كيف تصبح كاتب – كنز المعرفة

كيف تصبح كاتب

كيف تصبح كاتب
كيف تصبح كاتب

كيف تصبح كاتب

معظم ما نكتبه يكون تلبية إلى عدد من المتطلبات، ويصدق ذلك على الكتابة بصفة عامة، سواء كانت في مجالات الصناعة أم التجارة أم في مجال التعليم بالمدارس والجامعات، أول شيء يفعله الكاتب الجيد أن يقوم بتحليل متطلبات الكتابة.

 قبل أن تبدأ الكتابة

قبل البدأ في الكتابة بالقلم أو الآلة الكاتبة أو الحاسوب أو منسق الكلمات، وعليك أن تتأكد من الإجابات عن الأسئلة التالية:

 ما موضوع الكتابة؟

فإذا طلب منك أن تكتب في موضوع محدد، عليك أن تعرف ما المطلوب فيه بدقة، وأما إذا أعطيت فرصة للكتابة في موضوع تختاره أنت من قائمة للموضوعات، عليك أن تختار الموضوع الذي يقع في دائرة اهتمامك بشكل أكثر من غيره، واختار الموضوع الذي لديك بعض المعرفة عنه، فذلك سيمنحك نقطة انطلاق جيدة.

ما طول الموضوع؟

طول الموضوع يقاس بعدد الكلمات أو عدد الصفحات، التجاوز البسيط لذلك الحد بالزيادة أو النقص لن يكون مهم، لكن حاول أن تظل ضمن الحدود المطلوبة، كما أن تحديد مقدار ما تكتب يؤثر بشكل واضح في تناول الموضوع، عليك أن تختار النقاط التي تود إبرازها، وتحديد مقدار ما تكتب في كل نقطة، وفي ضوء المساحة المتاحة للموضوع ككل.

 

فمثلا إنك مطالب بالكتابة عن تاريخ الكون، ذلك الموضوع يمكن أن يكتب في صفحتين أو في ثلاثة صفحات، أو في خمسة وعشرين صفحة، ويترتب على مقدار ما يكتب نتائج مختلفة، أقصر كتابة تكون عادة أكثر عمومية، حيث أنك ستتناول عددا محدود من النقاط الرئيسية بشكل مختصر، وكذلك كتابة التقارير القصيرة عن موضوع ذي طبيعة محددة عملية صعبة، مثلا الكتابة عن موضوع الحياة على سفينة فضاء تكون أسهل من الكتابة عن برامج غزو الفضاء، ذلك لأن الموضوع الأول عام أما الموضوع الثاني محدد.

 

ما نوع التقرير؟

إن أنواع التقارير مختلفة، فربما يكون التقرير شخصي، وتعبر فيه عن آرائك ومشاعرك إتجاه مشكلة أو شئ معين، مثلا تشرد الأحداث أو الكتابة عن هوايتك أو خبراتك، وفي ذلك النوع من التقارير تكون آراؤك ذاتية ونغمتك شخصية مهمة.

 

ربما يكون التقرير استعراضي أو وصفي، وكأن يطلب منك تلخيص كتاب قرأته، أو تحليل لبعض عمليات الدورة الدموية، أو وصف لعبور المسلمين مضيق جبل طارق، أو ملابسات لإغتيال يوليوس قيصر، وفي ذلك النوع من التقارير يجب تجنب الكتابة عن المشاعر الشخصية، والتركيز على الحقائق العلمية والجوانب الإجتماعية والسياسية.

 

أما النوع الأخير من التقارير وهو التقرير الناقد، مثلا كأن يطلب منك الكتابة عن تأثير الإستخدام السلمي للطاقة النووية على البيئة، وفي مثل هذا التقرير يجب عليك أن تقدم المعلومات والحقائق العلمية، وتحللها من وجهة نظرك الخاصة، وذلك يعني أن التقرير الناقد مزيج من التقرير الشخصي والتقرير الإستعراضي الوصفي.

تقديم أفكارك

لا توجد طريقة محددة لعرض الأفكار، حيث يمكن أن تعرض أفكارك في نمط من الأنماط التالية:

رواية الأحداث وسردها، مثلا ملابسات اغتيال يوليوس قيصر.

تقديم البراهين والحجج التي تسوغ موقف معين تتخذه، مثلا ليس في الإستخدام السلمي للطاقة النووية أثر ضار على البيئة والعكس.

عرض الحقائق العلمية عن موضوع ما، مثلا الحياة داخل سفينة فضاء.

 الصورة التي يقدم فيها العمل

التأكد من المواصفات التي يجب تقديمها بالمقالة أو التقرير، على سبيل المثال هل مطلوب أن يقدم العمل مكتوب باليد أم مطبوع؟، وهل أنت مطالب بذكر مصادر المعلومات؟، وأين تكتب؟، وهل سيوضع في الهامش السفلي أم في قائمة المراجع في نهاية المقال؟، وكيف تكتب أو كيفية تثبيت المصادر أو المراجع؟ وهل مطلوب أن تخصص صفحة بعنوان المقال؟ وما هي المعلومات التي يجب ذكرها في هذه الصفحة؟

 كيف تبدأ؟

إن بداية الكتابة صعبة خاصة إذا كانت معرفتك بالموضوع ضئيلة، وحينها افعل ما يلي:

التحدث مع زملائك وأصدقائك عن الموضوع، وسوف تجد بعض أفكارهم التي ستفيدك.

القراءة عن الموضوع في الموسوعة، وراجع الكشاف إذا كنت تستخدم النسخة الورقية منها، وأيضا اقرأ المقالة أو المقالات ذات الصلة، وكتابة النقاط الرئيسية، وسوف تفيدك هذه النقاط في تنظيم أفكارك وفي تزويدك بمعلومات إضافية.

 

الذهاب إلى المكتبة، ومراجعة الفهارس أو أرفف الكتب، واختيار الكتب ذات الصلة بموضوعك، ومراجعة فهرس كل كتاب تختاره، لمعرفة موضع المعلومات التي تحتاجها، والقراءة بتوسع وبدون خلاصة لما تقرأ.