صفات المهدي – كنز المعرفة

صفات المهدي

صفات المهدي
صفات المهدي

صفات المهدي

إن الله سبحانه وتعالى عندما خلق الكون بكل ما يحتويه من كائنات فإنه قد جعل لهذا الكون بداية وأيضا جعل له نهاية، ولكن لا أحد من البشر يعلم الوقت الذي سوف تنتهي فيه الحياة الدنيا وينتهي الكون بكل ما فيه، وإن الله عز وجل قد أخفى الوقت الذي سوف تنتهي في الدنيا عن البشر لحكمة يعلمها وحده عز وجل، ولكن هناك نسبة كبيرة من العلماء قد رجحت بان السبب الذي جعل الله عز وجل يخفي الوقت الذي سوف تنتهي فيه الحياة الدنيا عن البشر من أجل أن يستمر الناس في العبادة، حيث أنه إذا علم الإنسان الذي سوف يموت فيه فإنه سوف يختار الهيئة التي سوف يموت عليها، ولكن الله عز وجل أراد أن تكون العبادة مستمرة حتى قيام الساعة.

 

 وإن الله سبحانه وتعالى أراد أن يكون رحيما بعباده فجعل هناك عدد من العلامات التي يطلق عليها علامات يوم القيامة ومنها علامات صغرى وأخرى كبرى، وكل من هذه العلامات تختلف عن بعضها البعض، ومن ضمن علامات يوم القيامة الكبرى هو ظهور المهدي المنتظر.

من هو المهدي المنتظر

على الرغم من أن المهدي المنتظر يعد من أهم علامات يوم القيامة إلا أنه لم يتم ذكره في القرآن الكريم، حيث أن المهدي المنتظر تم التأكيد على ظهوره من خلال الأحاديث النبوية، حيث أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد تحدث في بعض الأحاديث النبوية على ما سوف يحدث بعد وفاته وحتى قيام الساعة، ويعد ظهور المهدي المنتظر من ضمن هذه الأحداث ولكن قبل ظهور المهدي المنتظر فإن هناك مجموعة من الأحداث التي سوف تحدث بشكل متسلسل وهو ما أكد الرسول صلى الله عليه وسلم على حدوثه من خلال الأحاديث النبوية.

الأحداث التي حدثت عقب وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم

لقد أكد الرسول صلى الله عليه وسلم أنه عقب وفاته فإنه سوف يكون هناك خلافة إسلامية، بحيث أن هذه الخلافة سوف تتولى إستمرار نشر الدين الإسلامي بين البشر والمحافظة على ما وصل إليه الدين الإسلامي، وبالفعل هذا هو ما حدث، ولكن بعد إنتهاء الخلافة الإسلامية وقيام الحرب العالمية الأولى تغيرت الجغرافيا الخاصة بكوكب الأرض، حيث أنه عقب إنتهاء الحرب العالمية الأولى فإن الدولة الإسلامية تم تقسيمها إلى عدد من الدول ذات المساحات المختلفة، وشهدت هذه الدول الكثير من النزاعات من قبل الحكام المختلفين من أجل الحصول عليها مما ترتب عليه إحتلال هذه الدول لفترات زمنية مختلفة، ونتيجة لهذا الإحتلال فإن الدول قد أصبحت تعاني من إنتشار الجهل وسرقة الخيرات الخاصة بهذه البلاد من قبل المحتلين.

 

الخلافة الإسلامية

لقد أكد الرسول صلى الله عليه وسلم أنه بعد إنتشار الظلم والفساد فإن الدول المسلمة سوف تسعى جاهدة من أجل أن تجعل الأمة الإسلامية تعود كما كانت في أفضل العصور الخاصة بها، حيث أن الأمة الإسلامية أثناء عهد الخلفاء الراشدين كانت في أكثر مظاهر قوتها وتقدمها علميا، لذلك فإن الأمة الإسلامية في الوقت الحاضر تسعى من أجل أن تعيد أمجاد الدولة الإسلامية التي بشر الرسول صلى الله عليه وسلم بعودتها، ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أكد بأن عودة الأمة الإسلامية في أفضل صورة لها سوف يكون على يد المهدي المنتظر الذي سوف يجعل الأمة الإسلامية يسودها الأمان والعدل والمساواة.

نسب المهدي المنتظر

لقد تحدث الرسول صلى الله عليه وسلم عن المهدي المنتظر وأكد من خلال الأحاديث النبوية أن هذا المهدي المنتظر سوف يكون من أهل بيته، بحيث أن هذا المهدي سوف يكون منحدرا من سلالة الرسول صلى الله عليه وسلم.

 

صفات المهدي

إن الرسول صلى الله عليه وسلم قد تحدث عن المهدي المنتظر وصفاته في الكثير من الأحاديث النبوية، حيث أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد وصف المهدي المنتظر من حيث الشكل بأن رأسه لا يحتوي على الشعر في مقدمته، كما أنه أنفه سوف يكون طويل، وإن أكثر الصفات التي تميز المهدي المنتظر هو أنه سوف يكون قادرا على إعادة الأمن إلى البلاد وإلى الأمة الإسلامية، حيث أنه سوف يعيد الحقوق إلى أصحابها وسوقف يخلص البلاد المحتلة من الإحتلال القائم بها ويقضي على كل مظاهر الظلم والفساد.