كيف نتخلص من الخوف والقلق – كنز المعرفة

كيف نتخلص من الخوف والقلق

كيف نتخلص من الخوف والقلق
كيف نتخلص من الخوف والقلق

كيف نتخلص من الخوف والقلق

نحن نعلم هناك نوعان من التفكير والتوجه العقلي وهما التفكير الإيجابي والتفكيرالسلبي, ويعتمد التفكير الإيجابي على المعرفة والإبداع وقوة الأحلام, بينما نجد التفكير السلبي يعتمد على الجهل والخوف والقلق والحقد.

وإذا أردنا التخلص من التفكير السلبي علينا التخلص من أسباب الدفع بالتفكير السلبي والتي تكمن في الخوف والقلق.

المخاوف التي تدفع الإنسان للتفكير بشكل سلبي:

الفقر:

يعد الخوف من الفقر سبب هام في دفع الإنسان للتفكير السلبي حيث خوف الأشخاص من فقد المال والأشياء الثمينة التي يحتفظوا بها يجعلهم دائما يشعرون بقلق كبير عما ما يمكن أن يحدث لهم من إفلاس وحتى الأشخاص الأغنياء الذين يمتكلون رصيد كبير في البنك ولديهم الخوف من الفقر يصيبهم مرض البخل الذي هو يدفعهم للتفكير في الأشياء بشكل سلبي حيث نجد لديهم خسة النفس وشأن هذا التفكير والتصرف الوقوف عائق أمام الطموح وتحقيق الأحلام بل أن الخوف من الفقر والحرص على ما لدينا من أموال يشتت الذهن ويسبب إحتمال حدوث الفشل بشكل أسرع في حياتنا.

الانتقاد:

هو يعد أحد أسوأ أنواع الخوف حيث أنه يحد بشكل كبير من قدرات الإنسان ويجعله دائما متردد ومتراجع في كل شيء خاص بتحقيق نجاحه وأحلامه فهو ينقص من قدرتك على المبادرة وإتخاذ القرارات بل يجعلك في قلق دائما حيث التفكير فيما سوف يقوله الناس من كلام سيء وسخرية ومن ثم يسبب عدم الثقة بالنفس بل سيحولك من مبدع إلى شخص فقير التفكير والإبتكار.

المرض:

يسبب لنا المرض خوف كبير حيث أنه يعطلنا عما يجب أن نقوم به من أعمال هذه هي الخلفية الثقافية أو المعرفة السلبية التي تكونت على أسسها ثقافتنا عن المرض وهي أن الشخص المريض غير قادرعلى تحقيق أي من واجبات عمله وحياته, بل أن تفكيرنا في الأمراض بهذه الطريقة قد يكون هو السبب في حدوث الأمراض لنا أو حتى مضاعفتها بل هناك أمثال لا حصر لها لأشخاص مصابين بأمراض كانوا قادرين على تحقيق أحلامهم وفعل المعجزات, فنحن يجب أن نغير من ثقافة الخوف من المرض والتعامل معه على أنه قدر من الله سبحانه وتعالى ونكمل به حياتنا ومشوار نجاحنا.

الخوف من كابوس فقدان الحب:

هناك أشخاص لا يستطيعون تحقيق أى نجاح في حياتهم الإ في وجود من يحبهم ووجود الحب, من ثم نجد عند هؤلاء الأشخاص كابوس فقدان من يحبون ولذا نرى هؤلاء الأشخاص يبالغون في حبهم للناس ونجدهم يقدموا الهدايا للناس بدون ضرورة ويقوموا بمساعدة الناس بغرض يذكروا الناس بأنهم ساعدهم وهذا معروف كبير على الناس رده بإعطاء حب أكثر لهؤلاء الأشخاص, وكل من يعاني بسبب الخوف من فقدان الحب يجب أن يكونوا أقوى من ذلك حيث أن الحياة لا يجب أن تقف على شيء معين أو على شخص معين بل يجب أن تتوقف على أنفسنا فقط وقدراتنا ولا على أي شيء أخر.

الخوف من الموت:

يرجع السبب الرئيسي فيه هو أننا نركز على الفناء أن لا أحد سيأخذ شيء معه من هذه الدنيا بعد الموت ومن ثم يبدأ التفكير السلبي في الحد من الطموح والرغبة والطاقة والقدرة في تحقيق نجاح كبير في حياتنا فما الداعي أننا سوف نموت ولا نستفيد شيء من هذا الجهد الكبير الذي نبذله من أجل تحقيق النجاح الذي لا نعلم إذا سوف نحققه أم لا فهذا النوع من الخوف لا يقضي عليه سوى الإنغماس أكثر في العمل وتحدي هذا التفكير السلبي والإستعانة بالجانب الديني وحب الله سبحانه و تعالى ووقتها فقط سوف لا تشعر بأي خوف.

نصائح تجعلك تتخلص من الخوف والقلق:

يجب أن تعلم جيدا أن كل الأشياء التي تسبب لنا الخوف والقلق لن تحدث لنا بل هي توجد في تفكيرنا فقط , حيث ذكر الكاتب الفرنسي “مونتان” عن ذلك لقد شغلت حياتي كلها بجميع أنواع الخوف التي لم تحدث سوى في خيالي فقط.

حدد ما يمكن أن يحدث لنا في أسوأ الأحوال الناتجة عن الخوف والقلق وتعامل معها بكل هدوء وأنك تستطيع أن تواجه كافة أنواع الخوف والمشكلات وهنا سيتحول تفكيرك من سلبي إلى إيجابي حيث نحن وجهنا التفكير نحو العمل وحل المشكلات.