طريقة قياس الوزن المثالي – كنز المعرفة

طريقة قياس الوزن المثالي

طريقة قياس الوزن المثالي
طريقة قياس الوزن المثالي

طريقة قياس الوزن المثالي

تعد الرشاقة من أكثر الامور المهمة لكثير من الأشخاص، حيث أننا نجد أن هناك نسبة كبيرة من الأشخاص يصل امر الرشاقة لديهم إلى حد الهوس، حيث أنهم يهابون أي زيادة في الوزن تحدث لهم، وهناك الكثير من الطرق التي يتبعها الأفراد من أجل الوصول إلى الرشاقة والوزن المثالي، حيث أن أكثر الطرق الشائعة التي يتبعها الأفراد تتمثل في إتباع الحميات والأنظمة الغذائية التي تجعل الشخص يفقد الوزن، وإن هذه الحميات الغذائية يوجد فيها ما هو سيء وهي الأنظمة الغذائية الكيميائية القاسية، حيث أن هذه الأنظمة تتضمن وجود أطعمة تتفاعل مع بعضها البعض فتجعل الوزن يصبح أقل ولكنها تتضمن وجود خطر على صحة الإنسان، حيث أنه بجانب أنها تجعل الفرد يفقد وزنه سريعا ويكتسبه مرة أخرى إلا أنها تجعل جسم الإنسان يفقد العناصر الغذائية اللازمة له.

الوزن المثالي

يختلف مفهوم الوزن المثالي عند الأشخاص، حيث أن البعض يعتقد بأن النحافة تتمثل في الوزن المثالي، ولكن هذا غير صحيح، حيث أن النحافة ليست هي المقياس الخاص بالوزن المثالي، حيث أن الوزن المثالي لا يتمثل في الحصول على مقاسات معينة تشبه عارضات الأزياء وإنما الوزن المثالي له مقاييس أخرى تتمثل في الوزن الذي يشعر معه الفرد بالرضا والسعادة، وإن الوزن المثالي من وجهة نظر الأطباء يتمثل في الوزن الذي يجب أن يملكه الإنسان بحيث يكون الوزن متناسب ومتناسق مع الطول، ومن الجدير بالذكر أن الاشخاص لا يتشابهون في الوزن المثالي، حيث أن الوزن المثالي يختلف من شخص إلى آخر طبقا لعوامل معينة تخص جسم الفرد، وتتمثل هذه العوامل في النمو والعمر والطول وكتلة الجسم وكتلة العظم، وإن حصول الفرد على الوزن المثالي له الكثير من الفوائد التي تعود على جسم الإنسان حيث أنه عندما يتمتع بالوزن المثالي فإن الجسم يكون أكثر قدرة على مقاومة الأمراض، وذلك لأن الدهون الزائدة تمثل خطرا كبيرا على الصحة القلبية للإنسان.

 

كيفية حساب الوزن المثالي

قديما عندما ظهر مفهوم الوزن المثالي فإن الكثير من الأطباء إهتموا بضرورة إيجاد صيغ ملائمة لقياس الوزن المثالي، وبعد الكثير من الأبحاث إستطاع الدكتور والجراح الفرنسي بروكا من التوصل إلى صيغة لقياس الوزن المثالي وقد أطلق عليها صيغة بروكا، وإن صيغة بروكا هي عبارة عن عدد من الوحدات يتم استخدامها لقياس الأرطال والبوصات، ولكن مع مرور الوقت قام الدكتور ديفاين عام 1974 بتغيير القياس من الأرطال إلى الكجم، وفي عام 2005 قام الدكتور ميلر وجي بنسون بوضع صيغ مختلفة لقياس الوزن المثالي والتي تتمثل في صيغ فالفيك، ونظرا لكثرة الصيغ الخاصة بقياس الوزن المثالي فإن خبراء التغذية يستخدمون أكثر من طريقة لقياس الوزن المثالي، ولكن تعد طريقة مؤشر كتلة الجسم هي الطريقة الأكثر شهرة والأكثر تداولا بين أطباء التغذية حول العالم والتي تتمثل في التوازن بين الطول والوزن الخاص بالفرد.

علامات تدل على الوزن المثالي لكل وزن

بحسب طريقة مؤشر كتلة الجسم فإن هناك بعض العلامات التي تساعد الفرد على معرفة الوزن المثالي الخاص به، وتتمثل هذه العلامات في:

إذا كان مؤشر كتلة الجسم يشير إلى أنه أقل من 15 فإن ذلك يؤكد أن الشخص يعاني من النحافة بشكل كبير، حيث أن الوزن أقل بكثير من المطلوب.

 

بينما إذا أشار مؤشر كتلة الجسم إلى أنه من 15 إلى 16 فإن ذلك يوحي بأن الشخص في بدايات إتجاهه للنحافة.

 

ومن 16 إلى 18 فإن ذلك يوحي بنقص الوزن عن الوزن المثالي ولكن ليس بدرجة كبيرة، حيث أنه من خلال زيادة بعض الكيلو جرامات يصل الشخص للوزن المثالي.

 

من 18 إلى 25، إذا كان مؤشر كتلة جسم الفرد يحتل هذه العلامات فإن ذلك يشير إلى أن الشخص يتمتع بالوزن المثالي تماما.

 

من 25 إلى 30 فإن ذلك يشير إلى أن الشخص يعاني من الزيادة البسيطة في الوزن ويجب أن يتم إنقاص الكيلو جرامات الزائدة.

 

من 30 إلى 35 هذا يعني بأن الشخص يتمتع بالسمنة المتوسطة في الوزن.

 

أما إذا كان مؤشر كتلة الجسم يحتل أكثر من 40 فإن ذلك يؤكد بأن الشخص يعاني من السمنة المفرطة ويجب أن يخضع للعلاج من أجل التخلص من هذه السمنة.