فقدان الشهية لدى الأطفال – كنز المعرفة

فقدان الشهية لدى الأطفال

فقدان الشهية لدى الأطفال
فقدان الشهية لدى الأطفال

فقدان الشهية لدى الأطفال

تعاني الكثير من الأمهات مع الأطفال في تناول الطعام حيث أن هناك الكثير من الأطفال الذين يفقدون الشهية, وتحاول الكثير من الأمهات بكل الطرق الممكنة عن طريق التشجيع أو الترهيب من أجل إقناع الطفل بتانول وجبات الطعام المختلفة.

يؤدي فقدان الشهية لدى الأطفال إلى الإصابة بمرض سوء التغذية الذي بدوره يؤدي إلى تعرض الأطفال للإصابة بأمراض أخرى.

ويجب على الأم عدم الإهمال في موضوع فقدان الشهية لدى الأطفال لأنه قد يسبب الكثير من الأمراض التي قد تتفاقم ويصبح علاجها أمرا صعبا بعد أن يكبر الطفل.

أسباب فقدان الشهية لدى الأطفال

هناك أساب كثيرة تجعل الأطفال يتجنون تناول الطعام مما قد يؤدي إلى فقدان الشهية لدى الطفل, وتختلف الأسباب منها عضوي ومنها نفسي.

الأسباب النفسية التي تؤدي إلى فقدان الشهية لدى الطفل

ومن الأسباب النفسية التي تجعل الطفل يتجنب الطعام و عدم إهتمام الأم أو الأب بالطفل بالطريقة الصحيحة فيلجأ الطفل إلى جذب إنتباه الأبوين عن طريق الإمتناع عن تناول الطعام, ومن الممكن أن أيضا أن يتجنب الطفل تناول الطعام بسبب الخوف من أحد الأبوين بسبب الإنتقاد الدائم له أثناء تناول الطعام, كما يمكن أن يشعر الطفل بالحزن بسبب حدوث أي أمر من الأمور التي يمكن أن يتأثر بها الطفل بشكل نفسي.

الأسباب الأخرى وراء فقدان الشهية لدى الطفل

قد يكون عدم الإنتظام في تقديم الطعام لدى الأطفال من أحد أسباب فقدان الشهية خاصة عند تناول الأطفال الكثير من الحلويات التي تجعلهميشعرون بالشبع, كما أن الضغط على الطفل من أجل تناول نوع معين من الطعام قد لا يحبه الطفل من أحد الأمور التي تجعل الطفل يبتعد عن تناول الطعام, كما أن إصابة الطفل بأحد الأمراض يجعله يقفد الشهية بشكل طبيعي ويكون ذلك بسبب عدم قدرته على تناول الطعام ويكون فقدان الشهية لدى الأطفال في هذه الحالة مؤقت.

كيفية علاج الطفل من ظاهرة فقدان الشهية

يتم علاج فقدان الشهية لدى الأطفال عن طريق بعض النصائح التي يقدمها الطبيب للأم ومن هذه النصائح:

عدم إجبار الطفل على تناول الطعام

عدم مراقبة الطفل أثناء تناول الطعام بل تركه يتناول الطعام بحرية

على الأم أن تتحدث مع دائما مع طفلها عن فوائد الطعام

عدم التأخير في تقديم الوجبات بل يجب أن تقدم في مواعيد محددة

يجب على الأم أن تقوم بتقديم الطعام للطفل بشكل لطيف عن طريق استخدام الأطباق الملونة.

كما أنه من المفضل أن يختار الطفل الكمية المحددة التي تجعله يشبع, ولو كانت الكمية قليلة فعلى الأم أن لا تقلق فإن كميات الطعام سوف تزيد مع الوقت.

يجب تحديد وقت محدد من أجل تناول الحلويات أو الوجبات السريعة.

عدم تهديد الطفل عند تناول الطعام بل يجب أن تحاول الأم أن تجعل من وقت الطعام وقتا مرحا ينتظره الطفل.

كما يجب على الأم الإبتعاد عن طريقة الضغط بالمعلقة داخل فم الطفل من أجل أن يتناول الطفل الطعام, فإن ذلك قد يأتي بتيجة عكسية تجعل الطفل يتجنب الطعام لأنه يكره طريقة إطعامه.

هناك بعض الحالات التي يجب على الأم أن تستشير الطبيب من أجل متابعة وزنه و نموه, وفي بعض الحالات النادرة من فقدان الشهية لدى الأطفال تستدعي إعطاء الطفل فواتح شهية, ولكن على الأم تجنب إعطاء الطفل فواتح الشهية إلا بعد إستشارة الطبيب المختص.