صفات الإنسان – كنز المعرفة

صفات الإنسان

صفات الإنسان
صفات الإنسان

صفات الإنسان

يعد الإنسان من أرقى الكائنات التي خلقها الله سبحانه وتعالى, ويتم تصنيف الإنسان من ضمن الكائنات الثدية التي تتحرك وتتغذى على النبات والحيوان, ولكن الله جعله أرقى من باقي الكائنات حين منحه نعمة العقل والتفكير, ويختلف كل إنسان عن الإنسان الأخر بالكثير من الأمور, حيث أن هناك إختلاف في الشكل الخارجي في الصفات البدنية, كما أن هناك إختلاف في مستوى العقل والتفكير, وهناك أيضا الطبقات الإجتماعية المختلفة, هناك إختلاف كبير في صفات الإنسان والذي تميزه عن غيره من البشر, هناك صفات رائعة قد يتحلى بها الإنسان ولكن هناك أيضا صفات سيئة, ولكن قد يجمع العديد من البشر على صفات أساسية تكون بداخل كل إنسان على وجه الأرض ولكن تكون موجودة بنسب متفاوته بين الناس, لذلك سوف نشرح اليوم بعض من صفات الإنسان التي تعتبر عند شريحة كبيرة صفات أساسية.

صفات الإنسان

هناك العديد من صفات الإنسان الأساسية والتي تعد من أهم تكوينات الشخصية لديه, وتعد هذه الصفات هي نقاط ضعف وقوة في نفس الوقت, وذلك لأن نسبها تتفاوت بين إنسان وأخر, ومن هذه الصفات ما يلي:

الجدال

يعد الإنسان من أكثر الكائنات جدلا, والجدل من صفات الإنسان الهامة, وهذا يعود إلى قدرة الإنسان على التفكير في الكثير من الأمور التي تحيط به, حيث أن صفة الجدل تعطي الإنسان القدرة على استخدام عقله بشكل يتناسب مع شخصيته, حيث يمكن أن يستخدم الجدل في الحيل والخداع, ويمكن أن يستخدمه في تطوير أفكاره وأعماله.

الضعف

يعد الضعف من صفات الإنسان التي يمكن أن يحاول أن يخفيها ولكنها تظهر رغما عنه, حيث أن الكثير من الأشخاص يظهرون القوة أمام الناس من حولهم ولكن في داخلهم ضعف يمكن أن يظهر في لحظات الإنهيار في مواقف قوية, ولكن هناك بعض الأمور التي يمكن عن طريق الحرمان منها أن يضعف الإنسان بشكل قوي مثل الحرمان من النوم أو الطعام والشراب, ويمكن أن يموت الإنسان بسبب أتفه الأسباب, لذلك فإن الإنسان كائن ضعيف مهما أظهر من قوة.

الطغيان

هناك الكثير من الأسباب اتي تجعل الإنسان يظهر أحد صفاته ألا وهى الطغيان, حيث يمكن أن يظهر الطغيان بسهولة بسبب الرغبة في زيادة الثروة أو رفع المكانة الإجتماعية, ويتم ذلك عن طريق تجاوز الحق والعدل, وتعد صفة الطغيان من صفات الإنسان غير المستحبة, ويمكن أن يبتعد عنها الإنسان عن طريق القرب من الله بالعبادة وبالإقتناع أن الله عز وجل هو وحده القوي والقادر على كل شيء.

السرعة والعجلة

من أهم صفة من صفات الإنسان السرعة والعجله, حيث أن الإنسان بطبعه عجول, يستعجل كل الأمور الخاصة في حياته, ويكون في أغلب الأحيان السرعة والعجلة السبب وراء الفشل أو الضرر بأي شكل من الأشكال, حيث أنه بسبب الإستعجال لا يمنح نفسه الفرصة في التفكير المنطقي والتعمق ودراسة الأمور من كافة الجوانب, وقد منح الله عز وجل الإنسان صلاة الإستخارة كحل من الحلول التي تساعد الإنسان في إختيار وتحديد قراراته في حالة الشعور بالحيرة تجاه أحد الأمور, حيث أن أداء صلاة الإستخارة من أحد الأمور التي أوصانا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم, حيث تجنبنا الإستعجال وعن طريقها نضع جميع شؤون حياتنا بين يدي الله سبحانه وتعالى ليسيرها كما يشاء, فإن الله دوما يساعد من يلجأ إليه.

الجحود

تعد صفة الجحود من صفات الإنسان التي لا تظهر إلا في مواقف معينة, حيث أن كل إنسان يختلف في رده فعله تجاه بعض الأمور, فعندما يصيب الإنسان ضيق أو شده هناك من يصبر ويلجأ إلى الله عز وجل بالدعاء حتى يرفع عنه البلاء, وهناك من يكفر ويجحد بنعم الله عليه, ويمكن أن نقول الشيء ذاته عندما يمنح الله تعالى الإنسان العديد من النعم, حيث تجد أحدهم يشكر ربه ويدعوه أن يحفظ له تلك النعمة التي أنعم الله بها عليه, وهناك من يتأفف من نعم الله عليه ويتمنى لو تأتي أفضل منها من وجهة نظره, حيث أن قوة إيمان الإنسان بالله عز وجل هو من يجعله يشكر ويصبر ويتوكل على الله ولا يجحد على أي نعمة من نعم الله عليه.