لا تقم بتأجيل أحلامك – كنز المعرفة

لا تقم بتأجيل أحلامك

لا تقوم بتأجيل أحلامك
لا تقم بتأجيل أحلامك

لا تقم بتأجيل أحلامك

كثيرا ما نجد أشخاص لديهم العديد من الأفكار العظيمة ولكن هذه الأفكار لا تخرج للنور وتظل أفكار لدى أصحابها حتى يذهبوا بأفكارهم إلى قبورهم ولذلك نجد أن القبور هي أكثر الأماكن التي توجد بها أحلام حيث العديد من الأشخاص يموتون وتموت أحلامهم معهم, وبعد البحث وجدنا أن هناك سببين وراء تأجيل الناس من القيام بتحقيق أحلامه.

والسبب الأول:

  فكل ما يحيط من حولك من أشخاص مثل الأصدقاء والجيران أو أفراد العائلة قد يتسببوا في قتل أحلامنا رغم أنهم اشخاص لا نتوقع منهم ذلك فكل ما يفعله لك هو السخرية أو نقد الأحلام بشكل سيء ممكن يكون بدافع الغيرة سواء بوعي منهم أو بغير وعي, فهم يفكرون من واقع ومنظور خاص بهم مختلف تماما عن شخصيتك لذا نصائحهم قد تكون هي السم الحلو الذي يقتل حلمك خاصة إذا شعرت أن نصائحهم مقنعة لكن عليك أن تتمسك بحلمك كما تتمسك بحياتك.

السبب الثاني:

هو أنك من تقوم بتأجيل أحلامك بنفسك 

فمن منا أراد أن يقوم بعمل شيء كبير يحقق فكرة رائعة جاءت في عقله ثم تكلم مع نفسه وقال أنا لا أستطيع تحقيق هذا وفعل هذا, وتركت حلمك يضيع منك فهنا لا أحد يتدخل لمنع حلمك من التحقيق بل أنت من فعل ذلك بكل وضوح, ولكن هل تساءلت لماذا لا أستطيع تحقيق حلمي؟ لماذا أقوم بتأجيل حلمي؟ لماذا لا أمتلك القوة الكافية لفعل كل شيء أحلم به؟؟؟

الإجابة السبب في ذلك هو “منطقة الأمان”.

تعريف منطقة الأمان

أن منطقة الأمان هي يقصد بها مجموعة الأشياء التي اعتدنا أن نفعلها ونمارسها لفترة طويلة مما تجعلنا نشعر بالأمان والراحة ومن ثم أي فكرة فعل جديد نريد القيام به تقاوم منطقة الأمان هذا الفعل أوالفكرة لأن ذلك سيجعلنا نشعر بالقلق والتوتر وعدم الراحة ومن ثم تقوم هذه المنطقة بخلق العديد من الأسباب التي تدفعنا لترك الشيء الجديد وذلك لعدم التعرض للقلق والتوتر, وأن لأحد يستطيع يرغمك على أن تترك حلمك الذي تتمسك به إلا أنت الوحيد الذي يمكنه ترك حلمه خوفا من تغير نمط حياتك.

ووجدنا في كتاب رائع عنوانه تلزمك دقيقة واحدة فقط لتغير حياتك ومؤلفه ويلي جولي, يذكر يمكن أن يكون حلمك حقيقة فقط إذا استطعت أن تصور حلمك في عقلك و نقلته في قلبك ولم تخلق الأسباب لتأجيل حلمك سوف تعيش حلمك في الحقيقة عن قريب.

كيف لا نؤجل تحقيق أحلامنا

من أهم الدوافع القوية التي تجعلك تتمسك بحلمك ولا تأجله هو أن تتخيل حلمك بكل قوة وبكل تفاصيله بل وتعيش وتتخيل كل لحظة نجاح لحلمك وذلك لأن المستقبل الرائع يكون فقط للأشخاص الذين لديهم قدرة عالية على التخيل وتكوين الأحلام وأجعلك أحلامك كبيرة فكلما كانت كذلك كان تحقيقها أكثر سرعة عن تلك الأحلام الصغيرة لأن الأحلام الصغيرة ليس بها أي دافع أو قوة لصاحبها واعلم جيدا أن ما تقوم بزرعه من أفكار وأحلام داخل عقلك سوف تحققه وتعيشه في النهاية.

الحلول لكي لا تؤجل حلمك

في أول الأمر لكي نتمسك بأحلامنا علينا أن نحدد بدقة أكثر عشرة أشياء نتمنى أن تتحقق دون غيرها.

هذه الأشياء التي نتمنى أن نحقيقها أكثر من غيرها يجب أن نرتيب هذه الأشياء حسب الأهمية فالنسبة لشخصيتك وداوفعك أنت لا أحد غيرك, فالأكثر أهمية ثم الأقل أهمية فالأقل هذا يجعلك تحقق أحلامك بسرعة وفي خط مستقيم.

التأمل يعطينا قوة وفرصة رائعة لتقبل تحديات الحياة والتعامل معها بشكل متوازن لذا احرص ان تجلس كل يوم في مكان مريح لا تجد فيه أي إزعاج وذلك لمدة خمس عشر دقيقة فقط.

تعلم كثيرا حول المجالات التي سوف تساعدك فيما بعد على تحقيق أحلامك وكون عندك الثقة بأن الأحلام تتحقق لما يتصورها بكل قوة.