كيفية التعامل مع نوبات الغضب عند الأطفال – كنز المعرفة

كيفية التعامل مع نوبات الغضب عند الأطفال

كيفية التعامل مع نوبات الغضب عند الأطفال
كيفية التعامل مع نوبات الغضب عند الأطفال

كيفية التعامل مع نوبات الغضب عند الأطفال

نوبات الغضب عند الطفل يمكننا التصرف معها ولكن بذكاء، فعندما يصاب الطفل بنوبة من الغضب مفاجئة يقوم بالصراخ والبدء في تكسير محتويات المنزل، قد نتصرف نحن بنفس الطريقة عند الغضب، عندما يقوم الطفل بفعل أي شيء حتى ولو كان شيء تافه نقوم بالصراخ والتلفظ بألفاظ نابية، ونقوم بعقاب الطفل وأحيانا نقوم بكسر شيء ما، والطفل يقوم على الفور بتقليد الأم والأب فهو لا يعرف سوى التقليد حتى ولو كان تقليدا لسلوك غير صحيح، وهنا سوف نتحدث عن نوبات الغضب عند الطفل وكيفية التعامل معها والتخلص منها.

التحكم بالمشاعر

حتى يمكننا التعامل مع نوبات الغضب عند الطفل لابد من تعليم الطفل كيف يعبر عن مشاعره بصورة صحيحة، علينا أن نعلم الطفل أن يعبر عن سعادته بالضحك والفرحة، وعند الألم أن يشتكي من الشيء الذي يؤلمه للأم والأب على الفور، كذلك عند الغضب علينا تعليم الصغير كيفية التحكم بمشاعر الغضب والسيطرة عليها، علينا أن نعلمه كيفية السيطرة على النفس، وكيفية التحكم في المشاعر بكل هدوء حتى لا تتحول لمشاعر غاضبة وتكون فوضوية، فقد يعتاد طفلك على كسر الأشياء أو التلفظ والصراخ، ولذلك علينا شرح كيفية التعبير عن الغضب للطفل بصورة لائقة ومهذبة والبعد عن الفوضى.

معنى الغضب

الغضب هو عندما ينتاب الطفل مشاعر من الضيق وأحيانا الثورة، فمثلا عندما تقوم الأخت الصغرى بتكسير لعبته أو قام الأخ الأكبر بأخذ شيء منه، عندها ينتابه حالة من الغضب، ولذلك علينا شرح معنى المشاعر والأحاسيس للطفل حتى يتعرف عليها ويمكنه التصرف معها والسيطرة عليها، ولذلك علينا أن نشرح بصورة مبسطة للطفل أن هذه هي مشاعر الغضب، وأيضا نعلمه وضع مبررات، مثلا الأخت الصغرى كسرت اللعبة بالخطأ فهي لازالت صغيرة، والأخ قد يكون أخذ شيء ما يحتاجه وسيرده مرة أخرى، علمي طفلك أن يشكي لك وللأب بدلا من الصراخ، في حالة نوبات الغضب عند الطفل يشعر الطفل بغضب ومشاعر سيئة، وبذلك يتفاعل الجسد مع ذلك، ويقوم اللسان بنطق ألفاظ غير مرغوب فيها، وكذلك يقوم الطفل بالصراخ والبكاء دون وعي، ولذلك علينا أن نقول للطفل أن يقوم بالجلوس قليلا وأن يتخلص من هذا الشعور.

نصائح التعامل مع نوبات الغضب لدى الطفل

الغضب شيء طبيعي جدا لدى أي شخص ولكن التعامل مع الغضب هو الأهم، طالما لم نقم بإيذاء أنفسنا ولا إيذاء الغير لا يمكننا الخوف من نوبات الغضب.

ولكي نعلم الطفل التعامل مع الغضب، عندما يمر الطفل بنوبة من نوبة غضبه انصحيه أن يقوم بالتوقف في الحال واطلبي منه أن يغمض عيناه، وعليه أن يقوم بفعل أحد الطرق التالية:

أولا أن يقوم بالعد مثلا من واحد إلى عشرة ويقوم بمنع لسانه من الكلام الغير صحيح ويمنع قدميه ويداه من كسر شيء.

وثانيا عليه أن يتنفس بعمق، وبذلك سيشعر بالاسترخاء وعدم الرغبة في الصراخ.

ثالثا أن يقوم بالدخول على الفور للغرفة، وهي تعرف بالانسحاب حتى يهدأ ويتخلص من تلك النوبة من الغضب.

رابعا إن كان طفلك يعبر عن الغضب باللكمات والضرب بشدة، عليك الحرص دوما بتوفير مخدات للطفل، فيقوم بالضرب فيها عند حدوث نوبات غضب عنده ، وبذلك لا يؤذي نفسه، فيمكن أن يتنابه حالة الغضب ويقوم بضرب نفسه بالخطأ.

خامسا النموذج، الأسرة هي القدوة، كوني قدوة لطفلك لا تقومي بالصراخ في وجه الطفل، ولا تقومي بالصراخ في وجه زوجك أمام طفلك، فطفلك سوف يكون مثلك ويقلدك في كل سلوك، لذلك لا تطلبي من طفلك أن يكون هادئ وأنت غير هادئة.

سادسا الطفل بحاجة للوقت حتى يتدرب على التحكم بالنفس عند نوبات الغضب لديه، لذلك التدريب يحتاج وقت مثل أي مهارة أخرى كالقراءة والكتابة وغيرها، وطفلك يحتاج لوقت ليس أكثر.