رسالة غرامية للملكة "ايزابيث" تعرض للبيع في المزاد العلني ! – كنز المعرفة

رسالة غرامية للملكة “ايزابيث” تعرض للبيع في المزاد العلني !

ينتظر دائما عشاق التذاكرات التاريخية المزادات العلنية للفوز بإحدى الصفقات النادرة للإحتفاظ بها ,او عرضها للبيع لاحقا بسعر مضاعف , و كما كل سنة ينتظر عشاق التذاكرات تاريخ 23 نيسان بفارغ الصبر للظفر بالصفقات التاريحية النادرة خصوصا اذ تعلقت بالأسرة الحاكمة في بريطانيا , هذه السنة ستعرض رسالة الملكة إيزابيث الغرامية التي تطرقت فيها لعلاقتها مع الامير فيليب التي تزوجت به لاحقا و إنجبت منه 3 أمراء , سيستغل كل الوافدين هذه الفرصة للظفر بالرسالة مهما كان السعر لانه سيتضاعف لاحقا لأهميتها التاريخية .

The-rare-handwritten-letter-detailing-how-the-Queen-and-Prince-Philip-first-fell-in-love_859408

ففي حادثة غريبة تطرقت اليها جريدة “ذي ميرور” البريطانية بخصوص رسالة نادرة ستعرض للبيع في المزاد العلني بلندن ، مكتوبة بخط اليد تروي تفاصيل وقوع ملكة بريطانيا العظمى ايزابيت في الحب و الغرام مع الامير فيليب الذي تزوج بها لاحقا و أنجبت منه كل من الامير تشارلز الأميرة ان و الامير اندرو .

كتبت الملكة ايزابيث هذه الرسالة عندما كانت في سن الـ21 ، كشفت فيها عن تفاصيل المراحل الأولى من العلاقة التي جمعتها مع الامير فيليب و كيف تعرفت عنه , تروي ايزابيت و بالتفاصيل الصغيرة كيفية التعرف عنه و الوقوع في حبه سنة 1939 , كما تطرقت في رسالتها لعشق الأمير للسيارات الرياضية السريعة ،و حياة الليل التي جمعتهم معا في الملاهي الليلية بمدينة لندن في كل من ملهى سيروز و ملهى كواغلنيوز , و وفق للمصدر فقد كتبت هذه الرسالة بالحبر على ورقة مزينة بالشارة الملكية للدولة البريطانية العضمى مما يدل على صحتها رغم محاولة بعض الجهات تكذيبها .

كتبت الملكة في الرسالة التي تعرض للبيع في المزاد كيفية إلتقاءها مع فيلب اين قالت ” التقيت فيليب لاول مرة في الكلية البحرية الملكية حسب ما أتذكر في مدينة دراتموث مباشرة قبل الحرب سنة 1939 شهر تموز , لكن ربما إلتقيته سابقا في حفل زفاف دوقة كنت لكن لا اذكر ” بهذه العبارات كشفت الملكة كيفية إلتقاءها مع الأمير فيليب , تضيف قائلة ” لقد كان فيليب في العمر 18 سنة و كنت اصغر منه بخمسة سنوات , لقد كان طالبا في الكلية البحرية بهدف الإلتحاق بالسلك العسكري , كما تذكر انه انضم لاحقا الى سلاح البحرية مباشرة بعد إنطلاق الحرب ” لتضيف بعدها انها رأته مرتين فقط خلال ثلاث سنوات و هذا خلال الإجازة التي كان يقوم بها بشكل نادر بسبب الحرب بسبب انه كان يقيم مع عمه في تلك الفترة , تابعت قائلة في رسالتها “بعد غياب عمه و زوجته أصبحنا نمضي الكثير من الوقت معا ، لانه كان يمضي عطلات الأسبوع في ويندسور التي تقع في المقاطعة الإنجليزية بيركشاير ، ليقرر بعدها الإنتقال مرغما الى منطقة الشرق الأقصى و المحيط الهادي لمدة تفوق سنتين ” .

تجدر الإشارة ان هذه الرسالة ستباع في المزاد العلني المقرر في 23 نيسان الجاري بدار شيبنهام في مدينة ويلتشر ، إضافة الى عدة تذاكرات ملكية اخرى تعود لزمن الملكة أيزابيث و تخص الأسرة الحاكمة ، حيث سيسعى عشاق التذكرات التاريخية لإغتنام الفرصة و الفوز بإحدى الصفقات النادرة التي سيعرضها المزاد للبيع , علق مدير المزاد السيد ريتشارد ادموندز بخصوص الرسالة المعرضة للبيع انها ذو مصداقية عالية لانها مكتوبة بالحبر الملكي و بخط الملكة إيزابيث و لا يمكن لأي جهة مهما كانت التشكيك في مصداقيتها , و رغم كل ما قيل من بعض الجهات الا انه من الصعب التشكيك في مصداقية هذه الرسالة لانها كتبت على ورق كان يستعمل في تلك الفترة في الرسالات الملكية .