل كل يوم، كما لا تثق في ذكائك وشخصيتك بشكل مبالغ فيه فذلك يضر بك وبهدفك.

 

امتلاك الإرادة

حيث يجب أن تتمتع بالإرادة لتحقق أهداف بعيدة المدى، ويجب المثابرة في وجه الصعاب، ولقد أوضحت الدراسات بأن الأشخاص المثابرين يتعلمون من حياتهم بشكل أفضل، لكن إن كنت لا تملك المثابرة فإن قدرتك في تحقيق النجاح تقل عن الأشخاص العاديين.

التحكم في قوة الإرادة

 تعد قوة الإرادة مثلها مثل عضلات الجسم فإذا لم تحصل على التدريب الجيد وبشكل منتظم ستصبح أضعف وأضعف مع الوقت، لكن إذا قمت بإستخدامها في أوضاع مناسبة بحيث تصبح أقوى بل وتعطيك القدرة والمساعدة في تحقيق الهدف.

 

وحتى تقوم بتدريب قوة إرادتك عليك القيام بوضع خطة معينة والعمل عليها بشكل جيد وأمين كالإقلاع عن أكل الأطعمة الغير مفيدة خصوصا إذا كنت من هواتها أو محاولة تعلم مهارة جديدة، وهذا التمرين سيكون صعب في بادئ الأمر، لكنه بالتعود سيصبح أسهل كلما أصبحت قوة إرادتك أكبر كلما كبرت معها قوة التحديات التي تواجهها.

 

لا تعاند الحدود 

صحيح إن قوة الإرادة يمكن أن تكون أقوى كل يوم، لكن لكل شئ في هذه الدنيا حدود معينة، لا تحاول وضع نفسك في ضغط لا يمكنك تحمله، كما لا تحاول في نفس الوقت أن تقوم بتحدي أكثر من تحدي واحد، الأشخاص الناجحين لا يحاولون جعل الطريق نحو هدفهم أكثر صعوبة مما عليه.

التركيز على ما ستفعله وليس على ما لن تفعله 

فهل تريد أن تنجح في خفض وزنك أو في الإقلاع عن التدخين أو التغلب على أحد العادات السيئة؟، ويجب عليك أن تخطط حتى تجعل الهدف عادة أخرى تريدها تحل مكانها وذلك بدلا من التركيز على العادة السيئة نفسها، فلقد أثبتت الدراسات بأنه كلما أردت ألا تفكر في فكرة ما يزداد نشاط المخ إتجاهها.