فضل عشر ذي الحجة – كنز المعرفة

فضل عشر ذي الحجة

فضل عشر ذي الحجة
فضل عشر ذي الحجة

فضل عشر ذي الحجة

هناك أيام تمر بنا خلال السنة قد لانشعر بأهميتها, ولكنها أيام هامة نستطيع من خلالها أن نكسب المزيد من الحسنات عن طريق تأدية الطاعات, حيث أن هناك بعض الأيام التي لها مكانتها عند الله سبحانه وتعالى وقد أخبرنا بها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم, حيث كان النبي يزيد من الطاعات التي تقربه إلى رضوان الله في هذه الأيام, وهذه الأيام قد فضلها الله عن غيرها لكثير من الأسباب لكنها بالنسبة لنا هي فرصة منحنا إيها الله عزوجل من محبته لنا حتى نتقرب إليه أكثر وحتى تكون مكافئتنا من الحسنات أكثر, ومن هذه الأيام ليه النصف من شعبان, وذكرى الإسراء والمعراج, وعشر ذي الحجة, وغيرها من الأيام, وسوف نتحدث اليوم عن عشر ذي الحجة وفضل هذه الأيام ومكانتها, وما أهم الأعمال الصالحة التي يمكن للإنسان تأديتها فيها حتى يكسب رضا الله سبحانه وتعالى.

 

عشر ذي الحجة

عشر ذي الحجة هي الأيام العشرة الأولى من شهر ذي الحجة, حيث تكون هذه الأيام هي موعد لأهم الشعائر الإسلامية ألا وهي فريضة الحج, ولهذه الأيام العشرة مكانة كبيرة عند الله سبحانه وتعالى حيث أنه ذكرها في كتابه الكريم بل وأقسم بها, وكان رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم يقول عنها أنها أفضل أيام الدنيا, ولأن الثواب في أيام عشر ذي الحجة مضاعف فإن الكثير من الناس يقومون بتأدية الكثير من الأعمال الصالحة حتى ينالوا الأجر العظيم ورضا الله عنهم.

 

فضل عشر ذي الحجة

هناك الكثير من الأمور التي تشرح فضل عشر ذي الحجة ومكانتها وتميزها عن باقي الأيام, حيث أن فضل هذه الأيام العشرة يتمثل فيما يلي:

قسم الله تعالى بها

نجد أن الله سبحانه وتعالى قد أقسم بأيام عشر ذي الحجة حين قال في كتابه الكريم {وَالْفَجْرِ . وَلَيَالٍ عَشْرٍ}, حيث تكمن أهمية هذه الأيام بسبب هذا القسم.

شهادة النبي صلى الله عليه وسلم بفضلها


هناك حديث صريح عن الرسول صلى الله عليه وسلم يخبرنا فيه بفضل أيام عشر ذي الحجة وأهميتها حيث شرح رسول الله أنها أفضل الأيام إلى الله سبحانه وتعالى وأن الأعمال الصالحة في هذه الأيام أحب إلى الله حتى من الجهاد في سبيله.

يوم عرفة

يوم عرفة هو أحد أيام عشر ذي الحجة, حيث أنه يقع في اليوم التاسع من ذي الحجة, وفي هذا اليوم المبارك يصعد فيه الحجاج أثناء تأدية فريضة الحج على جبل عرفات, وهذا اليوم يحمل فضلا عن باقي أيام العشرة حيث يستجاب فيه الدعاء ويقبل الله فيه توبة التايبين ويغفر الذنوب فيه, كما أن صوم هذا اليوم يكفر عن ذنوب سنتين كاملتين, هما سنة سبقت يوم عرفة, وسنة تلت يوم عرفة, كما أن الله يوم عرفة يباهي بعباده الحجاج أمام أهل السماء.

 

إجتماع أمهات العبادات

كان الحافظ بن حجر العسقلاني يشرح في كتابه الفتح أهمية وفضل أيام عشر ذي الحجة, حيث أنه شرح أن هذه الأيام تجتمع فيها العبادات كما لم تجتمع في أي يوم من أيام السنة, حيث تجمع هذه الأيام بين الصلاة والصيام والصدقة والحج في وقت واحد.     

 

الأعمال الصالحة في عشر ذي الحجة

هناك بعض الأعمال الصالحة والتي يفضل أن يقوم الإنسان بتأديتها في أيام عشر ذي الحجة حتى يكسب فضل هذه الأيام, ومن هذه الأعمال الصالحة ما يلي:

يجب على المسلم أن يستقبل هذه الأيام وبداخلة نية في التوبة إلى الله عن جميع الذنوب والمعاصي التي إرتكبها, وأن يستعد المسلم حتى يؤدي الطعات والعبادات بشكل مثالي.

من السنة النبوية هو صيام يوم التاسع من ذي الحجة مثلما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل, كما كان الرسول يحث المسلمين على تأدية الأعمال الصالحة في أيام عشر ذي الحجة والإكثار منها.

يفضل أن يكثر المسلم من الصلاة في أيام عشر ذي الحجة وخاصة صلاة النوافل حتى يكسب رضا الله سبحانه وتعالى.

أما عن أهم الأعمال الصالحة والتي يمكن أن يؤديها المسلم هي فريضة الحج لمن إستطاع, حيث تمحي هذه الفريضة جميع الذنوب ليرجع المسلم من الحج ذو صفحة بيضاء خالية من الذنوب وكأنه يبدأ بداية جديدة مع خالقه سبحانه وتعالى.