تدليك الجسم : انواعه وفوائده ومحاذيره – كنز المعرفة

تدليك الجسم : انواعه وفوائده ومحاذيره

تدليك الجسم : انواعه وفوائده ومحاذيره
تدليك الجسم : انواعه وفوائده ومحاذيره

تدليك الجسم : انواعه وفوائده ومحاذيره

التدليك من الأمور الهامة جدا بالصحة، وخاصة عندما يتم إستخدام أنواع جيدة من الزيوت الطبيعية التي تساعد الجسم على الإسترخاء وتمنحه القدرة على التخلص من التعرب والإرهاق، فالكثير منا ينظر في عصرنا هذا للتدليك على أنه علاج تكمليلي وليس علاج مناسب للتخلص من الآلام وعلاج جزري، ولكن هذا خطأ ففي العصور القديمة كان القدماء يستخدمون التدليك بطرق مختلفة لمنح الجسم الراحة والهدوء والإسترخاء،فقد أكد العالم والطبيب أبو قراط على ن التدليك مفيد للصحة وخاصة عندما يكون مستخدم الزيوت الطبيعية، وقد عرف التدليك في الكثير من العصور القديمة والحضارات المختلفة، منها الصين والهند ومصر واليابان واليونان، وقد كانوا يستخدموه في الصحة والعلاج من الأمراض المختلفة، وقد بدأ التدليك يأخذ شعبية كبيرة في حضارة أوروبا وهذا في عصور النهضة، وخاصة في القرن العشرين حيث أن في هذا العصر بدأت الكثير من الأدوية وطرق العلاج المختلفة تظهر في هذا الوقت، وقد أصبح يستخدم التدليك من أجل التخلص من الآلام الرياضية التي تقع على الرياضيين، وتساعد في علاج اصابتهم مما عمل على زيادة شعبية التدليك في هذا وقت.

أنواع التدليك

أنتشر في الصعر الحديث الكثير من أنواع التدليك التي تساعد الجسم على الإسترخاء والتخلص من الآلام التي تصيبه، ولكن كل الانواع قد تتفق في خاصية واحدة وهي الضغط والدعك جيدا على الجسم والمفاصل والعمل على تدليك العضلات وحمايتها من التشنج، وقد تقوم المختصة بالتدليك بوضع الزيوت العطرية على الجسم والعمل على دعكه للتخلص من الآلام، ويشترط أنها تكون ذات الروائح النفاذة التي تستخرج من النباتات والزهور الطبيعية، مثل: الافندر والكاموميل، فقد يوجد نوع من التدليك وهو التدليك السويدي الذي يقوم على أساس التدليك في حركات دائرية والضغط عليها باليد، أما في التدليك الذي ظهر في دولة اليابان فقد يقوم على أساس وضعية الشخص واستلقائه على بطنه والضغط بالبهام والكف والمرفق والركبتين على الجسم، من أجل أن يعمل على إستعادة التوازن من خلال القنوات الخاصة بالطاقة في جسم الإنسان والتي تكون غير مرئية.

الدراسات الخاصة بالتدليك وفوائده

فقد وجدت الكثير من الدراسات العلمية التي أكدت على أهمية التدليك من أجل التخلص من القلق والتوتر والاكتئاب الذي يصيب الشخص، والقضاء على الآلام التي تصيب الجسم والفقرات والعضلات، والأعراض التي تصيب المرأه وتظهر عليها قبل الدورة الشهرية مباشرة، كما أن التدليك يعمل على حل المشاكل الصحية التي يصاب بها الشخص، ويعمل على إرتخاء العضلات ويعزز تدفق الدم والأكسجين في جسم الإنسان، مما يمنحه الحيوية والنشاط ويحميه من التعب والإرهاق الذي يتعرض له الجسم، ويجب ان تكون في حالة إسترخاء تام عندما تقوم بعمل التدليك ويجب أن تكون في حالة راحة مع السيدة التي تقوم بتدليكك، من أجل أن تحصل على الراحة التامة والإستفادة اكبر قدر من التدليك.

تحذير هام للتدليك

يجب عليك أن تستشيري الطبيب أولا قبل أن تقوم بعمل عملية التدليك أثناء فترة الحمل، وخاصة إذا مانت المرأه تعاني من مرض التجلط في الدم والإضطرابات النذيفية والضعف في الجلد والخلل في الصحة بشكل عام، والإصابة بمرض السكري والصرع والسرطان والتعرض للضغط النفسي، وتعرض المرأه إلى خلل وهشاشة في عظام وفقرات الجسم، والتي قد ينتج عنها مضاعفات تكون المرأه الحامل في غنى عنها، فحاولي سيدتي أن تقومي باستشارة الطبيب أولا من أجل أن تكون أوامره محددة، وتحميك أنتي والطفل من المضاعفات التي تتعرض لها وتؤثر على الصحة.