قلعة نخل والسياحة في عمان – كنز المعرفة

قلعة نخل والسياحة في عمان

قلعة نخل والسياحة في عمان
قلعة نخل والسياحة في عمان

قلعة نخل والسياحة في عمان

نبذة عن قلعة نخل:

لقد زخرت سلطنة عمان بالكثير من القلاع والحصون المنتشرة في أرجائها، والتي تعد من أهم المزارات السياحة في عمان، كما بينت تلك القلاع وأظهرت روعة التاريخ المعماري الإسلامي والزخارف الإسلامية التي تزينها، ومن بين تلك القلاع كلها تأتي قلعة نخل والتي يرجع عهدها إلى ماقبل الإسلام، ولقد كانت تلك القلاع حصون للجنود في فترات الحروب ومزارات للسائحين اليوم حيث كانت شاهدة على عظمة التاريخ العماني.

أما عن قلعة نخل فتبتعد عن العاصمة مسقط بما يقارب 100 كيلو متر، كما يميزها أشجار النخيل المنتشرة حولها والعديد من المنازل، ولقد بنيت هذه القلعة في البداية من الحصى والأخشاب والجص، ولقد تعاقب عليها الكثير من السلاطين والأمراء وفترات الحكم المختلفة والتي أدت إلى تجديد قلعة النخل لتصبح من أجمل القلاع في عمان.

فقد قام الملوك والسلاطين بتجديدها على مدى العصور الماضية، وقاموا بإظهار عظمة المعمار الإسلامي فيها فنجد الزخارف الإسلامية التي تزينها من كل مكان وكذلك التحف الإسلامية القديمة والعديد من الأحجار المزخرفة والتي جعلت من قلعة عادية إلى قلعة قمة بالروعة وتعتبر من أهم المزارات السياحية اليوم في سلطنة عمان.

ولقد تم ترميم القلعة مؤخرا في عهد السلطان قابوس، حيث تم قبل عهده بناء سور يلتف حولها وأبراج القلعة، والباب الخارجي والذي مازال قائم حاليا، فجاء السلطان قابوس وجعل منها تحفة فنية تتضاهى بجمالها سلطنة عمان فأمر بترميمها ترميما شاملا، وملئها بالتحف العمانية النادرة الأكثر من رائعة، فأصبحت القلطة بعد هذا الترميم تجسد حياة الإنسان في عمان قديما حيث الخناجر والسيوف والزي العماني التقليدي، وكذلك الأدوات المنزلية التي كانت تستخدم منذ زمن بعيد وبذلك أصبحن تجمع بين ماهو قيم وقديم وأثري ونادر ولكن في رونقه الحديث مما جعلها مزارا سياحيا تتوافد إليه جموع السائحين سنويا من كل مكان.

مكونات قلعة النخل:

تتكون قلعة النخل من طابقين، الأول خاص بتخزين التمور وبئر المياه وبعض الغرف الصغيرة ويوجد أيضا به مسجد، والطابق الثاني يحتوي على غرف كل من الوالي وعائلته حيث غرفة الوالي وغرف أولاده وغرف بناته والاستراحة النسائية والبرزة الشتوية والصيفية وغرفة الضيوف، كما تتكون من سته أبراج وأهمهم البرج الشمالي والبرج الجنوبي والبرج الشرقي والبرج الغربي، ولا تقل أهيمة هذه الأبراج عن القلعة نفسها فهذه الأبراج كانت تستخدم قديما في الحماية والدفاع عن القلعة من أي خطر يهددها، كما وزعت بقية الأبراج على مستوى الولاية كلها وهدفها الأساسي هو حماية القلعة.

ولقد منح الجبل قلعة النخل منظرا جماليا خلابا، حيث يوجد انحنائين بالجبل جعل القلعة وكأنها محمولة على الجبل أو كالسفينة الراسية، مما ميزها عن بقية القلاع الموجودة في سلطنة عمان كلها، وتنتشر المنازل القديمة والحدائق الممتلئة بخيرات الطبيعة حولها، وكذلك وجود الحدائق والأماكن الترفيهية الخاصة للأطفال.