كلب يساوي 80 ألف جنيه – كنز المعرفة

كلب يساوي 80 ألف جنيه

كلب يساوي 80 ألف جنيه
كلب يساوي 80 ألف جنيه

كلب يساوي 80 ألف جنيه

إن عقل الإنسان يمثل قوة ناسفة بمعنى الكلمة فهنا نوعان من البشر واحد يستخدم تفكير وطاقته في كل ما هو سلبي.

والآخر يسخر كل طاقته الإيجابية في كل ما هو إيجابي.

ولكن السيئة تعم والحسنة تخص.

فلدينا كبشر عقل تميزنا بيه عن سائر خلق الله لذا يجب أن نستغله ونستخدمه فيما هو خير وصالح.

 ومن النماذج التي إستخدمت مواهبها بكل حرفية وإتقان هو ذلك الرجل الذي كان يقود سيارته الفخمة جداً ونزل لكي يملأ تانك السيارة بالبنزين حيلة الثعلب وهنا يدخل هذا السائق بكل ثقة وطلب من عامل البنزيه أن يملأ التانك بالبنزين .

ويقوم ويتوجه ويملأ التانك ويخاطبه لقد تم تعبئة التانك حضرتك بشكل جيد فرد الرجل كم يكلف ذلك فأجابه يكلف ستون جنيها فناوله مائه وعشرون جنيها وقال له تفضل وهم يفر بالعربة فأوقفه صاحب البنزية لأنه يوجد خطأ في الفلوس التي أعطاها له وأراد أن يعيده له فأجابه بالنفي فهو لم يخطأ على الإطلاق وأنه يعرف كم أعطاه فقال له ولكن هذا كثير أنا لم أفعل شئ يوافي كرم ولطف حضرتك وأحس الرجل ومن أول لحظة أنه طير سهل الصيد وأن اللحظة سانحة لكي يلقي الطعم للصيد السمين وهنا بدأ يسأله عن ثعلب بلون مميز ويفضل أن يكون أبيض وترك له مبلغ قدره خمسة عشر الف جنيه تحت الحساب لحين وجود طلبه وأستأذن وأنصرف لقضاء بعض المهام وأتفق معه على موعد أخر لكي يتواصل معه وتركه وذهب.

صيد سمين :

وبعد أن إنصرف هذا الرجل الذي تبدو عليه علامات الغنى الفاحش أخذ يفكر في تلبية طلبه وسيعود عليه ذلك بثروة كبير فالرجل الغني أراده بأي مبلغ كان وفتش عليه كثيرا دون فائدة تذكر وبعد أكثر من يوم تعب هو ومن كلفهم بالبحث عن هذا الثعلب نادر الوجود وكلما أحس بالتعب تذكر الثروة التي سينعم بها خاصة أن الرجل يريده ولو بمثات الجنيهات.

المرأة وخدعة الكلب :

ويأتي مما لا نحتسب حيث اراد الله أن يوفر عليه المشقة والتعب كمان كان يظن وأرسل له كنز كبير في هذا اليوم العظيم فينما هو جالس إذ بإمرأة تريد تعبئة التانك وهو يقوم شارد الزهن ولكن يفاجئ بطلبه أمام عينه فقال للمرأة أرى أن لديك كلبا جميل ليس له مثيل فانتهرته بشده وقالت كيف لك أن تقول ذلك أنت أعمى النظر هذا ثعلب من أفضل نوعية وغير متوفر بكثرة فهو لا يقدر بثمن.

فرح جداً صاحب البنزينة وراح يلاطف المرأة بعبارات جميلة حتى توافق على طلبه في أن تعطيه هذا الثعلب بأي مبلغ تريده لأنه مكلف بالبحث عن هذا النوع بالذات وفي مدة محددة فباءت محاولته بالفشل حيت لم ترضى هي بكلامه هذا وتمسكت بالثعلب ولكن لم يتراجع بل دخل وأخرج لها ثمانين ألف جنيه وقال لها هذا مبلغ يكفي لتبيعيه ففرحت بهم وأخذت المبلغ وذهبت هو أيضاً ظن إنه حقق صفقة العمر ومسك بالهاتف وأخذ يرن والهاتف مغلف وظل هكذا عدة أيام ولكن بلا جدوى.

فقد كانت لعبة ذكية من الرجل الغني ولعبها صح وهنا فهم الموضوع وأنه لن يرجع أبد ونعرف أن هذا ما يميز شخص عن غيره علينا أحبائي معرفة قدراتنا الرائعة واستخداهما بشكل جيد فصاحب البنزينة ظن إنه سوف يكسب ثروة من هذه الصفقة ولكن لم يستخدم عقله بل طمعه الذي كان يحركه علينا أن نتعلم من هذا الدرس جيدا.