فتاة فرنسا – كنز المعرفة

فتاة فرنسا

فتاة فرنسا
فتاة فرنسا

فتاة فرنسا

سحر الحب لا ينتهى أبدا إنها مشاعر راقية من يجدها ينعم بها ويعيش حياة سعيدة ولكنى أعرف أن الحب غير محتمل ولكن فيكتورين تلك الفتاة الحسناء الأخذة لعقل من يراها وليس فقط الجمال بل أنها من أسرة ذات حسب ونسب وذات مركز مرموق في فرنسا.
لذلك كانت الحفلات لا تتوقف في قصرهم الفخم أبداً حيث يحضر الكثير من سادة المجتمع لحضور تلك الحفلات والتمتع برؤية فيكتورين الحسناء.

كيف تعرفت على حب حياتها؟

في أحدى الحفلات التي تقام بالقصر رأت فيكتورين شاب يسمى جوليان كان حسن المظهر والطلة لبق في الحديث يعمل كاتب وعلى الرغم من أنه من أسرة ميسورة الحال إلا أنه له كارزمة خاصة تجذب الناس إلى جانب قدراته الرائعة

وهنا بدأ الحب والولع بقلب جوليان حيث أنها لم تفارق نظره طيلة الحفلة وبعدها أخذ يفكر فيها وأحس بمشاعر جياشة إتجاهها ولم يستطيع السيطرة على حاله ولكن هل ياترى هى تبادله نفس الاحاسيس هذا ما ارهق جوليان كثيرا وحاول متابعتها لكي يعرف مشاعرها.

هل ستوافق فيكتورين عليه ؟

مع التفكير الكثير قرر أن يصارحها ويعرف رد فعلها وللاسف رفضت حبه وقلبه وقالت أنها تفضل الزواج من رينل الشاب الغني الذي يستطيع تلبية مطالبها.

عادت من الموت :

وبالفعل تركته وتزوجت رينل الغني الذي يحقق مطالبها ومع الوقت بدأت تعرف حقيقة رينل وعرفت خصاله الحقيقية ومكره ودهاؤه وندمت بزواجها منه حيث أنه شديد الطباع لا يهمه غير مصلحته فقط قلبه قاسي وشايف حاله.

ومما عانت معه أدى إلى تدهور صحتها كثيرا وهو غير مكترث لما صارت عليه وهذا ما أدى إلى موتها تقولين موتها !؟ أجل فهى ماتت وهى لا تزال حية ،ماتت وهى تراه يهملها ولا يهمه شئ هذا المغرور سوى مزاجه لقد سئمت العيش معه حتى جاء اليوم الذي لم تستطيع فيه المقاومة على اوجاعها ووقعت فاقدة الوعي جثة هامدة وتم دفنها في مقابر بلدتها مسقط رأسها حسب ما اوصت.

ولكن عندما وصل الخبر لجوليان لم يحتمله وذهب مسرعا لكي يتفقد القبر بنفسه ويأحذ ذكرى حتى يتذكرها كلما رأها.

وعندما وصل عند القبر أخذ يتفقد المكان جًيدا حتى لا يراه أحد وفي اللحظة المناسبة والجو ساكن أخذ ينبش في القبر باحثا عن الصندوق التي وضعت فيه حتى وصل إلى بداية الصندوق وفتحه ونظر إلى حب عمره هذه التي رفضته بعجرفة تاركه أماله تتحطم خلفها ولكن تظل حبيته فتحسس وجهها الملائكي بحزر شديد وأخذ يتذكر كيف كانت تضحك وتمرح وجهش في بكاء شديد وفي تلك الأثناء فتحت فيكتورين عيناها لتعلن أنها لاتزال على قيد الحياة وهذا ما أرعب جوليان للحظات ولكن سرعان ما هدئ وأخرجها من موتها إلى حياة تنتظرهم معا حياة لطالما حلم بها معها هى بالذات وذهب بها مسرعا لكي يعمل لها اللازم لانها كانت لا تستطيع التنفس بشكل منتظم وحالتها صعبة وبعد أن أطمئن عليها ذهب مرة أخرى إلى القبر صباح هذا اليوم ليرجع كل شئ على ماكان عليه حتى لا ينفضح أمره.

زواج جوليان وفيكتورين:

واخذ عدة أيام حتى تماثلت الشفاء وهو ساهر على راحتها واتفقوا على الزواج ورحلوا إلى أمريكا وعاشوا حياة جديدة سعيدة تسعد بحب جوليان لها وتشاء الأقدار بعد عشرين سنة أن يعود جوليان وزوجته في عطلة صغيرة حدث ما صعقها فقد كانت في حفلة من الحفلات التي لطالما اعتادت عليها وحدث لها حادث بسيط وإذاً بها ترى رينل ينظر لها غير مصدق في بداية الأمر كان يقول لها أنها تشبه أمراة إلى حد كبير وأخذ ينظر لها وهو يكاد أن يجن إلى أن وقعت عيناه على يدها وإذا بها علامة يعرفها جيدا بها نعم أنها فيكتورين زوحتي ولكن كيف ذلك؟
ولكن إلى متى تخفي الحقيقة فقررت أن تقص عليه ما حدث لها والأن تزوجت جوليان وهنا تركها بهدوء بعد أن طلقها وبارك زواجها من جوليان.

احبائي أنه القدر الذي لا مفر منه.

فماذا يحدث لو لم يعرف جوليان بموتها؟