زوجك ليس أسدا – كنز المعرفة

زوجك ليس أسدا

زوجك ليس أسدا
زوجك ليس أسدا

زوجك ليس أسدا

إنتشرت مجموعة من الأقاويل حول موضوع جذب الحبيب وجعل الزوج يغرم بزوجته وتكون ملكة على عرش قلبه وقد جن جنون الكثير من البنات والنساء حول معرفة الوصول لقلوب من يحبونهم سواء بالذهاب لرجال السحر والأعمال وأمور الدجل أو أن تسلك أي إتجاه يوصلها إلى غرضها إعتقادا منهم أن هذه الأسحار سوف تجلب لهم السعادة والحظ مع أزواجهم ومن يعشقوهم ولكن لا يوجد شئ من هذا القبيل فالمحبة منبعها القلب الصافي المحب بدون مقابل.

لقاء مع أحد السحرة :

كانت هناك سيدة على شجار دائم مع زوجها.

ونظرا لحبها الشديد لزوجها بحثت عن حل لكى يغرم بها أكثر وقتها سمعت عن مفعول السحر في جلب الحبيب لذا قررت الذهاب اليه لكى يقول لها كيف تحصل على قلب حبيبها فهى تحبه كثيرا وحكت له عما بقلبها ما تريد بالظبط ولكن هو كان يرى إنها لا تستطيع تحمل المشقة في أعمال السحر خاصة أن طلبات الجن غريبة ومتعبة لذا إذهبي وشأنك ولكن هى تشبثت برأيها وصممت على أن تكمل هذا الطريق الذي بدئته ومتكفلة بجميع الخسائر فقال لها ليكن ما تطلبن وأول شيء هو أن تأتي لي بشعرة من شعر أسد فبرقت عيناها وتسألت كيف ذلك؟فقبل أن تأتي بها يكون فتك بها وخلص عليها هذا المتوحش وقالت له يغير هذا الطلب فقال لها لماذا أتيتي مادمتي غير كفئ ولكن هى أكدت له إنها مستعدة وتركته وذهبت وهى تتمتم بكلمات غير مفهومة إلى أن إصطدمت برجل عرف بفطنته وذكاءه فأخذت برأيه وكيف تأخذ شعرة من أسد عرف بوحشيته فقال لها عليكي أن تطعمي هذا الأسد بصفة يومية حتى يعتاد قدومك إليه وعندها فقط تستطيعي أن تصلي

إلى مرادك. المرأة والأسد :

ظلت هذه الزوجة الخدوعة تذهب إليه ومعها وجبته المعتاده لكى تتجنب غضبه وهجومه عليها عندما تأتي الساعة الموعودة التي تنتظرها وبالفعل داومت على الذهاب إلى الأسد وتطعمه أكلته المفضلة حتى إطمئن لها وذات يوم بعد أن شبع هذا الأسد إقترب منها وهى في غاية الرعب ولكن فاجأها إنه رقد إلى جوارها وإنتهزت هى الفرصة أثناء مداعبتها له أخذت الشعرة بكل سهولة وهى في قمة سعادتها وعندما ذهبت للرجل الساحر.

وهى فرحة جدا وكانها وقعت على كنز سمين وأعطته الشعرة وعندها سألها عن كيفية وصولها لشعرة من شعر الأسد فحكت له عما كانت تفعله يوميا للأسد لكى يطمئن لها وقتها فقط صارحها بالحقيقة المرة قائلا لها زوجك يا مدام ليس أسد فهو بمعاملة بسيطة تعرفي طباعه وكيف تأثيرينه بحبه لكي مدى الحياة